ابداع

حفل راقص .. قصة بقلم محمد سعيد الريحانى

حفل راقص .. قصة بقلم محمد سعيد الريحانى

بعض مجالسيه من المخمورين استلقوا على ظهورهم من الضحك بينما أخفى الصحاة واليقظون وجوههم بين أكفهم خوفا من عنف أو تعنيف هم في غنى عنه وهم يتهامسون: - الويل له! سيفسد لنا السهرة! حتما، سيفسدها...

المزيد ...

ابداع

كشف الجسد .. قصة بقلم سعيد سالم

كشف الجسد .. قصة بقلم سعيد سالم

انكمشت رغبتى وارتخت أوتارى.هل هى؟..رحت أربت على ظهرها وأتحسس شعرها كما لو كانت طفلة أنجبتها من صلبى.قبلتها فى رقبتها فتهيأت روحها لجسدى حين قتله الوهن فسارعت بتغطية جسدها لأطفىء النار وقلبى ينتفض بالرحمة..ولاتقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين. ونحن منهمكان فى الطعام، وأنامرتبك، وهى مصرة على أن أنشط ذاكرتى بنفسى،قالت:

المزيد ...

ابداع

الحلم والمستقبل .. قصة للطفل بقلم لينا كيلانى

الحلم والمستقبل .. قصة للطفل بقلم لينا كيلانى

وكذلك وجد ماهر نفسه وقد تدلى بحبل متين إلى أعماق البئر، وقبض بيديه الاثنتين على الحجر الفضي، وهو يهتف: وجدته... وجدته... انه لي. ورغم التراب الذي كان يتساقط فوقه وقلة الهواء فقد كان يحاول الخروج بعد أن حصل على حجره الثمين وهو مصرّ على ألا يفقده من بين يديه

المزيد ...

ابداع

النداء .. قصة للكاتب مصطفى الأسمر

النداء .. قصة للكاتب مصطفى الأسمر

أضاء المكبر مصباح الحجرة فظهرت محتوياتها .. سرير معدنى متواضع .. مقعد خيزران .. دولاب يتيم الضلفة .. مائدة محملة بالكتب والأوراق وبعض الأقلام .. أغشى النور عينيه فحجبهما بكفيه لفترة .. ثم رفعهما وتأمل ظلال المكبر على الحائط وهو يرتكز على الحامل الأسود كخنزير .. استدار ليراه مباشرة وعلى الطبيعة ، فاستدار المكبر بدوره متواريا وراءه يطول ويقصر حسب موقعه من ضوء المصباح .. كف المكبر عن النداء عليه وهو مختبئ خلفه ثم التصق بظهره وسأله: ألم يحن الوقت بعد لتعود؟

المزيد ...

ابداع

مريمتان .. قصة بقلم فائزة مصطفى

مريمتان .. قصة بقلم فائزة مصطفى

ضيعت الحرب عنوانهما، فلم يعثرا على بعض إلا بعد هذا العمر الطويل، تحرر الوطن منذ أمد وظلا أسيرين.. لملمت الرسالة في يديها المرتجفتين، وقد امتزجت أليافها ببعض البلل من دموعها..ناظراها لم يبرحا برهة قوامه الذي ظل متماسكا مكتلا، وهندامه بسيط يبدو أنه بقي نجارا..

المزيد ...

ابداع

رجل عجوز بجناحين كبيرين .. قصة بقلم ماركيز .. ترجمة سهيل نجم

رجل عجوز بجناحين كبيرين .. قصة بقلم ماركيز .. ترجمة سهيل نجم

في الأيام الأولى، عندما نقرته الدجاجات بحثاً عن الطفيليات المفضلة لديها والتي تتكاثر في جناحيه وكان المشلولون ينزعون عنه الريش ليضعوه على أعضائهم المصابة، وحتى أكثرهم عطفاً عليه كانوا يرجمونه بالأحجار محاولين إيقافه لينظروا إليه وهو منتصبا. والمرة الوحيدة التي نجحوا في إيقافه عندما حرقوا جنبه بسيخ لوسم الثيران المخصية، لأنه كان جامداً لساعات طويلة حتى ظنوا أنه ميت. نهض مذعوراً زاعقاً بلغته السحرية تتساقط الدموع من عينيه ونفض جناحيه عدة مرات مما اثار زوبعة من غبار ذروق الدجاج ونوبة ذعر بدت آتية من عالم غير هذا العالم. ورغم أن الكثيرين ظنوا ان رد الفعل هذا لم يأت من الغضب بل من الألم، صاروا حذرين في أن لا يزعجونه، لأنهم أدركوا أن سلبيته لم تتأت من انه يريد أن يستريح بل هو هدوء العاصفة.

المزيد ...

ابداع

رباعيات .. صلاح جاهين

رباعيات .. صلاح جاهين

و الكون ده كيف موجود من غير حدود / و فيه عقارب ليه و تعابين ودود / عالم مجرب فات و قال سلامات / ده ياما فيه سؤالات من غير ردود /عجبي !!!

المزيد ...

ابداع

الشاعر صلاح جاهين .. مسيرة حياة

الشاعر صلاح جاهين .. مسيرة حياة

التحق بكلية الحقوق بناء على رغبة والده، ودرس في ذات الوقت في كلية الفنون الجميلة دون علم والده لفترة قصيرة، ثم ترك الدراسة بأكملها وانغمس في العمل الصحفي. • التحق بروز اليوسف وعمل سكرتير تحرير وظل يرسم بشكل سري إلى أن اكتشفه "أحمد بهاء الدين" -الرجل الثاني بالمجلة وقتها- فأفرد له صفحة كاملة أسبوعيا. • كتب عددا كبيرا من الأغاني الوطنية وارتبط اسمه بثورة يوليو ومغنيها "عبد الحليم حافظ" وذاعت شهرته من خلال بعض الأغاني مثل "صورة" "السد العالي" وغيرهما.

المزيد ...

ابداع

قصة دنيا راقصة .. للكاتب أحمد خضرى عرابى

قصة دنيا راقصة .. للكاتب أحمد خضرى عرابى

أحمد خضرى عربى : عضو غير عامل بنادى أدب قصر ثقافة سوهاج منذ عام 2003 وشارك فى جلسات نادى أدب قصر ثقافة أسيوط وأحمد بهاء الدين وجامعة أسيوط فى الفترة من 2003 إلى 2008 كما شارك فى عدد من الندوات والأمسيات التى تنظمها تلك الجهات وكذلك فى فرع اتحاد كتاب جنوب الصعيد له بعض الأعمال الأدبيه المنشوره فى صحف ومجلات أدبية وبعض الأعمال فى انتظار الطبع ( رواية / مجموعة قصصية / شعر / أعمال فى المجال القانونى / وغيره )

المزيد ...

ابداع

أدونيس .. قصيدة لم يعد غير الجنون

أدونيس .. قصيدة لم يعد غير الجنون

... ورأيت التاريخ في رايةٍ سوداء يمشي كمنهزم / لم أُؤرّخْ عائشٌ في الحنين في النار في الثورة في / سحر سُمِّها الخلاَّق / وطني هذه الشرارة, هذا البرق في ظلمة الزمان ا

المزيد ...

ابداع

أصدقاء الغابة .. قصة للكاتب نزار نجار

أصدقاء الغابة .. قصة للكاتب نزار نجار

وحده انطلق نمرود في مهمّته، لم يكن هناك صوت يُسمع؛ حتى الحمار بدأ يهرش رأسه بطرف العربة من دون صوت، وأمّ سرحان استندت إلى جذع شجرة، واضعة رأسها بين كفّيها، أهكذا ينتهي صخبهم!! إنّهم يشعرون بالأسف والحزن، ما أصعب أن يحلّ الشّجار والنّقار بين أفراد الأسرة الواحدة!...

المزيد ...

ابداع

الكوكب الأرضى .. قصيدة للشاعرة فدوى طوقان

الكوكب الأرضى .. قصيدة للشاعرة فدوى طوقان

ولدت فدوى طوقان في نابلس عام 1917 لأسرة عريقة وغنية ذات نفوذ اقتصادي وسياسي اعتبرت مشاركة المرأة في الحياة العامة أمرًا غير مستحبّ, فلم تستطع شاعرتنا إكمال دراستها, واضطرت إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها. وقد شكلت علاقتها بشقيقها الشاعر إبراهيم علامة فارقة في حياتها, إذ تمكن من دفع شقيقته إلى فضاء الشعر, فاستطاعت -وإن لم تخرج إلى الحياة العامة- أن تشارك فيها بنشر قصائدها في الصحف المصرية والعراقية واللبنانية, وهو ما لفت إليها الأنظار في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي ومطلع الأربعينيات.

المزيد ...

ابداع

الشاعر ابراهيم ناجى .. مسيرة حياة

الشاعر ابراهيم ناجى .. مسيرة حياة

ولد الشاعر إبراهيم ناجي في حي شبرا بالقاهرة في اليوم الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر في عام 1898، وكان والده مثقفاً مما أثر كثيراً في تنمية موهبته وصقل ثقافته، وقد تخرج الشاعر من مدرسة الطب في عام 1922، وعين حين تخرجه طبيباً في وزارة المواصلات ، ثم في وزارة الصحة ، ثم مراقباً عاماً للقسم الطبي في وزارة الأوقاف.

المزيد ...