الارشيف / أخبار مصر

«بسام الزرقا» لـ«الشروق»: أحذر الرئيس من دوران العجلة للخلف.. وأتمنى أن يصل بنا إلى 2016 فى سلام

Sponsored Links

لو استمر الفكر الإصلاحى القائم لأكرمنا االله بالتخلص من المطبلاتية الذين يسعون لجعل الرئيس "نصف إله"
ما حدث فى المرحلة الأولى للانتخابات لا ينتقص من شعبية الرئيس فقط لكنه يدق ناقوس الخطر للنظام
قانون الانتحابات وضع 49% من اصوات الشعب في "الزبالة"
البرلمان القادم يشبه برلمانات "الوطنى".. و لن يكون معبرًا عن ثورتي 25- 30 لأن هناك جزء كبير من المصريين قاطع الانتخابات
أقول للشباب المقاطع للانتخابات: "ثورة يناير" لم تمت لكنها في الإنعاش وأنت قادرعلى إعادتها مرة أخرى"
المال السياسي ساهم في شراء ناخبين ومرشحين .. وهناك تحالف ثلاثي بين "حيتان المال وامتدادات الوطني والدولة العميقة"
الانتخابات أثبتت أن شعبيتنا لم تتناقص وأخذنا ثلث الأصوات .. والوطني المنحل أخذ ثلث المقاعد

نائب رئيس حزب النور للشباب: ثورة يناير لم تمت لكنها في الإنعاش وأنت قادرعلى إعادتها مرة أخرى

قال الدكتور بسام الزرقا نائب رئيس حزب النور، إن البرلمان المقبل لن يختلف كثيرا عن برلمانات الحزب الوطني "المنحل"، مؤكدا أن هناك تحالفا ثلاثيا تشكل بين "حيتان المال وامتدادات "الوطني" والدولة العميقة".
وأضاف أن المال السياسي ساهم في شراء ناخبين ومرشحين، واستفحل في الانتخابات بشكل مهول.

Sponsored Links

وأكد الزرقا في حواره لـ"الشروق"، أن ما حدث في نتائج المرحلة الأولي يدق ناقوس الخطر علي النظام بأكمله، مشيرا إلي أن قانون الانتخابات وضع 49% من أصوات الشعب في صندق القمامة وأسقط الكثير من الإرادة الشعبية.
وتابع الزرقا، أن تطبيق الشريعة الإسلامية لا يخص حزب النور لأنها دستورية وهناك نواب سيعطلون تطبيقها، موجها رسالة للرئيس السيسي قائلا:" العجلة تدور للخلف ونحن الآن في 2010 وأتمنى أن تصل بنا لعام 2016 بسلام!"، وإلي الشباب المقاطع للانتخابات "ثورة يناير لم تمت لكنها في الإنعاش وأنت قادرعلى إعادتها مرة أخرى".
وإلى نص الحوار:

كيف تري العملية الانتخابية والوضع الحالي؟

العملية الانتخابية يمكن تلخيصها في: أن من وضع القواعد الانتخابية هو من يتحكم في نتائجها، ونظام القائمة المغلقة والفردي يعني أن من يحصل علي 49% من الأصوات الانتخابية، يحصل علي صفر من المقاعد في القوائم الانتخابية، ووفقا لهذه القاعدة فإنه تم إسقاط الكثير من الإرادة الشعبية، وأن هناك قوة ذات وزن لا تمثل في البرلمان، لكنه برغم من هذا السوء إلا أنها خطوة مهمة علي الطريق.

ردد البعض بأنك كنت من أبرز المؤيدين للانسحاب من الانتخابات البرلمانية؟

العمل داخل الحزب مؤسسي، وكان هناك وجهة نظر لبعض القيادات في الهيئة العليا والمجلس الرئاسي بأن الأوضاع التي تحدث من الأنسب تركها والانسحاب من الانتخابات، ومن رسم طريقة الانتخابات يتحمل نتائجها ، وعندما تم التصويت الجميع التزم بالقرار المؤسسي، وهو استكمال الانتخابات بالأغلبية، وأنا كنت من المصوتين علي الانسحاب لأسباب لا أريد أن أفصح عنها لانه ليس الوقت المناسب لذلك.

هل تري أن ضعف إقبال الناخبين في المرحلة الأولي ينتقص من شعبية الرئيس؟

ما حدث في المرحلة الأولي من الانتخابات أخطر من الانتقاص في شعبية الرئيس، ويدق ناقوس الخطر للجميع، خصوصا أن غالبية الذين قاطعوا الانتخابات هم أكثر فئة فيها فاعلية وهم الشباب، وبالقطع غالبية المجتمع مقاطع.

كيف تري مقاطعة غالبية الشباب وإعطاؤه ظهره للانتخابات؟

نسبة الانتخابات السابقة كانت 65%، والآن 27% ، في وقت مهم للغاية بالنسبة للعمل السياسي في مصر، هذا يحتاج أكثر من مجرد أن نرصد ظاهرة، ولابد أن يحلل هذا الأمر لانه قد يكون له دلالات بالغة الخطورة في الفترة القادمة.

كيف تقيم المبالغة في الدعاية الانتخابية؟

هذه ظاهرة الكل أجمع عليها، وهي سيطرة المال السياسي علي الانتخابات ، والتي استفحلت نتيجة شيئين أن حجم الأموال التي ضخت مقارنة بكل الانتخابات التي شهدتها مصر، يعتبر مهولا، والشيء الآخر أن عدد المشاركين الضعيف من الناخبين ضاعف المال السياسي أضعافا مضاعفة، وكلما قلت الأعداد يعظم دور المال السياسي.

ما أسباب انتشار المال السياسي؟

هناك قانون لا يتم تطبيقه علي المرشحين، والأحزاب التي تمكنت من الحصول على أكبر عدد من المقاعد في المرحلة الأولى، تتكون من تحالف "حيتان المال وامتدادات الحزب الوطني، والدولة العميقة" ولذلك سيكون البرلمان المقبل، إذا تشابهت نتائج المرحلة الثانية كالأولي كبرلمانات الحزب الوطني المنحل.
هل سيؤدي البرلمان المقبل دوره التشريعي والرقابي؟
من الطبيعي أن يؤدي أي برلمان دوره التشريعي والرقابي واعتماد الميزانية، وإذا كان غرضنا من البرلمان داخل مبني يوجد به 600 كرسي، أن يجلس علية 600 من الرجال والسيدات فقط ، فسيتحقق، أما إذا كان غرضنا برلمانا يمثل كل أطياف وقطاعات الشعب سيخرج بكل ما نتمناه من تشريع ورقابة ويحقق مراده، ولو كانت في المرحلة الثانية للانتخابات هي نفس المرحلة الأولي فما نرجوه من البرلمان سيظل بعيدًا.
ما هو موقف حزب النور من حكومة شريف إسماعيل داخل المجلس .. هل ستجددون الثقة في برنامجها ؟
لدينا مشكلة في مصر أن الوزارة تأتي ولا نعرف لماذا، وتغادر ولا نعرف الأسباب وبعض الذين يغادرون نفهم أنهم كانوا مقصرين، ونفاجأ بهم عادوا مرة أخري وذلك دليل على أنهم جيدون، وهنا يكون التساؤل فإذا كانوا جيدين فلماذ رحلوا، ولو كانوا سيئين فلماذا عادوا، وأظن أن ذلك سيتغير ولكن في المستقبل.. وتجديد الثقة من عدمه لابد أن يتم علي معطيات.

كيف تنظر للمعركة الكلامية الدائرة بين في حب مصر وقائمة التحالف الجمهوري ؟

التلاسن بين القائمتين ليس له أي أثر سياسي ولكن من الممكن أن يكون مفيدا لبرامج التوك شو " علشان البرامج تشتغل" ليس أكثر أو أقل.

هناك بعض القيادات "في حب مصر" تتهم الحزب بأنه فكر داعشي ما تعليقك؟

حزب النور حصل علي ثلث الأصوات في المرحلة الأولي وهذا شئ طبيعي ومتوقع منهم.

هل تخشي عودة الحزب الوطني المنحل داخل البرلمان مرة أخري؟
ليس هناك شيء اسمه الحزب الوطني من أول يوليو 1954 هناك هيئة تحكم مصر، كل فترة يتم عملية تجميل للوصول إلي نيولوك جديد فلن تفرق حزب وطني أو اتحاد اشتراكي أو غيره ، فهذه الأسماء لا قيمه لها.
هل الحزب رصد رشاوي انتخابية في بعض الدوائر ؟

كل المرشحين والناخبين رصدوا استخدام الرشاوي والمال السياسي ليس فقط الحزب، والأخطر أن المال السياسي كانت وظيفته من قبل شراء الناخبين، أما الآن امتد لشراء مرشحين، لذلك قد يكون من المناسب أن تنشأ رابطة تسمي رابطة السياسيين المحترفين، أشبه برابطة اللاعبين المحترفين والمال السياسي أصبح يشتري ناخبين ومرشحين.
رئيس الحزب ردد بأن هناك رجال أعمال يسعون لشراء البرلمان بـ200 مليون دولار ؟
الأمر أوضح من أن أعلق عليه.

من الأصلح لرئاسة البرلمان من الأسماء التي تم طرحها علي الساحة؟
"مش هتفرق كثيرً"، وأنا متفرج كغيري من المتفرجين وكلنا من المتفرجين، وليس لنا إلا الفرجة، لأن ما يريدونه سيكون في البرلمان.

البعض اعتبر نتيجة الحزب في المرحلة الأولي هزيمة .. وما الأسباب في تراجعه ؟
الحزب تقدم ولم يتراجع والحجة بالأرقام في الانتخابات السابقة حصلنا علي 21 % من المقاعد، والانتخابات الحالية أخذنا ثلث المقاعد بالأصوات، ونحن علي مستوي الشعبية الأرقام تتحدث عن نفسها، وأزعم أنني أخذت ثلث الأصوات والوطني المنحل أخذ 84 مقعدًا من الأعضاء يعني الثلث في المقاعد بمجلس النواب، والانتخابات أثبتت أن الشعبية لم تتناقص، لكن تعديل قوانين اللعبة الانتخابية أسفرت أن يحصل الحزب علي ثلث الأصوات.

يردد البعض بأن هناك حالة من الغليان من قواعد الحزب ضد القيادات ويطالبوهم بالتنحي ؟

لدينا مؤسسية في القرار وإذا وجد مثل هذا، فتغير القيادة في الحزب طريق سهل، طالما وجدت الرغبة في ذلك، ولكن هذه اشاعات وغير صحيح ونحن في فترة الانتخابات ومن الطبيعي أن تحدث تلك الاشاعات.
من الأقرب للتحالف معكم داخل مجلس النواب؟
لا شك أن هناك كثيرا من القضايا التي تمثل إجماعا وطنيا سيكون فيها شبه اتفاق، لأن هناك قضايا مصيرية لا تختص بأيدلوجية أو مصلحة سيحدث فيها توافق من الجميع، فكل ما يخص المحافظة على أركان الدول المصرية فسنكون نحن معه، وكل ما يخص مصلحة الطبقة الكادحة والمتوسطة من الشعب سنكون معه.
إذا لم يعبر البرلمان القادم عن الشعب هل سيكون عبئا علي الرئيس ؟
المشكلة أننا في مصر نختصر الدولة في الرئيس، والدولة شيء أكبر بكثير من فرد مهما كان قدره، والنظام يقوم علي عدة أعمدة أي عمود يكون في حالة "خور" وضعيف سيؤثر علي البناء ككل وسنري نتائج المرحلة الثانية وبناءا عليها سنحكم.

بعض السياسيين رددوا أن البرلمان القادم لن يستمر إلا عاما واحد؟

عندما تظهر نتيجة المرحلة الثانية أستطيع أن أجيبك علي هذا السؤال .

هل تري أن البرلمان المقبل يعبرعن ثورتي 25 يناير و30 يونيو ؟

بالقطع لا، لأن هناك جزءا كبيرا من الشعب المصري قاطع، وقانون الانتخابات يضع نظريا 49% من أصوات الشعب المصري في صندوق القمامة من خلال نظام القائمة المطلقة، والنظام الفردي ومن خلال سيطرة المال السياسي والغلبة للقنوات الإعلامية المملوكة لرجال الأعمال .

هل نتائج المرحلة الأولي مرضية بالنسبة للحزب؟
لو اعتبرناها استفتاء علي شعبيتنا فهي مرضية جدا وفي الحقيقة فوق التصورات ولكن بالنسبة للترجمة القانونية للشعبية السياسية، فالأمر يحتاج إلي قوانين أكثر نزاهة.

وما رأيك في مطالبات البعض بتعديل الدستور لتوسيع صلاحيات الرئيس؟

هناك فئة تسعي إلي أن ترفع الرئيس إلى مصاف "نصف آله" وهؤلاء لا تتحقق مصالحهم الشخصية إلا بهذه الترويجات ومن الطبيعي يدندون حول هذه الفكرة وسنستريح من المطبلاتية لو ربنا أكرمنا وتجربتنا استمرت إلي الأفضل، ونتمني أن يكون التالي أفضل وهذا الخط الرئيسي لحزب النور هو أن من يصلح مصر الفكر الإصلاحي القائم على التدرج والمحافظة على أركان الدولة وعدم الدخول في صراعات لا طائل من ورائها.

ماهي الأخطاء التي فعلها الحزب في المرحلة الأولى وسعي لتفاديها في المرحلة الثانية؟
لا تعد أخطاء ولكننا نبحث عن تحسين الأداء، وهناك لجنة برئاسة رئيس الحزب لمناقشة العملية الانتخابية والطريقة التي عملنا بها والدروس المستفادة.

ما هي أولويات الأجندة التشريعية للحزب داخل المجلس؟

هناك مجموعة قوانين لابد من مراجعتها، وهذه القوانين من وجهة نظرالحزب، ولابد أن تتناسب مع مطالب الشعب في 25 يناير، من العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، كما أن الوضع الاقتصادي المزري الذي نعيشه مصر قد يكون جزءًا من الحل في التشريع، وهناك بعض القوانين منافية للحرية وتحتاج تعديل مثل قانون "منع التظاهر"، وسوف نحوله من قانون مانع للتظاهر إلي قانون ينظم التظاهر، كذلك مسألة العدالة الاجتماعية، لأن الطبقات المطحونة هي من تتلقى كل الأعباء الاقتصادية حاليًا والتهميش من الخدمات بغض النظر عن الشعارات الجوفاء التي تردد من حين إلي آخر، وهذا من خلال مرجعيتنا الإسلامية.
هل تطبيق العدالة الاجتماعية مسؤولية الرئيس؟
لا.. الرئيس أداة تنفيذية، والعدالة الاجتماعية تبدأ بتشريع القوانين في البرلمان التي تجعلها إلزامية على الرئيس والنظام.
وماذا عن تطبيق الشريعة الإسلامية؟
المفروض أنه لايخص حزب النور فقط، وهي منصوص عليها في المادة الثانية والثالثة من الدستور ومهمة البرلمان، أن يضع قوانين تجعل رئيس الجمهورية مجبرًا على تطبيق الشريعة الإسلامية والعدالة الاجتماعية، وتنفيذ ذلك القوانين.

هناك قرار صدر بمنع النقاب داخل الحرم الجامعي ..ما رأيك؟

المسألة دي فيها شقين، شق ديني ومختص به أهل الافتاء، وشق فني سأحدثك عنه، أنه من الأولى أن يشغل رؤساء الجامعات والعمداء أنفسهم بانتشال مصر من "حضيض" التصنيف المصري للتعليم الجامعي فنحن في التعليم عمومًا في المركز قبل الأخير وسبقنا دولة غينيا.
كما أن البحث العلمي مشكلته ليست في مصر لكنه في كل العالم العربي، والجامعات ستجد في الـ100 الأولي إسرائيل موجودة بها، وستجد السعودية في الـ100 الثانية، وستبحث عن مصر في الـ100 الثالثة لن تجدها، وعلى رؤساء الجامعات عدم شغل أنفسهم بالتصدي لزى زوجات الرسول وبناته، أن يشغلوا أنفسهم بشيء مفيد بدل "الخيبة" اللي احنا فيها.
كيف شاهدت سقوط الطائرة الروسية وهل هناك مؤامرة غربية ضد مصر؟
لو قلنا إن المؤامرة من الغرب ضد مصر فهل اشترك فيها الصديق الوفي بوتين رئيس روسيا، ونحن نناقش الأمر بخليط من البلاهة والسذاجة، ولدينا مشكلة داخلية لابد أن نعترف بها، كما أن العالم في الخارج لا يحترم إلا القوي، فإن كنا كذلك سنجبرهم على احترامنا، أما لو كنا متخلفين في السياسة والاقتصاد، سنعامل "كسقط المتاع".

هل تود توصيل رسالة؟
أريد أن أوجه رسالة إلى الشباب الذين قاطعوا الانتخابات، و أقول لهم أعلم جيدًا خيبة الأمل التي تشعر بها، وإنك لم تجد شيئا تحقق وتنفذ من مطالب منذ ثورة 25 يناير، لكن إذا كانوا هم يريدون احباطك، ويقنعونك أن الثورة ماتت، صدقني لم تمت لكنها في غرفة الإنعاش، وأنت كما قدر الله وصنعتها، فأنت قادر على أن تعيدها مرة أخرى ، لكن احذر أن الشيء الذي يقتل ثورة 25 يناير هو أن يستخدم أنصارها طريق العنف فهو يهدم ولن يوصل لشيء، وعليكم بتوعية الشعب وأشرح الحلم ستجدنا كلنا وراءك، مثلما أجبرتنا جميعا أن نكون وراءك في 25 يناير 2011

كما أريد أن أوجه رسالة إلي الرئيس عبدالفتاح السيسي، نحن الآن في عام 2010 ، وبإمكانك في خلال شهر أو سنة أن تتجاوز بنا لعام لـ 2016 بسلام.

------------------------
الخبر : «بسام الزرقا» لـ«الشروق»: أحذر الرئيس من دوران العجلة للخلف.. وأتمنى أن يصل بنا إلى 2016 فى سلام .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى