الارشيف / أخبار مصر

الإفتاء تحذر من موجة إرهاب عالمية في إطار تنافس القاعدة وداعش

Sponsored Links

حذَّر مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية التابع لدار الإفتاء المصرية، من موجة "سُعار إرهابي" تضرب العالم كله في إطار تنافس وتصارع بين تنظيمي القاعدة وداعش.

وقال إن التنظيمين يتباريان في استعراض القوة وتنفيذ العمليات الدموية في الأسابيع القليلة الماضية، بهدف تأكيد زعامة كل تنظيم لما يطلقون عليه «حمل راية الجهاد في العالم».

Sponsored Links

جاء ذلك التحذير فى بيان للمرصد، الأربعاء، في أعقاب "عملية إرهابية دنيئة قام بها تنظيم داعش الإرهابي، استهدفت فندقا بمدينة العريش تقيم به اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية".

وأكَّد المرصد أن هذه العملية الدنيئة تهدف إلى "تقويض العملية الديمقراطية التي تشهدها مصر، حيث تعتبر التنظيمات المتطرفة أن الديمقراطية نوعٌ من الكفر والرضا بغير ما أنزل الله – حسب زعمهم - ولم تكن تلك العملية هي الأولى التي استهدف فيها تنظيم داعش مؤسسة القضاء المصري، بل سبقتها هجمات أخرى استهدفت تقويض العدالة والتأثير على أحكام القضاة ومنعهم من تأدية واجبهم، دون جدوى تُذكر".

ولفت المرصد إلى أنه "لولا بسالة المصرية وشجاعتها وتصديها للمهاجمين الإرهابيين، لتمكن التنظيم من قتل العديد من رجال القضاء الشرفاء؛ حيث كان الفندق يستضيف العديد من القضاة المشرفين على العملية الانتخابية في العريش".

وأوضح: "بالرغم من لجوء التنظيم إلى استخدام سلاح الأحزمة الناسفة – وهو تطور نوعي خطير في العمليات الإرهابية في سيناء – فإن كانت لهم بالمرصاد، وأثبتت أنه لا مكان للإرهاب في وجود جيش وطني قوي يحمي ويحافظ على أمن الوطن ومستقبله".

ونبَّه المرصد إلى أن "تنظيمي القاعدة وداعش يتباريان في إثبات جدارة كلٍّ منهما في تصدُّر مشهد الجهاد العالمي ــ على حد وصفهما ـ حيث نفذ داعش مجموعة من العمليات الإرهابية في فرنسا أوقعت نحو 120 قتيلا ومئات الجرحى، وقبلها عملية إرهابية في الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية أسفرت عن سقوط 43 قتيلًا، ونحو 200 جريح، أعقبها قيام تنظيم القاعدة بالإعلان عن أحقيته ووجوده على الساحة عبر عملية إرهابية حقيرة استهدفت فندق راديسون في باماكو بمالي، وأسفرت عن مقتل نحو 20 شخصا من بينهم اثنين من منفذي العملية".

ودعا المرصد إلى ضرورة التعاون الدولي والإقليمي في مواجهة العمليات الإرهابية التي طالت العديد من الدول في ثلاث قارات، حيث باتت تلك التنظيمات عابرةً للحدود، وقادرةً على ضرب عمق الدول عبر استراتيجية «الذئاب المنفردة»، و«الخلايا النائمة» التي استندت إليها التنظيمات الإرهابية مؤخرًا في العمليات الإرهابية الكبرى.

------------------------
الخبر : الإفتاء تحذر من موجة إرهاب عالمية في إطار تنافس القاعدة وداعش .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا