الارشيف / أخبار مصر

وزير الري الأسبق: ارتكبنا أخطاء استراتيجية كبيرة خلال مفاوضاتنا مع إثيوبيا

Sponsored Links
قال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والري الأسبق، إن مصر ارتكبت أخطاء استراتيجية خلال مفاوضاتها مع الجانب الإثيوبي فيما يتعلق بسد النهضة.

وأوضح خلال لقائه في برنامج "السادة المحترمون"، المذاع على قناة "أون تي في"، السبت، أن أبرز هذه الأخطاء هو ما تم خلال المفاوضات التي تمت بين مصر وإثيوبيا في شهر أغسطس الماضي، من خلال رضوخ مصر لطلب إثيوبيا بعدم الاستعانة بخبراء دوليين في اللجنة الثلاثية المكونة من ممثلي كلا البلدين ودولة السودان، بالرغم من أن هؤلاء الخبراء كانوا سيساهمون في إنهاء أي مشكلات أو أزمات قد تحدث بين الدول الثلاثة خلال المفاوضات.

وأضاف أن عدم وجود الخبراء الدوليين أدى إلى التي تظهر أمام الجميع الآن، وهي عدم الاتفاق بين الدول الثلاثة في أمور عديدة متعلقة بإجراءات بناء ، قائلا: "هناك اختلافات كبيرة بين مصر وإثيوبيا والسودان، فضلا عن وجود تأييدًا سودانيًا معلنًا لموقف إثيوبيا ومساندة حقيقية لفكرة بناء السد؛ وبالتالي فيجب على الحكومة المصرية أن تتخذ رأيا واضحا وصريحا تجاه هذا الأمر".

Sponsored Links

وكشف "علام" أن أزمة بناء سدود في إثيوبيا تمتد لستينيات القرن الماضي، فسبق وأن أعلن الجانب الإثيوبي نيته في بناء سد، وهو المشروع الذي عرقله الرئيس الراحل جمال عبدالناصر عندما هدد بحرب عسكرية، كما تمكن الرئيس الراحل محمد أنور السادات من عرقلة مشروع آخر لبناء سد إثيوبي من خلال توقيع اتفاقية عدم الإضرار بالحصص المائية لدول حوض النيل.

وحذر وزير الري الأسبق من الآثار السلبية لبناء بصورة قد تؤدي لانهياره، قائلا: "انهياره سوف يُدمر ويُهلك مئات الآلاف من البشر، فضلا عن مليارات الخسائر المادية للسودان ومصر، وقد يُعرض السد العالي للانهيار أيضًا، لذلك كان لا يجب أن تتنازل مصر عن المطالبة بعمل دراسات إنشائية مُفصلة على السد، وعدم الاكتفاء بالدراسات التي يتم تنفيذها حاليًا".

------------------------
الخبر : وزير الري الأسبق: ارتكبنا أخطاء استراتيجية كبيرة خلال مفاوضاتنا مع إثيوبيا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا