الارشيف / أخبار مصر

الصناديق توحد المتناقضات بين «الجمالية ومنشية ناصر»

Sponsored Links

"الأجواء الانتخابية، فتح اللجان، التواجد الأمني" هي السمات المشتركة الوحيدة بين متناقضان في "الجمالية ومنشية ناصر"، فالأولى يبرز فيها الإهتمام بالمباني الأثرية والمناطق التاريخية التي كثفت قوات الأمن من التواجد حولها، بينما عانت الثانية من العشوائية والفقر الشديد وتدخل الأمن لفض المشاجرات الانتخابية .

الكتلة التصويتية في الدائرة التي يقف شقيها على طرفي نقيض تبلغ قرابة 208 ألف و935 ناخبًا، موزعين على أكثر من 80 لجنة انتخابية، وتباينوا فيما بينهم من حيث وصفهم للمشهد الانتخابي أمس بإختلاف المنطقة التي ينتموا إليها، فعدد من أصحاب المحلات بالجمالية رحبوا بالإنتخابات وقالوا أنها سببت حالة من "الانتعاش" الاقتصادي لهم بسبب نزول أفراد الأمن المركزي لتأمين المساجد الأثرية، واللذين بدورهم يحتاجون لمطاعم الأكل البسيطة والمقاهي الشعبية، وهي أكثر مايميز المنطقة.

Sponsored Links

عدد من سكان "منشية ناصر" أعربوا عن استيائهم من المشهد أمس لسببين، لأنهم قالوا بإن العديد من المرشحين استغلوا فقر الناس وإحتياجهم، وقاموا بتوزيع "شنط وكراتين" كرشوة انتخابية، وهو الأمر الذي وصفوه بـ"الضار" على البرلمان المقبل، الأمر الثاني هو ظهور قوات الأمن في المناسبات والاستحقاقات الانتخابية فقط، فأكدوا أنهم لايروا أي مسئول أو ضابط في أوقات إنفجار مواسير الصرف أو إندلاع المشاجرات الدموية أو الكوارث وسقوط الصخور، ولكنهم يظهرون في الانتخابات فقط .

ورصدت "الشروق" استقبال اللجان الانتخابية في دائرة منشية ناصر والجمالية عدد محدود من الناخبين، وفتحت اللجان أبوابها مبكرا في أغلب لجان الدائرة ضمن جولة الإعادة على مقعدي الدائرة التي يتنافس عليها ٤ مرشحين من بين ٣٠ مرشحًا خاضو الجولة الأولى من انتخابات المرحلة الثانية والتي لم يتمكن أي من المرشحين الثلاثين من حسم مقعدا الدائرة.

الهدوء النسبي كان شعار الساعات الأولى من صباح أمس في دائرة الجمالية مسقط رأس الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتشهد حركة التوافد زيادة طفيفة بعد مرور ساعات.

وأكد عدد من رؤساء اللجان والقضاة لـ"الشروق" أن الإقبال "متواضع" وأرجعوا ذلك إلى الطبيعة السكانية لقاطني الجمالية ومنشية ناصر وأغلهم من أصحاب المحلات والعمال، ممن يبدؤوا أشغالهم متأخرا لأنهم يواصلون العمل حتى ساعات الفجر.

ويخوض جولة الإعادة كل من هاني مرجان، مرشح فردي مستقل، وحصل على 8 آلاف و483 صوتا، فيما حصلت منى جاب الله، مرشحة «المصريين الأحرار»، على 7 آلاف و958 صوتا، ومحمد المالكي، مرشح حزب الوفد على 4 آلاف و105 صوتا، وعبد الله عبد الغني مرشح حزب المؤتمر على 4 آلاف و143 صوتا، وخرج من السباق البرلماني السابق حيدر البغدادي عضو الحزب الوطني المنحل وحصل على 3476.

ويتنافس المرشحون الأربعة على المقعدين الخاصين بالدائرة من إجمالي 49 مقعد مخصص لمحافظة القاهرة.

------------------------
الخبر : الصناديق توحد المتناقضات بين «الجمالية ومنشية ناصر» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا