الارشيف / أخبار مصر

إقبال «محدود» على الانتخابات بلجان دائرة مصر القديمة والمنيل

Sponsored Links
- "السماسرة" ينتظرون اليوم الثانى لبدء تحركاتهم.. و60 ناخبا من أصل 7 آلاف يدلون بأصواتهم فى ثلاث لجان

إقبال محدود شهدته لجان دائرة مصر القديمة والمنيل، اليوم، فى أول أيام جولة الإعادة للمرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب، وبحسب مندوبى المرشحين بمدرسة أبو السعود بنين بمصر القديمة، وتضم ثلاث لجان وبها نحو سبعة آلاف ناخب، أن إجمالي من أدولو بأصواتهم حتى الثانية ظهرا لا يتجاوز 60 ناخبا.

وقال أحد المواطنين المشاركين بالانتخابات فى مصر القديمة، إن سبب ضعف الإقبال في اليوم الأول هو انتظار تأجيل أغلب سماسرة الانتخابات تحركاتهم فى حشد المواطنين للتصويت إلى اليوم الثاني، حتى يستقروا على سعر الصوت الانتخابي، كما حدث في الجولة الأولي، بالإضافة الي امتناع عائلات المرشحين الخاسرين عن المشاركة في الانتخابت في جولة الإعادة بعد خسارة مرشحيهم.

Sponsored Links

وفسر مندوب أحد المرشحين قلة أعداد الناخبين، بتراجع أنصار مرشحى الجولة الأولى الخاسرين وعددهم 36 عن المشاركة، واقتصارها على مؤدى المرشحين الأربعة الذين يخوضون جولة الإعادة على مقعدين، هذا وانتشرت قوات الجيش والشرطة المكلفة بتأمين العملية الانتخابية أمام اللجان، لتأمين سير الانتخابات.

وفيما يخص المخالفات، شهد محيط لجان مدرسة الروضة الإعدادية بنين، ومدرسة القاهرة الصناعية الثانوية بنات بشارع المتحف بالمنيل، تجمع مندوبي المرشحين لتوجيه الناخبين خاصة السيدات وتوزيع وجبات ومبالغ مالية عليهن.

كما رصدت "الشروق" تواجد اللافتات والملصقات الدعائية على أسوار المدارس، وبالشوارع الرئيسية والجانبية، رغم تجريم ذلك باعتباره خرق للصمت الانتخابي. وقال المستشار هشام الشريف رئيس لجنة 10 بمدرسة الروضة الإعدادية بنين بالمنيل، إن الإقبال ضعيفا، موضحا أن إجمالي عدد المقيدين باللجنة المشرف عليها 2231 ناخبا، حضر منهم حتي الثانية عشر ظهرا حوالى 30 ناخبا فقط، مشيرا إلي أن العملية الانتخابية تجري بسلاسة ولا توجد أي عراقيل، وأن المواطن حر في اختيار من يمثله بمجلس النواب.

------------------------
الخبر : إقبال «محدود» على الانتخابات بلجان دائرة مصر القديمة والمنيل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا