الارشيف / أخبار مصر

عمرو موسى يهنئ «العربي» بالذكرى السبعين لتأسيس الجامعة العربية

Sponsored Links

هنأ الدكتور عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية الحالي، بمناسبة الذكرى السبعين علي تأسيسها، مقدمًا التحية للأمير خالد الفيصل على انعقاد مؤتمر مؤسسة الفكر العربي في دورته الرابعة عشر في مقر الجامعة، وطرحها مشروع مستقبل الوطن العربي ومواجهة التحدي والتحولات التاريخية التي تحيط بالعالم العربي.

وأضاف «موسى» في كلمته بمؤتمر مؤسسة الفكر العربي، والتي نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الاثنين، أن «هذه المبادرة المشتركة تشكل رسالة الأمل على أن تتحول المبادرة إلي برامج تنفذ ومواقف واضحة يفهمها العالم ويقدرها المواطن العربي».

Sponsored Links

وتابع: «نحن في مرحلة تغيير كبيرة، ومن الضروري أن توضع في سياقها العصري ونستشرف آفاق المستقبل فيما يتعلق بالنظام الحاضر و القادم، ودور الجامعة العربية في القرن الحادي والعشرين ودورنا جميعا في صياغة الشرق الأوسط في مختلف الدول العربية، وكيف نقيم نظامًا ونطرح مستقبلا يضمن للمنطقة الاستقرار و السلام والتنمية والاحترام».

واستطرد: «في الوقت نفسه أمر طبيعي أن تؤبن جامعة الدول العربية رائداً من رواد العروبة، وعميد الدبلوماسية العربية، وزير خارجية المملكة العربية السعودية لما يقرب من نصف قرن، الأمير سعود بن فيصل، الذي تميز بعلو ثقافته وسلاسة فكره السياسي وبدوره المرموق في خلق المصلحة العربية، وصيانتها في الدفع إلى الأمام لكل ما يحقق التضامن و التكامل العربي».

وقال الأمين السابق للجامعة العربية، «اليوم في هذه القاعة التاريخية العتيدة أنظر إلى المكان الذي اعتاد أن يجلس فيه سعود بن فيصل لسنوات عدة، كنت فيها أمين الجامعة وكان هو وزير خارجية المملكة، أكاد أسمع صوته في المكان بمنطقه العريق وأسلوبه الأنيق بالإضافة إلي ابتسامته الآسرة، أكاد أتخيله في المكان متحركا يتحدث ويعمل على تشكيل التوافق والإجماع على أمر واحد، من منا لايذكر دوره في حرب الكويت، وفي أزمة لبنان، ومن منا لايذكر دوره في مبادرة السلام، ودوره في الأمم المتحدة و القضية الفلسطينية».

ووصف «موسى» الأمير سعود، بـ«المفكر المبادر» الذي شارك في وضع أسس للمواقف العربية التي لا تزال حتى الآن واردة، متابعًا: «رحم الله سعود كان إلى جانب مميزاته المهنية والفكرية، وسيما وأنيقا وشهما ذا كبرياء يطغى عليه تواضعه الطبيعي واحترامه للناس، حزن عليه الناس فلقد كان رجلاً بما في الكلمة من معنى، وأميراً بكل صفات الإماره وقبل كل ذلك كان إنسانا حقا».

كلمة السيد#عمرو_موسى في مؤتمر مؤسسة الفكر العربي بمقر جامعة الدول العربية في هذه المناسبة التاريخية ، نهنئ الامين العام...Posted by ‎Amre Moussa - عمرو موسى‎ on Monday, December 7, 2015

------------------------
الخبر : عمرو موسى يهنئ «العربي» بالذكرى السبعين لتأسيس الجامعة العربية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا