أصدقاء «أبوضيف» يحيون الذكرى الثالثة لاستشهاده في «أحداث الاتحادية»

0 تعليق 5 ارسل طباعة تبليغ
بالشموع والأعلام، أحيا العشرات من أصدقاء الحسيني أبوضيف، شهيد الصحافة، الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاده في الأحداث المعروفة إعلاميا باسم «موقعة الاتحادية».

وتجمع أصدقاء «أبوضيف»، وعدد من مصابي «أحداث الاتحادية»، في الحديقة الوسطى لتقاطع شارعي الخليفة المأمون والميرغني، في نفس المكان الذي أُصيب فيه «أبوضيف»، وقرأوا سورة الفاتحة على روح صديقهم، مرتدين قمصانا سوداء مطبوع عليها صورة «شهيد الصحافة»، وحاملين أعلاما تحمل صور عدد من «شهداء الثورة»، بينهم الشيخ عماد عفت، ومينا دانيال.

ورفعوا صور مختلفة لـ«أبوضيف»، جمعته إحداها مع الرئيس المعزول محمد مرسي، مكتوب عليها «إعدام بأمر الشعب»، وأشعلوا الشموع، كما رفعوا عدد من الافتات مكتوب عليها «الكاميرا لا تزال في أيدينا ياحسيني»، و«مكملين إن شاء الله» و«تسقط الإخوان»، ورددوا هتافات «قتلوا حسيني باسم الدين الإخوان المجرمين» و«المحاكمة المحاكمة العصابة لسه حاكمة» و«أوعوا تنسوا يا ثوار بينا وبينهم دم ونار» و«باسم شهيدنا وباسم الدم القصاص هو الأهم».

Sponsored Links

وقال محمود السيـد، صديق «أبوضيف»، الشاب الملتحي العشريني، إن «مطلبهم هو القصاص من قتلة شهيـد الصحافة»، مضيفا أن «مطالب الحسيني التي تظاهر من أجلها لم يتحق أي منها بل زادت عليها».

فيما قال حسام السويفي، منسق رابطة أصدقاء «أبوضيف»، إن «المجموعة رفضت المشاركة في الاحتفالية التي نظمتها نقابة الصحفييـن؛ لأننا نرى فيها متاجرة به، بعدما اغتالته للمرة الثانية بمسح الجرافيتي الخاصة به».

------------------------
الخبر : أصدقاء «أبوضيف» يحيون الذكرى الثالثة لاستشهاده في «أحداث الاتحادية» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

0 تعليق