النقل: إقالة مسؤولين كبار بالسكة الحديد والدفع بقيادات الجيل الثاني

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

قال أحمد إبراهيم المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل، إن جميع القرارات التي اتخذها الوزير سعد الجيوشي، الأسبوع الماضي، تعكس عدم اعترافه بالمسكنات في تعامله مع ما أسماه بـ"أورام النقل المزمنة بل يستخدم مشرط الجراح لعلاجها".

وأوضح أن هذه القرارات ستساهم في النهوض بمرفق النقل، سواء في تقليل حجم الخسائر أو تحسين مستوى الخدمة، ورفع المعاناة عن المواطنين، وكذلك تنمية الموارد.

Sponsored Links

وأشار المتحدث الرسمي، في تصريحات صحفية، إلى أبرز قرارات الوزير الصادرة الأسبوع الماضي، وهي إعفاء بعض المسؤولين الكبار في هيئة السكة الحديد من مناصبهم والدفع بقيادات جديدة من الجيل الثاني والثالث، وتحويل القروض التي تحصل عليها مصر من الدول الأجنبية إلى استثمارات في مجال التصنيع المشترك في المصانع المصرية سواء في وزارة الإنتاج الحربي أو الهيئة العربية للتصنيع، معتبرا أنها خطوة هامة ستساهم في تشغيل المصانع والعمالة المصرية، وتوفير النقد الأجنبي وتخفيف الأعباء على موازنة الدولة.

وأضاف «إبراهيم»، أن من أهم القرارات تركيب شاشات في محطة مصر لبيان أعداد المقاعد الخالية في القطارات، بالإضافة إلى قراره بزيادة أعداد شبابيك بيع التذاكر وإنشاء أكشاك في صالة محطة مصر، وذلك للقضاء نهائيا على السوق السوداء لتذاكر القطارات والتلاعب في بيعها.

ولفت المتحدث الرسمي إلى أن القرار الجريء للجيوشي بوقف تشغيل الخطوط ذات المشغولية الضعيفة، غاية في الأهمية، حيث لا عائد اقتصادي أو خدمي منها وتكلف الدولة ملايين الجنيهات، للاستفادة من هذه القطارات في تدعيم الخطوط ذات الكثافة والمشغولية العالية، وهذه القطارات كمرحلة أولى سبعة عشر قطارا كالآتي:
(قطارا رقم 841 / 816 بين بنها ميت غمر والعكس، وقطارا 4211 / 4212 بين مطوبس القضابى والقضابى البصيلي، وقطارات أرقام 1038 / 1039 / 1040 / 1041 بين أسوان السد العالي والعكس، وقطارا رقم 4415 / 4416 بن فاقوس السماعنة والعكس، وقطار رقم 787 بين رشيد والبصيلي، وقطارا 730 / 715 بين الواسطى بني سويف والعكس، وقطارات أرقام 1028 / 1029 / 1030 /1031 بين أبو الريش السد العالي والعكس).

كما قرر الجيوشي التعاقد مع شركة سياحة لنقل العاملين في السكة الحديد إلى عملهم تمهيدا لإلغاء خطوط الخدمة وعددها 57 قطارا، كانت تكلف الهيئة ملايين الجنيهات، والاستفادة من هذه القطارات في تدعيم خطوط الركاب والبضائع.

وفي مجال النقل البحري، قال «إبراهيم» إن الوزارة اتفقت مع شركات الشحن والتفريغ في ميناء الاسكندرية على قيام العملاء بسداد الرسوم بالجنيه المصري بدلا من الدولار، لتسهيل إجراءات نقل البضائع بعد أن تلاحظ مؤخرا تكدسها في الميناء لأيام كثيرة بسبب صعوبة توفير العملة الصعبة.

------------------------
الخبر : النقل: إقالة مسؤولين كبار بالسكة الحديد والدفع بقيادات الجيل الثاني .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

0 تعليق