الارشيف / أخبار مصر

تقارير فرنسية: تسجيلات أحد الصندوقين تدعم فرضية الاعتداء

Sponsored Links

تتزايد القرائن المؤيدة لفرضية سقوط الطائرة الروسية فوق أراضي سيناء قبل أسبوع بسبب انفجار من داخلها. وأفادت تقارير إعلامية فرنسية أنه على ما يبدو قد حدث انفجار مفاجئ داخل الطائرة بعد أن كانت الرحلة تسير بشكل طبيعي.

أفادت تقارير إعلامية فرنسية أن تحليل بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية التي سقطت فوق أراضي سيناء تدعم فرضية وقوع اعتداء إرهابي على الطائرة، التي سقطت قبل أسبوع. وقالت قناة "فرانس 2" في موقعها على الانترنت إنه سمع بوضوح أصوات انفجار أثناء طيران الطائرة الروسية. واستندت القناة الفرنسية في ذلك إلى أقوال أحد المحققين في لجنة التحقيق المشتركة التي تبحث في الحادث. وقال المحقق إن انفجار الطائرة لم يكن بسبب خلل في محركاتها.

Sponsored Links

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد أوردت نقلا عن مصادر لم تذكر اسمها أن تسجيل بيانات الرحلة يؤكد سقوط الطائرة بشكل مفاجئ "كل شيء طبيعي جدا أثناء الرحلة، وفجأة لا شيء"؛ علاوة على ذلك فإن صور حطام الطائرة توحي بأنها قد أصيبت من الداخل، وهو ما يعزز فرضية وجود قنبلة.

ولم تورد "فرانس 2" ولا وكالة الأنباء الفرنسية أي تفاصيل قريبة عن المصادر التي استندوا إليها، علما بأن هناك محققين فرنسيين يشاركون في لجنة التحقيق لمعرفة سبب سقوط الطائرة، التي كان على متنها 224 راكبا.

كما ذكرت محطة إن.بي.سي أمس الجمعة نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تنشر أسماءهم أن اتصالات بين زعماء تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة بسوريا وأشخاص في شبه جزيرة سيناء تضمنت المباهاة بإسقاط طائرة ركاب روسية فوق المنطقة. ونقلت النشرة المسائية في المحطة عن مسؤول أمريكي قوله "كانوا يحتفلون بشكل واضح". وجاء اتصال التباهي بإسقاط الطائرة يوم السبت (31 أكتوبر/ تشرين أول 2015)، أي قبل تاريخ سقوط الطائرة. كما التقطت أوساط المخابرات الأمريكية رسالة من جماعة في سيناء مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" حذرت من "شيء كبير في المنطقة" قبل تحطم الطائرة.

------------------------
الخبر : تقارير فرنسية: تسجيلات أحد الصندوقين تدعم فرضية الاعتداء .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا