الارشيف / أخبار مصر

ثلاث نائبات يتحدثن لـ«الشروق»

Sponsored Links


33 مقعدا حصلت عليها النساء فى المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية بينها 28 مقعدا بنظام القائمة و5 مقاعد بنظام الفردى، النساء المرشحات فى الانتخابات خضن معركة حقيقية سواء على المقاعد الفردية أو القوائم.

وكانت النساء نافست الرجال فى مركة استثنائية تعد الأولى من نوعها، خاصة فى دائرة إمبابة التى فازت بأحد مقاعدها النائبة نشوى الديب، بالتعاون مع الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدنى، التى تحاول دعم المرأة وتفعيل دورها السياسى فى البرلمان، حيث تمكنت من اقتناص 5 مقاعد فردى.

Sponsored Links

«الشروق» التقت ثلاث نائبات برلمانيات خلال مشاركتهن فى تدريب أجراه المجلس القومى للمرأة على استخدام أدوات الرقابة والتشريع فى مجلس النواب

وتصدرت قضايا الزواج المبكر وتسريب الفتيات من التعليم وتهميش المرأة المعاقة أجندة النائبات خلال حديثهن مع «الشروق».

• الديب نائبة إمبابة: حاربونى بالشائعات.. وأسعى لتعديل «الأحوال الشخصية»
«المال السياسى والبلطجة والعنف، أهم عقبات تواجه المرأة خلال الانتخابات البرلمانية»، كلمات قالتها النائبة البرلمانية نشوى الديب، لتوضح معاناتها خلال خوضها الانتخابات بنظام الفردى عن دائرة إمبابة بالجيزة.

تقول إنها تعرضت لهجوم شرس للغاية، فضلا عن ترديد العديد من الشائعات الكثيرة عليها لمحاربتها خلال العملية الانتخابية، مضيفة: «الرجال دائما لا يتقبلون نجاح سيدة عليهم».

وقالت الديب إنها فازت بدون شراء أصوات المواطنين وبتكلفة محدودة مضيفة: «الشعب المصرى أصبح يسعى للنائب الذى سيحل مشاكله»، مؤكدة رغبتها فى تعديل قانون الإدارة المحلية لمواجهة فساد المحليات، فضلا عن ضرورة إصدار قانون حرية تداول المعلومات، مشيرة إلى أن أجندتها التشريعية تقوم على إصدار قوانين خاصة بأصحاب المعاشات، بحيث يزيد الحد الأدنى للمعاشات نتيجة ارتفاع الأسعار، إلى جانب تغيير قانون الأحوال الشخصية الذى وصفته بأنه إهانة للمرأة قائلة: «القانون لا يسمح للأم أن تستخرج شهادة ميلاد بمفردها ولابد من وجود الزوج أو شقيق الزوج».

وأشارت إلى أن كل القوانين المرتبطة بالعدالة الاجتماعية بها «خلل» ولابد من تعديلها، فضلا عن ضرورة تعديل قانون الاستثمار فى مصر، مضيفة: «القانون يعطى الحق للمستثمر فى امتلاك أراضٍ مصرية، وهذا خطر ولابد أن يكون له حق الانتفاع فقط».

• جهاد نائبة ذوى الاحتياجات الخاصة: أحلم بتغيير نظرة الشعب عن المعاقين
لم تمنع الإعاقة بطلة مصر فى السباحة «جهاد إبراهيم» ــ من ذوى الاحتياجات الخاصة ــ من أن تصبح نائبة فى مجلس الشعب، بعد خوضها الانتخابات تحت قائمة «فى حب مصر» بقطاع القاهرة ووسط الدلتا، واعدة بتحقيق أحلام جميع المصريين فى البرلمان قدر استطاعتها.

واجهت جهاد رفض المجتمع لمتحدى الإعاقة بشجاعة، مؤكدة أن أحلامها فى البرلمان إلا بتغيير الشعب المصرى ومفاهيمه، لأن التغيير يبدأ من داخل كل شخص. وترى جهاد ــ فى حديثها لـ«الشروق» ــ أن ذوى الاحتياجات الخاصة مواطنون مصريون، وأن دليل أى مجتمع ناجح هو عدم التفرقة بين جميع فئاته، وتؤكد جهاد أن فئة ذوى الاحتياجات مهمشة منذ سنوات طويلة، قائلة «بما أننى ممثلة عن ذوى الإعاقة سأهتم بقضيتهم لأننى واحدة منهم، فهناك تمييز واضح ضد المرأة المعاقة خاصة والمعاقين عامة».

وأعلنت جهاد رغبتها فى تعديل القوانين الخاصة بالمعاقين لدعمهم بشكل أكبر، قائلة: «قانون العمل ونسبة الـ5% لابد أن يخضعان للتغيير ولابد من تنفيذ وتفعيل أى قوانين، واتخاذ عقوبات قوية لكل من يخالف تنفيذ القوانين».

وتعمل جهاد حاليا مدرسا مساعدا بكلية البنات فى جامعة عين شمس، ومحاضرة تنمية بشرية، لم يسبق لها الترشح قبل ذلك، مؤكدة أن برنامجها الانتخابى هو الجمع بين العمل والقيم والتعليم، قائلة: «لابد من الربط بين منظومة التعليم ومنظومة القيم، وأيضا لابد الربط بين منظومة القيم والعمل.

• ميرفت نائبة فى حب مصر: سأكافح تسرب الفتيات من التعليم فى الصعيد
«الزواج المبكر للفتيات وتسربهن من التعليم من أبرز المشكلات التى تواجه الصعيد بشكل كبير»، بهذه الكلمات حاولت النائبة البرلمانية ميرفت موسى والتى خاضت الانتخابات تحت قائمة «فى حب مصر» بقطاع الصعيد، أن توضح أهم القضايا المهمة التى ستعمل على تعديلها وإصلاحها داخل مجلس النواب.

وأشارت إلى رغبتها فى تطبيق التجربة السويسرية فى مصر فى مجال تسرب الفتيات من التعليم، قائلة: «كل سيدة وفتاة تسربت من التعليم من أجل العمل، سأجلعها تدرس وتعمل فى نفس الوقت مثل سويسرا، بحيث تلتحق بالعمل لمدة 3 أيام بمقابل مادى، وفى نفس الوقت تذهب للتعليم ثلاثة أيام أخرى».

ميرفت التى لم يسبق لها خوض الانتخابات البرلمانية قبل ذلك تقول: «الناحية الاقتصادية والاجتماعية فى الصعيد لابد من تعديلها، ولابد أن تكون هناك خريطة استثمار فى الصعيد، فضلا عن ضرورة تشغيل الشباب العاطل الذى تعدى نسبته ما يقرب من 70% ولا يجدون عملا»، مشيرة إلى أن الصعيد يحتاج إلى تنمية بيئية وصحية واهتمام أكبر من الدولة.

وفيما يتعلق بأول استجواباتها داخل البرلمان، أشارت إلى أنه سيكون من نصيب وزير السياحة، لأن مصر بها ثلث آثار العالم ولا يوجد بها جذب للسياح. ووصفت ميرفت المجتمع المصرى بـ«الذكورى»، مشيرة إلى أن أهم مشكلة واجهتها خلال الانتخابات البرلمانية هى المال السياسى، مضيفة: «الرجل يستطيع التأثير على المواطنين بالأموال، فضلا عن أن الرجل لديه قدرة على التحرك أكثر وليس لديه مسئولية أسرة مثل المرأة»، فيما اختتمت حديثها قائلة: «زوجى ساعدنى فى إدارة حملتى الانتخابية، ووافق على ترشحى للانتخابات».

 

------------------------
الخبر : ثلاث نائبات يتحدثن لـ«الشروق» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا