الارشيف / أخبار مصر

«الداخلية» تعلن الطوارئ لتأمين المرحلة الثانية من انتخابات «النواب»

Sponsored Links

250 ألف ضابط وجندى وقوات فض الشغب لتأمين مراكز الاقتراع.. و 700 مجموعة قتالية لتأمين السجون.. وغرفة عمليات بالوزارة لرصد التجاوزات

بدأت اجهزة الامن بوزارة الداخلية تفعيل خطتها لنشر قواتها التى تقدر بـ250 الف ضابط وجندى مجهزين بالاسلحة الحديثة فى الدوائر التى ستجرى بها انتخابات المرحلة الثانية لمجلس النواب.
وأكد اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية ضرورة انشاء غرفة عمليات بوزارة الداخلية ومديريات الامن بمحافظات المرحلة الثانية وتشديد التواجد الامنى بالقاهرة والقليوبية على وجه الخصوص لشدة المنافسة بين مرشحيها.
وكان وزير الداخلية عقد اجتماعا مع مساعديه ومسئولى قطاع الامن المركزى والقوات الخاصة وعدد من القطاعات المهمة وناقش خطة تأمين اللجان الانتخابية وملامح عمل غرفة العمليات المركزية لمتابعة اللجان وربطها بغرف العمليات بكل قطاعات الوزارة لتلقى المعلومات واتخاذ القرارات بما يتفق مع ما يستجد من أحداث أو مواقف طارئة.
وأشار وزير الداخلية إلى أن سياسة الوزارة هى تأمين لجان الانتخابات مع الالتزام التام والكامل بالحياد، فضلا عن توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم بحرية، وأهمية التسهيل والتيسير على الناخبين وحسن معاملتهم خصوصا كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة ليتمكنوا من ممارسة حقهم الدستورى. ووجه الوزير بتكليف ضباط وضابطات قطاع حقوق الإنسان بالوزارة بالتنسيق مع مديريات الأمن للمرور على المقار الانتخابية من الخارج لرصد أية شكاوى.
واطمأن عبدالغفار من مدير ادارة الانتخابات بوزارة الداخلية اللواء سيد ماهر على تجهيز جميع مستلزمات الانتخابات سواء كانت من صناديق بلاستيكية شفافة أو كبائن وسواتر وملصقات لإغلاق المظاريف وشمع أحمر وشارات لتمييز عضو اللجنة الفرعية والأمين والمنسق وكذلك تجهيز الهويات الخاصة بأعضاء اللجان الفرعية لتمييزهم دون غيرهم من المواطنين، وتوفير الأحبار الفوسفورية التى ستستخدم فى العملية. وتعهدت جميع مديريات الأمن ورؤساء القطاعات والادارات بوزارة الداخلية امام الوزير بتحمل المسئولية للانتهاء من الانتخابات بسلام وامان واكدوا الانتهاء من الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بالمراكز واللجان الانتخابية التى تسهل على الناخبين الإدلاء بأصواتهم.
فيما اكد مصدر امنى بوزارة الداخلية انه سيتم الدفع بمدرعات ورجال العمليات الخاصة وقوات فض الشغب وعناصر الانتشار السريع وضباط من إدارة حقوق الإنسان والعنف ضد المرأة إلى المناطق شديدة الخطورة والتى من الممكن أن تحدث فيها أعمال عنف. مشيرا إلى أن القوات الجوية ستشارك فى التأمين من خلال طائرات المراقبة الجوية لتى تنظم طلعات فى مختلف المحافظات بهدف بث الطمأنينة فى نفوس الناخبين وحثهم على الخروج إلى صناديق الاقتراع دون خوف.
واضاف المصدر أنه تم وضع خطة منفصلة لتأمين السجون بالتعاون بين الشرطة والقوات المسلحة تشمل نقل المحبوسين احتياطيا فى أقسام الشرطة إلى السجون المركزية والعمومية. مؤكدا انه سيتم الدفع بنحو 700 مجموعة قتالية من قوات العلميات الخاصة موزعة على مختلف المحافظات منها لتأمين السجون ويتمركز بالقرب من اللجان وفى المناطق الملتهبة للتدخل متى دعت الحاجة ومزودين بكل أنواع الأسلحة التى تمكنهم من أداء مهامهم فى تأمين الناخبين.
وفى سياق متصل، عقد مدير امن القاهرة اللواء خالد عبدالعال اجتماعا مع قيادات المديرية استعرض خلاله محاور الخطة الأمنية الشاملة لتأمين الانتخابات والتأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها. ووجه بتكليف ضابطات مكافحة جرائم العنف ضد المرأة للمرور على المقار الانتخابية من الخارج لمساعدة السيدات وكبار السن والمرضى فى الدخول على الإدلاء بأصواتهم بسهولة، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية سوف تواجه أى محاولة للمساس بمجريات العملية الانتخابية، بمنتهى الحزم والحسم ووفقا للقانون، مشددا على انتشار قوات الأمن والأكمنة الثابتة والمتحركة بصورة مكثفة على كل الطرق والمحاور والميادين المهمة لتفقد الأوضاع الأمنية بالشوارع، مؤكدا أن هذه القوات مزودة بالأسلحة اللازمة التى تساعدها على التصدى بقوة لأى محاولات من شأنها إفساد الانتخابات.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «الداخلية» تعلن الطوارئ لتأمين المرحلة الثانية من انتخابات «النواب» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا