الارشيف / أخبار مصر

رئيس «الاشتراكي المصري» يوضح أسباب إخفاق الحزب في انتخابات البرلمان

Sponsored Links
قال أحمد بهاء الدين شعبان، رئيس الحزب الاشتراكي المصري، إن إخفاق الحزب في الحصول على مقاعد في البرلمان المقبل، ليس نهاية المطاف، مؤكدًا أن الحزب سيعمل بجهد أكبر ليكون له تواجدًا قويًا في المرحلة الثانية من الانتخابات.

وأضاف «شعبان»، خلال لقائه في برنامج «تلت التلاتة»، المذاع على قناة «أون تي في»، الجمعة، أن "تيار اليسار مر بفترات صعود، ولكن حدثت متغيرات واقعية أدت إلى تراجع دوره، خاصة بعد سياسة الانفتاح الاقتصادي في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات بما أشاعته من قيم الفردية والأنانية؛ وبالتالي تفتت الفكرة الحامية للمشروع الاشتراكي القائم على أساس التعاون الجماعي لنهضة المجتمع كله وليس الأفراد، وأصبح الصراع من أجل الثروة فقط".

وأكد رئيس الحزب الاشتراكي المصري، أنه حدث تجريفًا منظمًا وممنهج لكل ما له علاقة بالوعي والفكر، في مقابل فتح الباب أمام التيارت الدينية والفكر المتخلف، لينتشر الفكر الوهابي في المجتمع المصري، قائلا: "اليسار تعرض لحرب طاحنة لأن (السادات) أصبح لديه عقدة من أن يكون هذا التيار هو سبب فقدانه للحكم".

Sponsored Links

وأوضح أن التيار اليساري كان على وشك النهوض مرة أخرى، بعد اندلاع ثورة 25 يناير، لأن شعارات الثورة كانت الأقرب لمبادئه، ولكن سرعان ما حدث تشويهًا متعمدًا للثورة وللشباب الذين قادوها.

وقال «شعبان»، إن هناك مشكلات داخلية يعاني منها التيار اليساري، بخلاف المعوقات السابقة، وهذه المشكلات تتمثل في جمود خطاب التيار اليساري، وعدم تجديده واحتوائه على كلمات ومصطلحات صعبة لا يفهمها المواطن، وتجعله يشعر بأن اليساريين في حالة استعلاء عليه، بالإضافة إلى عدم الاستعانة بالشباب بشكل كافي، والاكتفاء بالاعتماد على الأجيال السابقة من اليساريين فقط.

وتابع: "لست راضيًا عن حجم تواجد التيار اليساري في المشهد السياسي، ولابد من دعم تواجد هذا التيار داخل المجتمع، حتى يلجم توحش رأس المال وسيطرته واحتكاره".

------------------------
الخبر : رئيس «الاشتراكي المصري» يوضح أسباب إخفاق الحزب في انتخابات البرلمان .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا