الارشيف / صحة

الناجيات من سرطان الثدى أكثر عرضة لسرطان الدم

أسرار الأسبوع .. السبت 19 ديسمبر 2015 06:15 مساءً ... سرطان الثدى من الأمراض التى تصاب بها نسبة كبيرة من النساء، وعند تلقى العلاج قد ينتج عنها الإصابة بسرطان الدم ويرجع ذلك لتسمم الدم بعد تلقى أنواع معينة من العلاجات.
وفقًا لموقع medicalnewstoday الأمريكى فإن النساء الناجيات من سرطان الثدى مع وجود خصائص معينة، هن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم بعد تلقى العلاج الكيميائى أو الإشعاعى، وذكرت دراسة أن بعض علاجات السرطان التى تستهدف الخلايا السرطانية يمكن أن تؤثر أيضًا، على الخلايا السليمة العادية ويمكن أن تزيد من خطر إصابة المريض بسرطان الدم فى وقت لاحق، وأغلبية الحالات تكون الناجيات من سرطان الثدى.
ويعتقد الباحثون أن علاج سرطان الثدى الكيميائى يؤدى مباشرة من أحداث طفرة سببها التعرض إلى الأدوية السامة للخلايا، والتى تستخدم فى علاج السرطان، ولكن الباحثون لا يعرفون كيف يحدث هذا وما هى عوامل الخطر، فى الحقيقة أن الناجيات من مرض السرطان يعيشون فترة أطول بعد العلاج، ولكن الجهود المبذولة لفهم ومنع المضاعفات الأساسية اللاتى يتعرضن لها بعد العلاج.

------------------------
الخبر : الناجيات من سرطان الثدى أكثر عرضة لسرطان الدم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليوم السابع - قسم الصحة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى