الارشيف / صحة

سماعات ضعف السمع قد تساعد على التخفيف من مرض الزهايمر

Sponsored Links

DW
نشر فى : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 6:02 م | آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 - 6:02 م

ضعف السمع لدى كبار السن يؤدي إلى العزلة والاكتئاب مما قد يسبب التدهور الإدراكي لدى كبار السن بحسب دراسة فرنسية. لكن سماعات نقص السمع قد تبطئ من حدة هذا المرض.

Sponsored Links

أظهرت نتائج دراسة فرنسية أجريت على أكثر من 3700 مسن على مدار 25 عاما، أن معدل التدهور الإدراكي لدى كبار السن الذين يعانون من ضعف السمع ويستخدمون سماعات هو نفس معدله لدى كبار السن الذين لا يعانون من مشاكل في السمع لاسيما أن التتدهور الإدراكي يعتبر المرحلة الأولية لمرض الزهايمر.

وقالت إيلين أميفا، كبيرة الباحثين في الدراسة: "مع متابعة عينة كبيرة من المشاركين لمدة 25 عاما تؤكد هذه الدراسة أن فقدان السمع يرتبط بالتدهور الإدراكي لدى كبار السن. استخدام السماعات يخفف من التدهور الإدراكي لدى كبار السن الذين يعانون من ضعف السمع".

وأشارت أميفا الباحثة بجامعة بوردو في فرنسا إلى أن نحو 30 بالمئة ممن يبلغون من العمر 65 عاما أو أكثر يعانون من درجة من درجات فقدان السمع وأن النسبة تتراوح بين 70 و90 بالمئة بين من يبلغون من العمر 85 عاما أو أكثر.وأضافت "من المعروف أن ضعاف السمع كثيرا ما يعانون من أعراض اكتئاب وعزلة اجتماعية". ولمعرفة ما إذا كان فقدان السمع يساهم في التدهور الإدراكي وما إذا كانت السماعات قد تقلل من هذا الأثر استخدم الباحثون معلومات جمعوها أثناء دراسة استمرت لفترة طويلة على عدد من الناس في فرنسا ممن يبلغون من العمر 65 عاما أو أكبر ويعيشون في منازلهم وليس في دور رعاية المسنين.

 الأسرار العشرة لتأخير الشيخوخة
متى كانت آخر مرة رقصت فيها ولو حتى داخل منزلك؟ إن كان هذا منذ أكثر من أسبوع، فعليك تكرار الأمر سريعا، فالرقص وفقا لما قاله خبراء لموقع "غوفيمين" الألماني، يحسن الحالة المزاجية ويساعد على الاسترخاء.
 
وخضع المشاركون التي شملتهم الدراسة لفحوص نفسية لتقييم مهاراتهم الإدراكية وحالتهم المزاجية و أجابوا على أسئلة 12 مرة على مدار 25 عاما. ومن بين هذه المجموعة قال 137 شخصا في بداية الدراسة إنهم يعانون من ضعف كبير في السمع في حين قال 1139 إنهم يعانون من مشاكل بسيطة في السمع مثل مواجهة صعوبات في متابعة الحوارات مع عدد من الناس يتحدثون أو عندما تكون هناك ضوضاء كما قال 2394 شخصا إنهم لا يعانون منمشاكل في السمع.

وكتب الباحثون في دراستهم التي نشرت في الدورية الأمريكية لطب الشيخوخة أن من يعانون من ضعف السمع كانوا على الأرجح من الرجال الأقل تعليما ويعانون من أعراض اكتئاب وأمراض مزمنة ويعتمدون بشكل أكبر على آخرين. وتوصل الباحثون مع وضع السن والجنس ومستوى التعليم في الاعتبار إلى أن هناك صلة كبيرة بين فقدان السمع والتدهور الإدراكي على مدار 25 عاما.

 وفي الإجمالي سجل من يعانون من ضعف في السمع مهارات إدراكية أقل في بداية الدراسة مقارنة مع من لا يعانون من هذه المشكلة. لكن من استخدموا سماعات سجلوا معدلات تدهور إدراكي شبيهة بمعدلات من لا يعانون من ضعف في السمع أما من يعانون من مشاكل السمع ولا يستخدمون سماعات فكان التدهور الإدراكي أكبر. وخلصت الدراسة إلى ضرورة بحث تنظيم برامج لإعادة التأهيل السمعي لكبار السن الذين لا يسمعون بشكل جيد. ومثل هذه البرامج تتضمن مهارات للسمع والتواصل وكذلك معلومات بشأن استخدام السماعات.

------------------------
الخبر : سماعات ضعف السمع قد تساعد على التخفيف من مرض الزهايمر .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى