في مهرجان كان السينمائي 72 .. كان 72، أفلام هامّة ومخرجون كبار ونُدرة في الجمهور

0 تعليق 22 ارسل طباعة تبليغ

 عرفان رشيد
مهرجان (كان) السينمائي الدولي

دورة مهرجان «كان» السينمائي الدولي التي سيُسدل ستارها مساء اليوم «الأحد» شهدت كوكبة من الأفلام الهامة والأسماء الكبيرة التي ستحفل بها شاشات السينما العالمية للشهور المقبلة، كما شهدت حضور عدد كبير من المخرجين الشباب، وأصحاب العمل الأول الذين سيحظى واحدٌ منهم فقط بجائزة «الكاميرا الذهبية» التي تُمنح إلى المخرج الواعد الذي اختار المدير الفني للمهرجان تييري فريمو عرض شريطه ضمن برامج المنهاج الرسمي للدورة أو عُرض الشريط ضمن برنامجي «أسبوع النقّاد» و «نصف شهر المخرجين».
وما لم يُحدث رئيس لجنة التحكيم الدولية الأوسكاري آليخاندرو إينيارّينو مفاجأة ما، فإن دائرة المرشّحين لحمل السعفة الذهبية لهذه الدورة ضيّقة فعلاً وتضم أسماءً مثل البريطاني المخضرم كين لوتش الذي عاد بشريطه «عُذراً.. جئنا ولمْ نجِدْك»، ليسبر أغوار عذابات الطبقات المسحوقة، واليد العاملة التي طحنتها الأزمة الاقتصادية والاستغلال الرأسمالي. ويجوب لوتش في هذا الشريط في تفاصيل القيود التي يجترحها المرء لنفسه عبر تقييد ذاته بمتطلّبات الاستثمار الخاص الذي يُفقده كرامته، بذات المقدار الذي يمتص فيه الاستغلال الرأسمالي من روحيّة وكرامة البشر.

Sponsored Links

كوريا الجنوبية منافس قوي
وإلى جانب لوتش، ثمة الإسباني بيدرو آلمودوڤار الذي عاد عبر شريطه «ألمٌ وزهو» مرّة أخرى إلى أبطاله المفضّلين پينيلوپي كروز وآنتونيو بانديراس، وثمةَ أيضاً الروماني الشاب كورنيليو پورومبيو والأمريكي تيرينس ماليك الذي قدّم «الحياة الخفيّة»، والذي تُعدّ ممثلته الشابّة ڤاليري پاشنير منافسة حقيقيّة لجائزة أفضل ممثّلة، بالضبط كما هو الحال للنجمة الفرنسية الشابّة آديلي هاينيل بطلة فيلم «بورتريت الفتاة فوق شعلة نار» للمخرجة الفرنسية سيلين شامّا؛ إلاّ أنّ قناعتي، أو بالأحرى أمنيتي الشخصية، أن تذهب السعفة الذهبية في هذه السنة أيضاً إلى جنوب شرقي آسيا؛ فبعد أن ناله في العام الماضي المخرج الياباني المتميّز كوري إيدا هيركازو عن شريطه الجميل «سارقو المتاجر»، فإن بالإمكان أن تكون السعفة هذا العام من نصيب الكوري الجنوبي بونغ جونغ هو عن فيلمه الجميل «طفيليون».
فلو نظرنا الى هذا الفيلم كمجرد نص سينمائي فهو يستحق جائزة السيناريو كونه كُتب بإحكام رائع؛
ولو قيّمناه من وجهةً النظر الإخراجية لاستحق السعفة الذهبية كأفضل إخراج؛
ولو نظرنا إلى أداء ممثلّيه لاستحق كامل فريق الفيلم جائزة خاصة بالأداء، كونه، أي هذا الفريق، أدّى أدوار الفيلم كفرقة سيمفونية لن تنشز لديها أية نغمة؛
ولأن الفيلم ليس مجرّد واحدٍ من هذه الأشياء، بل هو كلٌ متكامل، فإنّ شريط المخرج الكوري الجنوبي تونغ جون هو «طفيليّون» يستحق، بجدارة، جائزة السعفة الذهبية لأفضل فيلم معروض في المسابقة الرسمية، ويُشير الانطباع السائد لدى غالبية النقاد الذي شاهدوا الفيلم، هو أن السعفة الذهبية قد تذهب للسنة الثانية إلى جنوب شرقي آسيا.
ولا ينأى «طفيليّون» بنفسه كثيراً عن أجواء الفيلم الياباني المذكور، إذْ تدور أحداث كلا الفيلمين حول المأساة البشرية التي تعيشها مجموعة من البشر في ظل ظروف قاسية تدفع بها الى اجتراح الاحتيال كعنصر أساس للتمكّن من مواصلة العيش وسدّ الرمق، ويبلغ ذاك الاحتيال الى حدود قصوى تسيل بسببه دماءٌ كثيرة، جاعلاً من النزق والوقاحة البراغماتية عنصرين هامّين لتحقيق الاحتيال، وهما ما يجعلان أبطال القصّة يظهرون وكأنّهم مقتنعون سعداء بما فعلوا، ويتم استيعاب المأسوية التي تؤول إليها الأحداث، كقدرٍ مكتوب في صفحة حيواتهم لا مناص منه أو حيادٍ عنه، وإن ما ينبغي عليهم مواجهته لا بدّ أن يحدث، وقُضيَ الأمر.
وبطبيعة الحال ثمة ثلاثة أفلام أخرى لم نُشاهدها حتى لحظة كتابة هذه السطور، إثنان منهما لمخرجَيْنِ عربيّين صعدا على منصّات الجوائز في مهرجاني كان وفينيسيا وهما الفرنسي (تونسيّ الأصول) عبداللطيف كشّيش، الذي سيعرض شريطه
«Maktoub,My Love:Intermezzo»، والمخرج الفلسطيني إيليا سليمان الذي سيقدّم، شريطه «لا بدّ أنّه الفردوس»، وهو عمل يأتي بعد عشرة أعوام من شريطه الطويل الثالث «ما تبقّى من الوقت». وإلى جانب هذين المخرجين العربيّين ثمة شريط المخرج الإيطالي الكبير ماركو بيلّوكّيو «الخائن» الذي يُتابع فيه قصّة أكبر نادمٍ من بين عرّابي مافيا «كوزا نوسترا» الصقليّة تومّازو بوشّيتّا، الذي مكّنَ الدولة والقضاء الإيطاليّين باعترافاته وإفاداته أمام المحكمة من كشف خبايا تنظيم «قبّة» كوزا نوسترا. لن يكون الفيلم توثيقاً لحياة هذه الشخصية الفريدة، بل قراءة للظاهرة التي شكّلها في تاريخ المجتمع الإيطالي.

------------------------
الخبر : في مهرجان كان السينمائي 72 .. كان 72، أفلام هامّة ومخرجون كبار ونُدرة في الجمهور .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : جريدة المدى

0 تعليق