تحليل إحصائي: آلية معايير المفاضلة بين مدربي المنتخبات الوطنية

0 تعليق 9 ارسل طباعة تبليغ

 م.حسام المعمار*

تتمّة لما نشرناه في الأسبوع الماضي عن تغيير اتحاد كرة القدم عديد مدربي المنتخبات الوطنية وبالأخص المنتخب الأول الذي قاده 16 مدرباً خلال السنوات العشر الأخيرة، بعضهم استمرّ شهراً واحداً فقط! وأوضحنا أن هذا التغيير يأتي انعكاساً لعدم اتخاذ قرار تعيين المدرب وفقاً للأسس ومعايير المفاضلة الصحيحة في الاختيار ورافقته تبعات فنية أثرت على نتائج أسود الرافدين في الفترة الماضية.
لذا نقدم اليوم الآلية الواجب اتباعها بشكل كلي أو جزئي في اختيار أي مدرب، والعملية تستغرق ربما أربعة اشهر نوضحها لكم في النقاط التالية:
1. بسبب افتقاد اتحاد كرة القدم قاعدة البيانات ستكون الخطوة الأولى حصر وتجميع مدربي الفئات العمرية والمنتخبات الوطنية وتصنيفهم وفقاً لأبواب مختلفة (العمر، الخبرة، الشهادة التدريبية، الانجازات إن وجدت واللغة وغيرها من الأمور العامة) أو بمعنى أصح معلومات السيرة الذاتية لتصبح لدينا قاعدة بيانات بجميع المدربين.
2. إقامة اجتماعات يومية لمدة اسبوع لتقييم وضع المنتخبات المطلوب إيجاد مدربين لها، مع وضع نقاط القوة والضعف وتحديد الهدف الذي يرغب الاتحاد في إيصال هذه المنتخبات إليه وفق مدة زمنية معينة، حتى تتضح الرؤيا للجميع عما مطلوب من المدرب الجديد.
3. اجتماعات متواصلة لمدة شهر مع الاندية العراقية وأجهزتها الفنية لتحديد المواصفات والقدرات الفردية للاعب العراقي بشكل عام ودراستها من النواحي الفنية والنفسية والاتفاق على اسلوب أو فلسفة عامة واجب تطبيقها من قبل المدرب الجديد.
4. اجتماعات قد تستمر لمدة اسبوع للاتفاق على المؤهلات الواجب توافرها في المدرب الجديد لتكون هذه هي الغربلة الأولى في إقصاء كل من لا تنطبق عليه هذه المؤهلات، وننتهي بقائمة فيها عدد لا بأس به ممّن تنطبق عليهم الشروط.
5. ثلاثة اجتماعات على الاكثر، الآن تبدأ عملية الغربلة الثانية، مَنْ هُم الموجودون الأقرب لتحقيق ما تم تحديده من أهداف في النقطة الثانية أعلاه؟! مع التركيز على محاور التدريب الأساسية الثلاثة: إدارة المباراة والتواصل التدريبي (إذا كان عاملاً مع الفريق الآن) وإدارة الوحدات التدريبية.
6. عند توالي الاجتماعات لأسبوعين، تحدث الغربلة الثالثة، وهي المفاضلة في المواصفات الخاصة بالمدرب التي تقسّم الى ثلاثة محاور: المواصفات الشخصية ونوعية أدائه وطريقته في الإدارة لتحديد قائمة نهائية من 15 الى 20 شخصاً تقريباً وتحديد مواعيد مقابلات معهم.
7. مقابلتان في اليوم الواحد، واحدة صباحية وواحدة مسائية. وهنا يتم تحضير ما يحتاجه الاتحاد على شكل اسئلة تطرحها لجنة المقابلات على المدرب وتدوّن الإجابات لتقييم مدى جاهزية واستعداد المدرب كي ينفذ أهداف الاتحاد في تطوير المنتخب المعني. وكذلك سؤال المدرب عن نظرته الشخصية وأسباب اهتمامه بهذه الوظيفة وما الى ذلك من أسئلة تعطي انطباعاً أو فكرة أكثر عمقاً. يتم تقييم كل مقابلة مع كتابة الانطباع النهائي مباشرة بعد المقابلة بشكل سري من دون الإفصاح عن أية نتيجة أو انطباع تولد لدى اللجنة.
8. اجتماع واحد، يتم اختيار أفضل ثلاثة أسماء ويجب أن يكون بموافقة جماعية، ولو كان هناك شخص واحد معارض يجب الدخول بنقاش معه من أجل التوصل الى اتفاق جماعي على الأسماء الثلاثة.
9. الجلسة النهائية مع أعضاء المكتب التنفيذي وعرض منهاج الاختيار وكيفيته والأسماء الثلاثة ومواصفاتهم التي تم اختيارهم على أساسها. وهنا، في هذه الجلسة، يتم ترتيب الاسماء الثلاثة بالتسلسل وتتم مفاتحتهم حسب التسلسل. والاتصال يتم هاتفياً وخلال الاجتماع وبشكل سري. فلو قبل المدرب فخير على خير ويتم الإعلان. ولو كان قد التزم بعقد آخر خلال المدة القصيرة السابقة فيتم الاتصال بالمدرب الثاني حسب التسلسل وهكذا.

Sponsored Links

*المحلل الكمي في كرة القدم

------------------------
الخبر : تحليل إحصائي: آلية معايير المفاضلة بين مدربي المنتخبات الوطنية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : جريدة المدى

0 تعليق