الارشيف / ثقافة وأدب / خواطر بأقلام القراء

=-((رجل محتل))-==

=-((كارم الطير))-=
حاولى بجميع جيوشك
احتلال قلاعى و اقتحمى
جميع الابواب و حصون
عشقى اطلقى جميع
جنودك مريهم ان يحاولون
فقط وسوف تكون مفاجئتهم
جميعا انى المحتل منذ القدم
و ان جميع حدودى محطمة
وسوف تهزمهم الدهشة اذ
لن يجدون ما يحتل فكل
ما لدى رماد قد اشتعل
من قبل و الباقى كلة
بعض اطلال و حطام
سيدتى فقد حطمتنى
جميع مغامراتى مع
النساء فكل امراة عرفتها
تركت من خلفها حرائق
لا تنطفئ ابدا و كم كنت
اعرف منهن و كم كانت
حرائقى كثيرى يا سيدتى
فلم يبقى بجسدى شبرا
دون ندوب ولا فى دمى
شريان دون نزف ولا فى
القلب متسعا لتجارب اخرى
ابدا و لكن حاولى و احشدى
نحوى ما تشائى من جند
و عتاد فلم يعد عندى ما
اخشى علية فكل ما تبقى
منى اطلال يسكنها الحزن
و كلمات من شعر نزار و ابات
من نظمى و بعض قصائد
مهجورة لا يقرائها احدا
فجميع حروف قصائدى
يسكنها الجان و بعض صغار
الشيطان فانا المهزوم بكل
حروب نسائى ولكل منهم
ندوبا و جراح تالمنى و رحيل كان
يقتلنى رحيلا كان يشرزمنى
ويطيح بحلام ليلى يعصف
بى تجعلنى ابحث عن موتا اخر
و امراة اخرى كى اقتل اكثر و
اهزم اكثر و اكتب فيهن قصائدا
اكثر وكأنى قد ادمنت الموت
فوق شهقات الانفاس المتقطع
بين نهودا تجعلنى اغمض عيناى
و احلم و احضان يحرقنى بينهما
الدفئ و اهات تشرخ عمق سكون
الليل اشعر ساعتها بانى المنتصر
الاوحد فوق الارض و بانى الم نجمات
سمائى فوق وسائدهن فارى الانهار
سنابل قمح اصفر و اصبع لحن ارغفة
من خبز الشعر المعجون بغرام و
جنون اجعلهن يحلقن حول افاقى
و احلق بهن فوق شراشف اسرتى
الملونه و ارتشف منهن رحيق حياتى
و كل المتعة المنشودة ولما تغادرنى
الانثى تتكرنى انسن كالجثه مقتول
من وجد الروح و حرق فؤاد المهجة
فكذالك يا سيدتى يكون لديهن كل
رحيل عنى فكيف تريدين منى ان
احارب احتلال جنودك كيف احارب
انثى تريد احتلال شاعر محتل من
مثلاتها فتعالى و سوف ترين بين
سطورى تاريخ هزائمى المعلن و
السرى و سوف تتاكدين يا سيدتى
بانى رجلا محتل منذ الزمن الاول
و عصر الحب فتعالى نحوى بسلام
احتلى منى ما تبقى و اعثى بجسدى
ان وجدتى من جسدى باق لتحتلى

كارم الطير
19,ديسمبر,2015

Sponsored Links

------------------------
الخبر : =-((رجل محتل))-== .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : موقع شعراء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى