الارشيف / ثقافة وأدب / خواطر بأقلام القراء

قصيدة: طريق العشق والعودة .. للشاعرة: ندى عمرو

علي طريق العشق عدت
واستقلت من الزمان ورجعت
بيدي جريدة قديمة بها خبر
اني جننت .....لا ابالي الاشياء
فمن الحب كرهت عيون تسهر
من حرارة العشق..وانا منه اغتلت
شهدت من نافذة العربة خيل الصحراء
يتزوج في فصل التزاوج
في مشهد يتجاهل به شهيق النجوم
شهوة اللقاء .... فنظرت رغم انفي
وبعده استقلت من ترسبات
جعلت مني كريها للعشق
فكيف واين اسبق العزم والجلوس
بعد عوده محموده بعدها
ياتي الخوف .....هل اكذب ؟
وانا من شده الكذب اضطررت
ان اكون علي نهديك حارس
يسبق السيف علي رقاب
العاشقين في بؤرة الغيث
واستسلمت من شدة الدخان
الذي يهب من عينيك
فبعثر هوائي خمسين مرة
او يزيد .....فاخذت مبدا العودة
علي محمل الجد فغضبت انت
اني سوف اقتحم رؤياك
ولا تنهزم بعد رحيل عام كامل
فانت اميرة القبيلة المنعدم المشاعر
فيها شوارع مسكونة بالضجر
وشعب خائن ...لا يعلم عن العشق
سرا او سكن......
عدت بعد رحيل الغيوم
وانتهاء المطر وفي سكون الليل
ارتدي ثوب المتخفي حتي لا
ابادلك الحب ...وتبادلني المشانق
في حظر نظرت بتخيل طويل
لحظة عشق بيني وبينك ...
تعانقني بسخونة و هيام
وانا في حالة انعدام من القلب عام
فضاع جمال وجهي وانحسر
في رمال متحركة تسخر من القدر
ليس عندي لك خارطة محددة ...
فانت في يوم مثل الشوكة
تخترق راسي من اليسار الي اليمين
ومرة تكون مثل الندي علي الياسيمين
ولكن تحدي جنوني يقول
عودي .....فعدت عن طريق العشق القديم
فهل مازال جنونك كما هو ....؟
ام غيرك الزمان واصبحت اسطورة
عشق يتحدي اليها الملايين ...

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى