ما سر عودة السيارات المفخخة إلى ليبيا بعد انفجار درنة

0 تعليق 20 ارسل طباعة تبليغ

العالم - ليبيا

وأكد الخبراء، اليوم الأحد، أن التفجير الذي وقع في مدينة درنة اليوم، يرتبط بالخلايا النائمة، ووصول عناصر أخرى من سوريا والعراق ومواد متفجرة إلى السواحل الليبية خلال الأيام الماضية.

Sponsored Links

جاءت التحذيرات بعد إصابة 18 شخصا في مدينة درنة الليبية اليوم الأحد، إثر انفجار سيارتين.

وقال مصدر أمني إن السيارات تم وضعهما أمام إحدى الوحدات التابعة للجيش الوطني الليبي، واستهداف جزيرة عزوز بدرنة.

تكرار العمليات

من ناحيته قال المحلل السياسي الليبي عثمان بركة، إن العمليات التفجيرية التي وقعت في مدينة درنة صباح اليوم الأحد، يمكن أن تتكرر خلال الأيام المقبلة في أي منطقة أخرى.

وأضاف، أن بعض الخلايا النائمة لا تزال موجودة في بعض المناطق الأخرى، وأنها قد تكرر تلك العمليات من أجل لفت أنظار العالم، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها الليبية.

علاقة هشام عشماوي

وتابع بركة أن الربط بين تلك العمليات وتسليم الإرهابي "هشام عشماوي" لمصر، قد يكون غير موفق، خاصة أن عشماوي ألقي القبض عليه من العام الماضي، إلا أن الرابط الأقرب هو ما يتعلق بعملية طرابلس، ومحاولة تشتيت الأنظار، وكلك يرتبط الأمر بوصول عناصر إرهابية عبر البحر إلى ليبيا.

وحذر بركة من تكرار العمليات خلال الفترة المقبلة، في مناطق أخرى من الأراضي الليبية.

مخاطر الجنوب

في ذات الإطار، حذر حامد الخيالي عميد بلدية سبها، من تكرار العمليات الإرهابية في الجنوب الليبي.

وأضاف، أن الجنوب نظرا لمساحته الشاسعة ووجود الظهير الصحراوي الذي يسمح لهم بالفرار، خاصة وأن معظمهم يتخفى في المزارع المنتشرة.

وشدد على ضرورة توخي الحذر في كل ربوع ليبيا، نظرا لما يمكن أن يحدث خلال الساعات القليلة المقبلة قبل انتهاء شهر رمضان.

مواد متفجرة

وكان طلال الميهوب رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الليبي، حذر من نقل إلى الأراضي الليبية خلال الأيام الماضية.

------------------------
الخبر : ما سر عودة السيارات المفخخة إلى ليبيا بعد انفجار درنة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - ليبيا

0 تعليق