من السبب في تسمية “جزر القُمْر” بهذا الإسم ؟!..

0 تعليق 1 ألف ارسل طباعة تبليغ

كتبت / جهاد الحسيني

 جــــزر القمــــر من البلدان الإفريقية و تتميز بوجود موارد سياحية جيدة، فهي إضافة إلى مناخها الاستوائي المميز، تزخر بمخزون ثقافي يجذب إليها الكثير من السياح الأوربيين في كل عام.

Sponsored Links

 تتكون “جزر القُمْر”  من عدة جزر تقع فى المحيط الهندى وتبلغ مساحتها نحو 863 ميل مربع، أى أنها ثالث أصغر دولة إفريقية من حيث المساحة ويبلغ عدد سكانها 798 ألف نسمة ، وهى سادس دولة إفريقية من حيث عدد السكان  , دولة جُزر القمر من الدول الإسلامية التى تنتمى لجامعة الدول العربية .

وتعددت التفسيرات حول سبب تسمية جزر القمر بهذا الاسم:

1-  هناك من يقول أن العرب هم أصحاب تسمية هذه الجزر بهذا الاسم، حيث أن الرحالة العرب من مسقط وعدن وحضرموت هبطوا على ساحل الجزر أسموها “جزر القُمْر” بضم القاف وسكون الميم، بسبب كثرة تواجد طائر القمر في هذه الجزر وهو طائر شديد البياض ومنه سمي “القمرى”.

2-   يرى الأوروبيون أن أصل الاسم يأتى من كلمة “كومور comore” ويعلل الفرنسيون هذه التسمية بأن جزر القمر موزعة على شكل وجوه القمر الرئيسية.

وتتكون الدولة رسميًا من أربعة جزر في أرخبيل جزر القمر البركاني وهي: نجازيجياو جزيرة موالي وجزيرة أنزواني وجزيرة ماهوري بالإضافة إلى العديد من الجزر الأصغر مساحةً.

0 تعليق