الارشيف / منوعات

عندك أطفال وبتسبب لك حرج وازعاج اثناء ركوب الطائرة ... "فلاي بيبي" هى الحل

كتبت - جميله اسماعيل

الاطفال فى كل مكان يمثلون حالة من الارق للوالدين ولكن الامر يختلف تماما عند ركوب طفلك الطائرة تجدين حالة من الفزع والخوف والبكاء المستمر اثناء الرحلة لان هذا يعرضك للحرج امام طاقم الطائرة والركاب جميعا.

Sponsored Links

اليك الحل ولم تخترعة شركة معينة ولكن اخترعتة ام عانت من هذه المشكلة وفكرت حتى وجدت فضل حل ،اخترعت خيمة مصغرة تحافظ على هدوء الأطفال على متن الطائرة ليتمكنوا من النوم ويتوقفوا عن البكاء أثناء الرحلات الجوية، وهي مشكلة تؤرّق شركات الطيران حول العالم، لما تسببه من إرباك وإزعاج لبقية الركاب.

وابتكرت إيما لوفيل، المعلمة في إحدى المدارس الثانوية، ما يُدعى «فلاي بيبي»، وهو عبارة عن خيمة صغيرة للسفر تتلاءم مع الأماكن المخصصة لعربات الأطفال وتمنع أي مؤثرات خارجية، بحيث يتمكنون من النوم أثناء الرحلة.

وبيّنت لوفيل أن الاختراع لحل المشكلة الخاصة بالمكان المخصص لأسرّة الرُّضع على متن الطائرات، حيث يقع دائمًا في منطقة تكثر فيها حركة الركاب، كالقرب من الحمام أو منطقة تقديم الخدمات، حيث يتشكل جوّ متصل من عدم الراحة وإلهاء الأطفال عن النوم.

وتأتي الخيمة خفيفة الوزن، بحيث تزن 500 جرام، وقد تمت الموافقة على تواجدها على متن بعض طائرات «كانتاس آند فيرجين» الأسترالية.

وشرحت صاحبة الاختراع: «إنها مثل بعض الحقائب التي ما إن تفتح سحابها إلا وتندفع فجأة متخذة شكلها المخصص، إنها توفر قبّة جميلة ولطيفة تحجب 97% من الضوء، وتسمح 100% بدخول الهواء والتنفس، وعند فتح الخيمة تتخذ شكل القوس، بحيث تتمكن من وضع طفلك دون أن تزيل أي جزء من أجزائها، ويمنح هذا الشكل الحرية الكاملة للطفل للعب وتحريك القدمين ومزودة بفتحة صغيرة يمكنك من خلالها تفقد طفلك».

وأضافت: «يتواجد في الخيمة أيضًا جيب صغير يمكنك وضع هاتفك الذكي داخله وتشغيل بعض النغمات الموسيقية المخصصة لنوم الأطفال. إنه حل بسيط جدًّا لمشكلة شائعة».

وسمحت شركة «فيرجين» الأسترالية للطيران باستخدام خيم «فلاي بيبي» على متن طائراتها «إيه 330 وبي 777»، بينما قال المتحدث الرسمي باسم شركة «كوانتس» إن الخيم مسموح بها على الدرجات الاقتصادية والفاخرة على متن الطائرات «بي 747 وإيه 380»، وكذلك على متن الطائرة «إيه 330 » ضمن الدرجة الاقتصادية.

وبسبب هذا الاختراع، تم منح لوفيل العديد من الجوائز، من ضمنها جائزة المبدعين الصاعدين السنوية، ضمن حقل «أمهات مبدعات».

وتعتقد الأم الأسترالية أن ما صنعته يُعد حلًّا جذريًّا للمسافرين رفقة أطفالهم، فالخيمة مُصمَّمة للأطفال الرُّضع إلى سن 3 سنوات، ولكونها تملك تصميمًا عمليًّا يتلاءم مع كل الأماكن ويملك تقييمًا بدرجة +50 للصناعات ذات القيمة المميزة، فيمكن استخدامه في السيارة وعلى عربات الأطفال وفي أي مكان تقريبًا.

ومنذ إعلانه رسميًّا، العام الماضي، جذب «فلاي بيبي» خمسين من تجار التجزئة في أستراليا، وهناك خطط لترويجه على المستوى الدولي، وضمن بعض الدول، مثل ماليزيا وسنغافورة والسويد والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا