الارشيف / منوعات

من الخيال للواقع .. شخصية الريس " حميدو " وسفينته " نورماندى تو " الحقيقية

كتبت - جهاد الحسيني

نعتقد جميعنا أن شخصية " إبن حميدو " في فيلم " إبن حميدو " مجرد شخصية درامية فقط من وحي خيال المخرج ، ولكن ما لا نعرفه أن شخصية الريس "إبن حميدو " حقيقية ، فهو أمير البحار الجزائرى محمد بن علي الملقب بحميدو .

Sponsored Links

 

ولد الريس حميدو في حي القصبة  بالجزائر سنة 1770، كان أبوه خياطا بسيطا ومعروفا عند أهل القصبة، وعشق حميدو البحر وتوجه إليه منذ صغره فكان يتردد على السفن و يشارك البحارة في رحلاتهم مثل الريس شلبي الذي أعجب بشجاعته و بحنكته الفريدة.

 

وقد أصبح حميدو “ريس” وترقى  من بحار إلى ضابط ثم أمير للبحر وأصبح يقود أسطولاً في مياه مرسى وهران.

كان صعود الريس حميدو وتسيّده على إمارة البحرية الجزائرية يتوافق مع قيام الثورة الفرنسية ومجيء نابليون للحكم ، وما أعقبه من فوضى عارمة في أوروبا ، تمكن خلالها الريس حميدو من انتهاز هذه الفرصة لتقوية الأسطول الجزائري .

 

في إحدى معاركه البحرية استطاع أن يستولي على واحدة من أكبر سفن الأسطول البرتغالي وهي سفينة “البورتقيزية” المزودة بـ 44 مدفعا وعلى متنها 282 بحارا.

 

نال الريس حميدو الشهادة في معركة “كيب جاتا” الغير متكافئة، حيث كان يقود سفينته “مفتاح الجهاد” مقابل تسعة سفن حربية أمريكية عندما أصابته قذيفة مدفع قوية استشهد على إثرها في يوم 16 يونيو 1815 وصلى حاكم البلاد حينها “الداي عمر باشا” صلاة الغائب التي أداها الجزائريون على روح بطل الإسلام الريس حميدو وأعلن الحداد في كل أنحاء الجزائر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا