جديد ومتنوع .. «المراكب مش للموت».. مواصفات معديات الريس «رشدى»: معانا أرواح

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أسرار الأسبوع .. الثلاثاء 12 يناير 2016 01:24 مساءً ... «أن تمحو صورة سلبية لشىء محدد قد يأخذ الكثير من الوقت، لكن السيرة والضمير يمحوان أي سلبيات أمامك»، هذه العبارة طبقها الريس رشدى وديع، صاحب معديات المعادى بمنيل شيحة وطرة وطموة، بعدما أثبت أن المعديات تقوم بمهامها الرئيسية وليست للموت فقط.

الريس رشدى، الذي يعمل في المعديات منذ ما يقرب من نصف قرن تقريباً، يمتلك 22 مركبا، جميعها مطابقة للمواصفات، تعمل ما بين معديات للتوصيل ومراكب للرحلات النيلية والأفراح، مما جعل إدارة المصانع الحربية (54 و909) تقوم بالاشتراك معه، لتوصيل موظفيها إلى المصانع. نصف مليون مشترك و30 عاملا، رقمان يتحدث عنهما الريس رشدى كثيرا، فالأول هو عدد من يركبون المعديات، والثانى عدد العاملين على هذه المعديات والمراكب، يضيف إليهما رقم آخر وهو 6 آلاف جنيه، وهى قيمة التأمينات الشهرية التي يدفعها عن العاملين لديه.

Sponsored Links

يشكو الريس رشدى وديع من تأثر عمل المراكب والمعديات، بعد تكرار حوادث الغرق المستمرة دون رادع للمتسبين، ويقول: «صوابعك مش زى بعضها، إحنا ناس بقالنا سنين طويلة شغالين وعارفين يعنى إيه مواصفات معديات وعدد الركوب، ولازم الدولة يكون فيها نماذج كويسة، عشان خوف الناس».

«الشبورة» تكون أحد أسباب توقف معديات ومراكب الريس رشدى، على اعتبار أنها قد تسبب كارثة، فمن يركب معه هو روح سيحاسبه عليها الله- هكذا يؤكد ويقول الريس رشدى: «خليت 3 مراكب خاصة بكنيسة العذراء في المعادى، عشان خاطر الناس، المهم السمعة ورضا ربنا».

------------------------
الخبر : جديد ومتنوع .. «المراكب مش للموت».. مواصفات معديات الريس «رشدى»: معانا أرواح .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصري اليوم

0 تعليق