الارشيف / منوعات

سفر وسياحة .. زيارة لوس أنجلوس رحلة لن تنساها مدى الحياة

بدأ الفريق المسؤول عن تنظيم حدث "Pacific Standard Time"، حيث تقديم نحو 70 معرضا فنيا حول مدينة لوس أنجلوس الأميركية، منذ بضع سنوات، في البحث عن موضوع لتقديمه في عام 2017، ووجدوا أن أفضل المواضيع هو العلاقة بين لوس أنجلوس والمجتمعات اللاتينية بها.

وتتشابه المجتمعات اللاتينية ولوس أنجلوس في الاختصارات بالإنجليزية، حيث يحمل كلاهما "LA"، ومع افتتاح المعرض في أيلول/سبتمبر الماضي، لم يكن الوضع مناسبا بسبب نهج دونالد ترامب الرئيس الأميركي الجديد.

Sponsored Links

ولكن ترى ديبورا مارو، مديرة مؤسسة جيتي، التي شاركت في التميل، ونظمت هذا العرض الفني، أن سلوك ترامب تجاه اللاتينيين أسهم في زيادة التسويق للمعرض الخاص بهم، ولذلك فهي تشكر ترامب.

ومنذ افتتاح متحف "Broad" في وسط المدينة، يقف السكان المحليون في طوابير تصل فترة انتظارها إلى 90 دقيقة، للوصول إلى غرفة إنفنيتي المعكوسة، والتي تتميز بعكس مرايتها الصغيرة للأضواء، ويحتوي المتحف على أكثر من 2000 من الأعمال الفنية التي تشمل الكثير من المقتنيات الموجودة بعد الحرب وفي العصر الحديث كما أنه يتميز يمساحتة الواسعة على 120 ألف قدم مربع وتكلفتة التي تصل إلى 140 مليون دولار وشكلة المعماري حيث إنه يتكون من طابقين رائعين.

وغني عن الذكر أنه واحد من المتاحف القليلة التي حصلت على مركز (ليد) الذهبية حيث إنه صديق للبيئة لاحتوائه على محطات لشحن السيارات باستخدام الطاقة الكهربائية وأماكن وقوف للدراجات ومصارف على الأسطح لتوجيه جريان الماء إلى الحدائق المجاورة لريها بعد ترشيح الماء.

وفي المدينة ستجد متحف لوس أنجلوس للفنون، خصص هذا المتحف لجميع الأعمال الفنية التي تهتم بالتاريخ والجغرافيا منذ إنشائه عام 1965 بالإضافة إلى أنه يعد مثالا جيدا لتمثيل سكان لوس أنجلوس كما يعتبر هذا المتحف اليوم أكبر متحف للفنون في غرب الولايات المتحدة الأميركية، حيث يضم أكثر من 120 ألف عمل فني يرجع تاريخة إلى العصور القديمة ويشمل أيضاً العديد من الأشياء في الوقت الحاضر، من بين الأشياء أيضاً التي تضيف للمتحف مكانة تميزه عن باقي المتاحف المعروفة ما يحتوية من مقتنيات من الفن الآسيوي والإسلامي والفن في أميركا اللاتينية بدءا من روائع ما قبل كولومبوس انتهاءاً لأعمال كبار فنانين العصر الحديث.

وستلاحظ في المدينة اختلاط الفنون الأخرى مع بعضها البعض، حيث استوديوهات الآرت ديكو القديمة، ومدينة الفن والسحر هوليوود، لتظهر مجموعة من الأعمال الفنية الرائعة، بجانب ملصقات تاكسندر فوتيه والتي من الصعب العثور عليها.

ولتنوع هذه المدينة الساحرة، ستجد العديد من الأزياء المختلفة، وخاصة تأثير ثقافة المشاهير على سكانها، فهناك ما يمسى بسروال جينز كايلي جينر، بجانب استضافة المدينة لعروض أزياء العلامات التجارية العلامية مثل بربري ولويس فيتون وديور، وغيرها من الماركات العالمية,

وقررت بعض دور الأزياء نقل عروضها في عام 2016 من مدينة نيويورك إلى لوس أنجلوس، بعدما أعلن المصمم العالمي تومي هيلفيغر أنه سينقل عرضه في أسبوع الموضة الذي يقام عادة في نيويورك إلى لوس أنجلوس، ومن ثم بدأت دور الأزياء الأخرى كريشل زوي وتوم فورد ومؤخرا  Rebecca Minkoff بنقل عروضهم إلى المدينة الساحرة.

والآن، إذا قررت زيارة لوس أنجلوس، يمكنك المكوث في فندق تشاتيو مارمونت، ويعرف أيضا باسم شاتو،، ويقع بجانب هوليوود، وأيضا فندق مونتيغ، وهو الفندق الرئيسي في قلب مدينة التسوق بيفلي هيلز.

وإذا أردت التوقف لتناول وجبة الغذاء بالأكيد ستتوقف عند "أوتيل بيل آير" حيث الغذاء في مطعم فيولفغانغ، ويوجد أيضا مطعم مانويلا، والذي يقدم القرنبيط المحمص وسلطة سيزر، والخضراوات الرائعة، بجانب البرجر اللذيذ.

وأماكن العشاء، يتم تقديم بعض من أفضل المأكولات البحرية في المدينة في بروفيدنس مايكل سيماروستي، غرفة الطعام على مستوى منخفض على شارع ميلروس.
مطعم "ذي إيفي" وهو مطعم لا بد لكل شخص يسافر إلى لوس أنجلس من زيارته، فهو فاخر للغاية، وفيه ستلتقي حتما ببعض المشاهير، لكنك ستجد أيضا، لافتة تحظر عليك إزعاج المشاهير إذا شاهدتهم يتناولون الغذاء في الطاولة المقابلة لك.

مطعم "ذي بزار" الذي يديره الشيف الشهير غوس أندرس، يجمع هذا المطعم بين مفهوم البار والمطعم ومنطقة تسوق القطع الفنية الحصرية. يقدم الطعام الإسباني، مع تشكيلة واسعة من التاباس

مطعم سباغو إنه من المطاعم الإيطالية الحصرية في بيفرلي هيلز، وفيه عليك أن تثق بفريق الندل، وتدعيهم ينصحونك بأشهى أطباق الباستا التي يقدمها المطعم.

يعد فندق الفور سيزون من أفضل أماكن تناول الكوكتيلات، حيث الشرفة الضخمة ولا يغلق أبوابه إلا بعد الساعة الواحدة صباحا.

في حين أن لوس أنجلوس مليئة بالسيارات، ولكن لا تزال أفضل وسيلة للتنقل في المدينة هي "أوبر"، فهو يعمل بشكل جيد جدا، وخدماته أكثر تفصيلا.

وللتسوق في المدينة، لا تفوت أسواق بفارلي هيلز الراقية، خاصة جنوبها، حيث روديو درايف من أرقى أسواق لوس أنجلوس في بيفرلي هيلز، وهناك تتواجد العديد من المتاجر الفخمة لأشهر الماركات العالمية مثل تيفاني وبرادا وفالنتينو وأرماني وغيرها.

لاست تشانس بوتيك، أحد أماكن التسوق الرخيصة في لوس انجلوس حيث تباع فيه المنتجات بأسعار منخفضة مقارنة بغيرره من المتاجر، تعرض في هذا المكان ملابس أفضل المصممين وحقائب اليد والأحذية وغير ذلك ومن بين الماركات المتواجدة في هذا المتجر تريسي روس، هورن، بلوند أند برادا.​

------------------------
الخبر : سفر وسياحة .. زيارة لوس أنجلوس رحلة لن تنساها مدى الحياة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا