منوعات

سفر وسياحة .. جبال الآهقار والطاسيلي في الجزائر تستقطب آلاف المغامرين سنويًا

الجزائر - ربيعة خريس

تنصح الوكالات السياحية في الجزائر, السياح الأجانب بزيارة الصحراء الجزائرية, في الموسم الشتوي للتمتع بمناظرها الخلابة وسحر طبيعتها الجذاب, إضافة إلى التراث الكبير والمناطق الأثرية التي تزخر بها تعود إلى أكثر من 30 عامًا.

وتعتبر جبال "الهقار" و"الطاسيلي" أقصى جنوب الجزائر أفضل المناطق التي ينصح بزياراتها في صحراء الجزائر, فهي عبارة عن تشكيلات جبلية بركانية شهيرة ذات تاريخ عريق ضارب في أعماق الزمن، تقع في أقصى الجنوب الشرقي للجزائر بولاية تمنراست.

Sponsored Links

وأصبحت الهقار في تمنراست حظيرة وطنية نظرًا للشواهد الطبيعية الحية التي تزخر بها والتي لا زالت تروي أسرار الوجود الإنساني والحيواني والنباتي بهذه المنطقة، وخصوصًا في الجنوب الكبير حيث يعود البعض منها إلى ما قبل 12 ألف سنة.

قمة تاهات آتاكور 3013 توجد ضمن السلسلة الجبلية الهقار, تعتبر أعلى قمم في الجزائر, يوجد فيها أحد أجمل الممرات في العالم، وهو ممر الأسكرام الذي يمكن منه مشاهدة أجمل شروق وغروب للشمس في الجزائر والعالم كله، والمعترف به من اليونسكو أما جبال الطاسيلي, فهي عبارة عن سلسلة جبلية تقع في محافظة ايليزي في الجنوب الشرقي للجزائر على الحدود مع ليبيا، تبلغ مساحة هذا الموقع الإجمالية 80000 كلم مربع.

وأدرجت في قائمة التراث العالمي عام 1992، تنتشر بها الكثير من الآثار الأركيولوجية، منها مادة غزيرة من الفخار، غير أن الرسوم الملونة والنقوش الصخرية المتكاثرة على جدران الكهوف، هي التي صنعت الشهرة العالمية للطاسيلي ابتداء من عام 1933 تاريخ اكتشافها من طرف الملازم الأول “برينانس ", ويوجد أكثر من 15000 رسما وصورة تم إحصاؤها إلى يومنا هذا.

وتعتبر رحلة الذهاب إلى منطقة الأهقار بمثابة مغامرة حقيقية, ويمر السائح عبر مسالك ملتوية في علو متزايد، ووسط طقس رائع لا يختلف كثيرًا طيلة شهور السنة، مع تدني درجات الحرارة ليلًا، وخصوصًا في فصل الشتاء بينما متوسطها يتراوح سائر الأيام بين 13 إلى 29 درجة، مع أمطار مدارية صيفية تغرق في بعض الأحيان المناطق الصحراوية في مفارقة عجيبة.

ويتوافد سنويًا الكثير من المغامرين الأجانب القادمين من مختلف دول العالم, كفرنسا وألمانيا وإيطاليا, لاكتشاف أسرار هذه االسلاسل الجبلية التي تعج بالآثار واكتشاف مخلفات الشعوب التي تعاقبت على هذه المنطقة التي تزخر بالرسومات البشرية والنقوش التي يتجاوز عمرها الخمسة آلاف سنة، وهي تنبئ عن نمط حياة إنسان ما قبل التاريخ في تلك المنطقة والرقي الذي بلغه.

egypttoday
egypttoday

------------------------
الخبر : سفر وسياحة .. جبال الآهقار والطاسيلي في الجزائر تستقطب آلاف المغامرين سنويًا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا