الارشيف / منوعات

سفر وسياحة .. شهر العسل مثالي بين الطبيعة الساحرة في سبتوبال

لشبونة - مصر اليوم

 تعتبر مدينة سبتوبال من أهم المدن في البرتغال بسبب طبيعتها الساحرة والعديد من المباني التاريخية والشواطئ الجميلة، حيث يمكن للعروسان قضاء شهر عسل في منتهى الهدوء والرومانسية، ومن أهم المعالم السياحية لتلك المدينة الساحرة .
 
قلعة ساو فيليب: تعتبر هذه القلعة هي حصن مدينة سيتوبال، وتم بناء الحصن في عام 1595، بعد أوامر من فيليب الثاني، ملك إسبانيا، وله تصميم مميز على شكل نجمة، وقد تم تصميمه من قبل المهندس العسكري الإيطالي فيليبو تيرزي، والمهندس المعماري ليوناردو توريانا، وتم تشيدها خلال فترة الحكم الإسباني، وحافظت على المدينة ضد القراصنة والغزاة الإنجليز، وبعد إعادة الاستعمار البرتغالي تم إضافة جدران أكثر قوة على القلعة، وتم حفر نفق حجري يصل إلى المنطقة الداخلية فيها/ وهو من أكثر الأماكن التي تستحق الزيارة في المدينة.
 
متحف الآثار والإثنوغرافيا: يحتوي هذا المتحف المتواضع على الكثير من الآثار، ويعود إلى فترة ما قبل التاريخ ، ويحتوي على الأدوات الحجرية البسيطة التي تعود إلى العصر الحجري القديم، كما يحتوي على بعض أواني العصر البرونزي وبعض العملات الرومانية القديمة، ولوحات الفسيفساء، وبعض الأعمال اليدوية الرومانية القديمة، واللوحات التعبدية غير المعتادة التي تعود إلى القرن التاسع عشر والتي تصور الرؤى المقدسة والمعجزات، وبعض التشكيلات من الفنون والحرف اليدوية والصناعات المحلية والإقليمية، والأزياء التقليدية المبهجة وتشكيلة متنوعة من السفن والمراكب المائية، ولا يزال هذا المتحف واحدًا من أبرز المتاحف في المدينة.
 
حديقة أرابيدا الطبيعية: هي أحد الحدائق الطبيعية البرية وهي عبارة عن رقعة خضراء متموجة، وهي من أجمل المناطق الريفية التي تقع على ساحل المحيط الأطلسي، وتحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، كما أنها غنية بالخشب، والصنوبر، وغابات الكافور، والغابات، والمروج، والشجيرات العطرية، ويحتوي المنتزه على الكثير من ممرات المشاة، ويستمتع الزوار بركب الدراجات، والاستمتاع بالمنحدرات الحجرية والكهوف المخفية.
 
دير أربيدا: يعود تاريخه للقرن السادس عشر ويعد من أجمل المعالم السياحية في المنطقة، ويختفي نصفه بين أشجار منطقة سيرا دا أربيدا، ولقد تأسس في عام 1542، وهو عبارة عن كتلة بيضاء وسقف من الطين، وتقع أطلال الدير القديم فوق الجزء العلوي من التلال وهي في تدهور شديد، أما المبنى الجديد له شكل أفضل، ويقع في أسفل المنحدر ويطل على منتجع فرانسيسكان على المحيط الأطلسي، ويوجد بالقرب منها الكثير من المناظر الخلابة.

egypttoday
egypttoday

Sponsored Links

------------------------
الخبر : سفر وسياحة .. شهر العسل مثالي بين الطبيعة الساحرة في سبتوبال .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا