الارشيف / منوعات

سفر وسياحة .. جزيرة ليروس اليونانية تجذب السياح من شتى بقاع العالم

تعتبر واحدة من جزر دوديكانيز التي تمتد عبر بحر إيجه، وتعد ليروس واحدة من 150 جزيرة تنتمي لمجموعة دوديكانيز، ويقبل المسافرين محبي الأساطير اليونانية والآثار القديمة إليها حيث تعد واجهة مثالية للأماكن الهادئة لمحبي الاسترخاء، ويمكن للزوار التجول على الشواطئ والتعرف على الثقافة المحلية.

يقول ريتشارد إيلرز، محرر السفر بصحيفة "الغارديان" البريطانية، عن رحلته الأخيرة إلى ليروس "إنها جزيرة غير عادية.. تقع على بعد بضعة كيلومترات من ، ولكن مليون ميل سياحي من جزيرة كوس ورودس".

Sponsored Links

وأضاف "على الرغم من أنها تحتوي على كل ما نريده من جزيرة يونانية إلا أن السياحة انخفضت بها خلال موسم الأعياد، ومع ذلك لا تزال تجذب السياح من مختلف أنحاء العالم إلى شواطئها، قرى الصيد، الحانات، الفنادق، بالإضافة إلى تاريخها غير العادي".

بدأ الإيطاليون في حكم دوديكانيز في عام 1912 وقام بينيتو موسوليني، رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، بالاستثمار في ليروس ليجعل منها قاعدة لطموحاته الإمبراطورية. تم بناء مجمع بحري ضخم وعاصمة جديدة "بورتولاجو" بالجزيرة.

وتعد هذه المدينة النموذجية هي واحدة من أفضل الأمثلة خارج إيطاليا، والتي لا يمسها أحد إلى حد كبير بعد ما يقرب من 100 عام. ولا تزال هنا المساحات الواسعة والفيلات الكبيرة للضباط والمباني السكنية للموظفين وقاعة السوق مبينة على الطراز القديم. ليس من الصعب تخيل الجنود والبحارة الإيطاليين الذين يتجولون على طول الواجهة البحرية.

المدينة التي أعيدت تسميتها إلى "لاكي" بعد الحرب ، تركت لتتعفن لعقود من الزمن ، لكن سكان الجزيرة تعلموا كيف يحيونها من جديد وبدأوا بدار السينما "باراديسو" على سبيل المثال ، والتي تم ترميمها الآن بشكل جميل.

وكانت ثكنات موسوليني العسكرية السابقة تحتجز السجناء السياسيين خلال الدكتاتورية العسكرية في اليونان وأصبحت مستشفيات للأمراض العقلية سيئة السمعة ولكن الآن أصبحت مخيمًا للاجئين. هذه المؤسسات أعطت سكان الجزر فرص عمل، لذلك لم تكن السياحة كبيرة. لكن الأوقات تغيرت و يركز السياح الآن على مناطق الجذب الأكثر تقليدية في الجزيرة.

يمكن الانتقال إلى جزيرة ليروس من خلال مطار ليروس المحلي في Partheni والذي يربط الجزيرة مع أثينا، وهناك أيضا العبارة التي تقوم برحلات دائمة من وإلى بيرايوس والجزر الأخرى من الدوديكانيز . هناك طريقة بديلة للنقل والسفر بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في زيارة ليروس (8-10 ساعة) وهو أن يطير إلى أثينا ومن ثم يطير إلى ليروس في رحلة داخلية أو يطير مباشرة إلى كوس ومن ثم إلى ليروس عن طريق القوارب (1 – 2 ساعة(.

ليروس مثل معظم الجزر اليونانية فهي جزيرة من الوديان الخصبة الصغيرة التي تقع بين التلال الخضراء ، والخلجان العميقة والشواطئ الجميلة التي أعطت ليروس مميزات التضاريس مما أدى إلى إنشاء العديد من القرى.

على الجانب الخلفي من التل هناك مجموعة من المنازل البيضاء، والمباني الكلاسيكية الجديدة والأزقة الضيقة وهناك التل المتدرج عل جانب شاطئ البحر، والذي يهيمن عليه بقايا القلعة البيزنطية في القمة مع الأهمية الخاصة في الأوقات البيزنطية والتي يتم التبرع بها لأسقف كريستودولوس بطمس من الإمبراطور ألكسيوس Komninos .

تشتهر أيضًا ليروس بالأسواق المنظمة التي تبيع كل شيء . وهناك المباني التقليدية القديمة في أجيا مارينا ، بلاتانو واكي والأسواق التقليدية الثلاثة من الجزيرة لبيع الخضروات الطازجة والأسماك وحولها محلات المواد الغذائية والمحلات السياحية ، محلات الذهب والمحلات التجارية . يستمتع الزوار بالكثير من الألعاب مثل كرة القدم أو كرة السلة والكرة الطائرة في Panteli .

في السنوات الأخيرة ، اكتشف اليونانيون هذه الجنة الصغيرة ، وأقبل الكثير من الناس على شراء البيوت والفلل . وبدأ الترويج السياحي للجزيرة من السلطات المحلية ، وتم إقامة حفلات الزفاف للمشاهير في الجزيرة وتصوير المسلسل التلفزيوني على ليروس بما لديها عوامل جذب في السياحة الداخلية بشكل كبير .

------------------------
الخبر : سفر وسياحة .. جزيرة ليروس اليونانية تجذب السياح من شتى بقاع العالم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا