الارشيف / أسرار عربية / المغرب

اسرار الاسبوع | ترامب يدعو العالم إلى قطع واردات النفط الإيرانية بحلول تشرين الثاني المقبل

  • 1 /3
  • 2 /3
  • 3 /3

واشنطن ـ رولا عيسى

أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب العالم بأسره بقطع واردات النفط الإيرانية بحلول أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، وسيتم منح عدد قليل من الدول بعض الوقت للتكيف ولكن لن يكون هناك تنازلات، وسيحدث حصار شامل. وإذا امتثل معظم العالم - وحتى الصين قد تجد صعوبة في تحديها - فإنها ستقلل القدرة الاحتياطية العالمية إلى الصفر بحلول نهاية العام. وهذا أسوأ مما كان عليه أثناء الصدمات النفطية في عامي 1979 و 2008.

وبمجرد أن يتم استنفاد المخازن المؤقتة، فإن أي انخفاض في الإمدادات أو اضطراب سياسي جغرافي قد يؤدي إلى حدوث أزمة عنيفة، وسيكون الجميع تحت رحمة الأحداث. وكان التجار يعتقدون أن العقوبات الأميركية ستبدأ تدريجيًا، بدءًا من أواخر الخريف. وقد صدموا عندما حذر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية في مؤتمر صحافي الأسبوع الماضي من أن 4 نوفمبر/تشرين الثاني هو آخر موعد نهائي لمعظم البلدان.
ترامب يدعو العالم إلى قطع واردات النفط الإيرانية بحلول تشرين الثاني المقبل

Sponsored Links

وغيرت مورغان ستانلي توقعاتها بشكل كبير، حيث توقعت أن تقوم كل من أوروبا واليابان وكوريا الجنوبية بخفض الواردات بمقدار مليون برميل في اليوم  للوفاء بالموعد النهائي. وقالت إن إنتاج إيران سينهار بمقدار 1.3 مليون برميل في اليوم في عام 2019. وهذه أعداد كبيرة في سوق عالمية متوازنة بإحكام.

وتتوقع مجموعة Westbeck Energy حدوث صدمة كاملة مع تضاعف خام برنت إلى 150 دولار أو أكثر في وقت قصير. وقال التقرير "كل خسائر الامدادات التي تحدث تتفوق بالكامل على الطاقة الاحتياطية العالمية مما يفسح المجال أمام حركة سعرية متفجرة في 2019. ونتوقع ارتفاعًا مشابهًا لعام 2008 وللأسباب نفسها، لكن في هذه المرة يكون السائقون أكثر قوة. ونعتقد أيضاً أن المستثمرين في الأسهم مستحقون للاستيقاظ الوقح مع بدء جميع الديناميكيات في التنفيذ ". وتقول المجموعة إن السوق العالمية ستواجه عجزاً قدره 1.5 مليون برميل في اليوم بحلول الربع الرابع من هذا العام.

وإنها لحظة خطرة في دورة النفط العالمية لكي يحاول ترامب إغلاق منتج رئيسي. وقد تم مسح وفرة الخام في السنوات الأربع الماضية. عادت مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى ما دون متوسطها الخمسي. وأظهرت دراسة أجرتها مؤسسة "الاحتياطي الفيدرالي في دالاس" أن الاستثمار في المشاريع العملاقة التقليدية "الطويلة العمر" في جميع أنحاء العالم قد انهار بنسبة الثلثين من عام 2014 إلى عام 2017. ولم يتم استبدال الحقول المتراجعة.

ولقد نجح السجل الأميركي "قصير العمر" حتى الآن في سد الفجوة العالمية. فقد ارتفعت من لا شيء إلى 4.7 مليون برميل في اليوم في عقد من الزمن. ويقول المحاربون القدماء في حوض بيرميان في غرب تكساس إن الناتج من تلك المنطقة سيتجاوز في نهاية المطاف 6 مليون برميل في اليوم، مما يجعله أكثر غزارة من حقل غوار العملاق في المملكة العربية السعودية.

وقال بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس أن الاحتياطي الزيتي لم يعد قادرًا على مواكبة الطلب المتزايد على النفط الخام. وحذر من أن الأسواق معرضة بشكل متزايد "للصدمات الجيوسياسية"، وإن إنتاج فنزويلا من النفط في حالة "السقوط الحر" مع تفكك نظام مادورو وإخراج شركة النفط الوطنية العملاقة PDVSA من قطع الغيار. وقد انخفض عدد الحفارات إلى 40، وانخفض الإنتاج بمقدار 700000 برميل في اليوم خلال العام الماضي. وتخشى وزارة النفط من أن تهبط بمقدار 250 ألف برميل يوميا بحلول ديسمبر/كانون الأول.

وهناك القليل الذي يمكنهم فعله للدفاع عن الصفقة النووية. والحديث عن إحياء لائحة الحظر لعام 1996 لحماية الشركات الأوروبية هو أمر صاخب. فشركات الاتحاد الأوروبي ذات العمليات العالمية تخاطر بـ "عقوبات ثانوية" شرسة من قبل وزارة الخزانة الأميركية إذا رفضت الامتثال. وسيتم إغلاق أسواق رأس المال في الولايات المتحدة والدولار أمامها.

وقالت شركة Westbeck Energy أن على ترامب الإفراج عن نفط من الاحتياطي الاستراتيجي الأميركي لمنع أسعار البنزين في المضخة التي تصرخ أعلى خلال الحملة الانتخابية. ويمكنه إطلاق 30 برميل من دون موافقة الكونغرس. وسوق النفط الخام في العالم بالطبع متوازن حتى الأن، ولكن التباطؤ في الصين أو الحرب التجارية من شأنه أن يخنق الطلب. وسيتلاشى تهديد الطاقة بسرعة. ولكن إذا كان صندوق النقد الدولي على حق في التنبؤ بارتفاع معدل النمو الاقتصادي العالمي إلى 3.9 % هذا العام وما بعده، فقد نتجه مباشرة إلى عاصفة إمدادات النفط. وإن وجود عالم فائض من الطاقة الاحتياطية، في غضون أربعة أشهر فقط هو احتمال مرعب.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

------------------------
الخبر : اسرار الاسبوع | ترامب يدعو العالم إلى قطع واردات النفط الإيرانية بحلول تشرين الثاني المقبل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المغرب اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى