أخبار عاجلة

الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريب "معلومات محرجة" عن ترامب

الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريب "معلومات محرجة" عن ترامب
الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريب "معلومات محرجة" عن ترامب
Sponsored Links

واشنطن في 12 يناير /قنا/ نفى الجنرال جيمس كلابر، المدير العام للاستخبارات الأمريكية تسريب أجهزة الاستخبارات مزاعم بشأن امتلاك روسيا مواد مسيئة للرئيس المنتخب دونالد ترامب. 

وكان ترامب قد شن هجوما عنيفا على وسائل الإعلام الأمريكية بعد نشرها مزاعم بأن فريقه الانتخابي تعامل سرا مع روسيا، وبأن موسكو تحوز أشرطة فيديو محرجة لترامب بشأن حياته الخاصة. 

Sponsored Links

وقال كلابر في بيان له اليوم إنه تحدث مع ترامب بعد انتهاء المؤتمر الصحفي الذي كان من المقرر أن يتحدث فيه الرئيس المنتخب عن تفاصيل إدارة أعماله بعد توليه الرئاسة، ولكنه أسهب في التعليق على المزاعم التي تناقلتها وسائل الإعلام بشأن حيازة روسيا ملفات عنه .. موضحا أنه اتفق مع ترامب على أن مثل هذه التسريبات تضر بالأمن القومي الأمريكي. 

وكان ترامب قد قال إن هذه المزاعم "ما كان ينبغي لها أن تكتب وما كان ينبغي لها أن تنشر".. مضيفا "كلها أخبار كاذبة وتلفيقات لم تحدث"، وأن "أشخاصا مرضى" هم من "شكلوا هذا الهراء.. إنه عار مطلق". وقال أيضا إن "هذا العمل لو تم فعلا لكان شبيها بممارسات النازية في ألمانيا". 

وتفيد المزاعم بأن لدى روسيا معلومات مسيئة عن أعمال الرئيس المنتخب ومصالحه، وعلى أشرطة فيديو محرجة عن حياته الخاصة .

ترامب: روسيا قد تكون مسؤولة عن القرصنة على الانتخابات الأمريكية

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب قد أعرب عن اعتقاده بأن روسيا قامت بالقرصنة على الانتخابات الأمريكية. 

وقال ترامب في مؤتمر صحفي "بالنسبة للقرصنة على الانتخابات، أعتقد بأنها روسيا، لكنني أعتقد بأننا قد تمت قرصنتنا سابقاً من قبل دول أخرى ". 

ووصف ترامب الذي سيتسلم المنصب رسمياً بعد أيام، تسريب مصدر في الحكومة الأمريكية تقرير الاستخبارات الوطنية عن قرصنة روسيا على الانتخابات إلى قناة "ام اس ان بي سي" الأمريكية بالأمر "المخزي" ، منتقداً في الوقت نفسه العلاقات المتردية بين بلاده وروسيا، متهماً الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما بتخريب تلك العلاقة.

ونفى صحة تقارير إعلامية عن وجود علاقات سابقة له مع روسيا ، مشيراً إلى أنها "أخبار مزيفة",وتابع: "ليس لدي صفقات يمكن أن تحدث في روسيا،لأنني حاولت إبعاد نفسي عن ذلك،وليس لدي قروض من روسيا كذلك". 

وفي سياق آخر، اتهم الرئيس الأمريكي المنتخب، إدارة أوباما بأنها "السبب في ظهور تنظيم داعش، عن طريق مغادرتها العراق في الوقت الخطأ وبالتالي تشكل فراغ أدى لتكون التنظيم لاحقاً". 

وفي قضية أخرى، قال ترامب إن ولديه "دون وإيريك سيقومان بإدارة شركته، وسيقومان بإدارتها بأسلوب احترافي ولن يقوما ببحث أي من شؤونها معي". 

وبخصوص وعده ببناء جدار فاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك، تدفع الأخيرة تكاليفه، أكد الرئيس الأمريكي المنتخب أنه سيحافظ على هذا الوعد وتطبيقه لكونه مطلب الشعب الأمريكي.

------------------------
الخبر : الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريب "معلومات محرجة" عن ترامب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : وكالة الأنباء القطرية