وجوه

0 تعليق 9 ارسل طباعة تبليغ

محمد اللوزي

ثمة وجه رأيته في أحلامي مراراً

وهو يعبر الشارع

Sponsored Links

بين مجموعة من المارة

أو هكذا كان

اليوم رأيته في ظهيرتي حقيقة

تفحصت ملامحه

حاولت أن أوقفه

وأسأله من هو

لكنه اختفى سريعاً

وتركني حائراً

ما بين حلم ويقظة

وجهي في أحلامه

ربما رآني في أحلامه يوماً

أو مراراً

فنزل من الحافلة مسرعاً

حين لمح وجهي

محاولاً اللّحاق بي

غير أنّي تواريت في الزحام

مثلما يتوارى

الذين أراهم في أحلامي

وجه مألوف

في أول الأرض أو آخرها

في البحر أو البر

أو على متن الطائرة

كل من رآني

قال لي لقد رأيتك من قبل

وأنا لم أرهم قَطُّ.


------------------------
الخبر : وجوه .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : صحيفة عكاظ

0 تعليق