عنوان بارد لقضية ساخنة

0 تعليق 12 ارسل طباعة تبليغ

علي خالد الغامدي

أحد زملاء المهنة الذين دخلوها بالخطأ كان يقول عندما تكتب أي موضوع صحفي بارد فأنت بحاجة إلى عنوان ساخن لكي يلفت الانتباه، كما أن الكتابة عن موضوع ساخن تحتاج إلى عنوان بارد لكي يصرف الانتباه.

صناعة العناوين فن لا يجيده كل الصحفيين. وبعض العناوين غبية كونها تجرح المشاعر أو تسبب الحرج، فالمواضيع الإنسانية لا تحتاج إلى إثارة، وجمال عناوينها في عفويتها، والكتابة عن الحزن لا تصل للقارئ إن لم يشعر الكاتب بالأسى وألم الفقد والوجع ولكن «ايش ممكن تسوي لعديم إحساس؟».

Sponsored Links

بالمقابل يظن البعض أن الزج بلقب أحد المشاهير في العنوان الصحفي سيرفع من قيمته الصحفية، ويعزز مكانة صحيفته، وفي عزّ بروز اسم الشيخ محمد متولي الشعراوي كتب أحدهم عنواناً «القبض على الشعراوي في شقة مفروشة»، وهذا الشعراوي مطلوب للأمن ولا علاقة له بالشيخ ولا علاقة للشيخ ولا أسرته بهذه القضية. صحيح أن نسخ الجريدة نفدت من السوق بدافع الفضول إلا أنه بعد القراءة نفد احترام القراء لكاتب الموضوع ولصحيفته.


------------------------
الخبر : عنوان بارد لقضية ساخنة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : صحيفة عكاظ

0 تعليق