تطلعات لإعادة جائزة أبها إلى مجد 3 عقود

0 تعليق 22 ارسل طباعة تبليغ
علمت «عكاظ» أن لجنة مختصة تدرس إعادة إحياء جائزة أبها الثقافية إثر تراجعها في أعوام مضت عمّا كانت عليه، ويأتي توجه أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز استجابة لتطلعات النخب الثقافية في عسير وجميع مناطق المملكة على أمل أن تستعيد سابق مجدها في دعم الثقافة والآداب والعلوم.

وتعد جائزة أبها واحدة من أقدم الجوائز الثّقافيّة في المملكة، وأعظمها أثراً، إذ اعتمدها الأمير خالد الفيصل ورعى انطلاقتها عام 1393هـ وتبنت دورتها الأولى عام 1394هـ تكريم المتميّزين في القطاعين الحكومي والخاص، ورأى الأمير خالد الفيصل تطوير الجائزة بتوسيع مجال عطائها وتعدد فروعها فاستقرّت على 4 فروع متمثلة في الخدمة الوطنيّة، والثّقافة، والتّعليم الجامعي، والتّعليم العام.

ويؤكد الشاعر أحمد التيهاني أن أثر الجائزة تجلى في نهضة الأدب، كون الأجناس الأدبيّة المختلفة تحظى بالنصيب الأكبر من هذه الجائزة، مضيفاً أن فرع الثّقافة قدّم الجائزة في مجالات البحث الأدبي، والشّعر، والقصّة، والرواية، والمسرح، والفنون التّشكيليّة، إضافة إلى فرعي التّعليم الجامعي، والعام، في مجالات معنية بالشعر، والمقالة، والخطابة.

Sponsored Links

فيما أكد الأمين العام للمجلس الدولي للغة العربية الدكتور علي بن عبدالله الموسى أن جائزة أبها الثقافية احتلت مكانة كبيرة في المشهد الثقافي العربي بالتوازي مع جرش الأردنية والمربد العراقية والجنادرية السعودية، وتطلّع إلى إعادة إحياء الجائزة بالحيوية ذاتها التي كانت عليها. وتساءل عن سر وأسباب إضعافها في الأعوام الماضية.


------------------------
الخبر : تطلعات لإعادة جائزة أبها إلى مجد 3 عقود .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : صحيفة عكاظ

0 تعليق