أسرار عربية / السعودية

القثامي لـ«عكاظ»: شاعر المحاورة لا يعيش «بطالة مقنعة»

قال الشاعر عبدالله القثامي إن شاعر المحاورة يتواجد في ساحات الرد طوال العام، وإن فترة نشاطه لا تقتصر على موسم الصيف والزواجات فقط. وانتقد القثامي في حواره مع «عكاظ» فكرة إدخال الدفوف على شعر المحاورة، مؤكدا أنها ليست من أصل هذا الفن العريق، مقللا -في الوقت ذاته- من تأثير الشيلات على شعر الرد، إذ وصفها بفقاعة الصابون الآيلة للزوال. وعن مسابقة الملك عبدالعزيز التي أقيمت في الرياض العام الماضي وفاز بجائزة المحاورة فيها الشاعر ملفي المورقي، قال القثامي إن الجائزة ذهبت لمن يستحق، مبديا تحفظه على آلية المسابقة، وإلى نص الحوار:

•شاعر المحاورة يعيش بطالة مقنعة طوال العام عدا الإجازة السنوية، ألا يؤثر ذلك على لياقته الشعرية؟

•• الشاعر شاعر في كل الأوقات، ولا ترتبط شاعريته بمكان أو زمان أو حدث، وحاليا الحفلات لا تقتصر على أشهر الإجازة بل مستمرة طول العام، وأنا متواجد في الحفلات سواء النظم من خلال الأمسيات الشعرية أو المحاورة من خلال الاحتفالات.

Sponsored Links

•قطعت الشيلات الطريق على شعراء المحاورة وتقاسمت معكم كعكة الصيف كيف ترى ذلك؟

•• الشيلات في بداية الأمر كادت أن تسحب البساط من المحاورة، لكنها الآن بدأت تنحصر ولم يعد لها تأثير، ناهيك عن تحفظ البعض على ما دخلها من الإيقاعات الموسيقية، وسبق أن قلت إن الشيلات في الأعراس فقاعة صابون ستزول، والمحاورة موروث شعبي لا يتغير، وقد يشوبه بعض الفتور، لكنه باقٍ ما بقيت البادية والحفلات والشعراء الكبار ورموز هذا الفن الجميل.

•ما رأيكم في دخول الدفوف على لون المحاورة؟ وهل هي محاولة لإعادتها للواجهة بعد أن فقدت جماهيرتها؟

•• الدفوف دخيلة على المحاورة وليست من أصلها، لكنها موجودة في بعض الألوان الشعبية في الشمال مثل الرفيحي وغيره.

•علاقتك مع الشاعر إبراهيم الشيخي تشهد فتورا بعد أن كنتما متلازمين في مرحلة البدايات، ما هو السبب؟

•• إبراهيم الشيخي شاعر جيد وأخ وصديق، وقد يكون لانشغاله بدراساته العليا دور في الابتعاد عن المحافل، إذ إنه يحضر حاليا لنيل درجة الدكتوراه، ولكن رغم انشغاله فإننا نلتقي في بعض الحفلات الرسمية والمناسبات.

•من هو شاعر المحاورة الأول؟

•• الشاعر الأول بالنسبة لي هو الشاعر الملتزم بدينه بوطنيته وبشعره الجزل وبرجولته وبسمعته العطرة بين الناس.

•أين عبدالله القثامي من الأمسيات الشعرية، وخصوصا مسقط رأسك الطائف؟

•• أنا موجود في الأمسيات سواء في الطائف أو غيرها من مدن وطني الحبيب، وشاركت في العديد من المهرجانات الوطنية، وكذلك الاحتفالات الخاصة، ومتى ما وجهت لي الدعوة ستجدني ملبيا بالحضور والمشاركة.

•مسابقة الملك عبدالعزيز للمحاورة التي أقيمت العام الماضي هل كانت نتائجها عادلة من وجهة نظرك؟

•• مسابقة الملك عبدالعزيز أقيمت على عجل وانتهت كذلك، والفائز يستحق الفوز بكل تأكيد، فهو شاعر من كبار الشعراء على مستوى الجزيرة العريبة قبل وبعد المسابقة، يبقى ملفي المورقي اسما فارقا في ميادين المحاورة، أما من ناحية آلية المسابقة فعليها مآخذ كثيرة.

•ما سر ارتباطك الدائم بالشاعر مطر الروقي؟

•• مطر الروقي مكسب لي ولكل محبيه، فهو بالنسبة لي الأخ والأستاذ والصديق الصدوق وأقول له:

أخوي الذي جادت بمعرفته الأيام

بعد ما خذيت من أخوياي الرخا عبره

ثياب العواري

يابو حيدر الأيام دارت رحاها لين

كتبنا على صدر الزمن قصة الغدرا

سرينا بليلٍ ما حفظ حشمة السارين

أخذنا معه مشوار في حشمة المسرا

ندور على القمرا وغاب القمر والحين

مثل ما حرم نفسه حرمنا من القمرا

نمد اليمين لحظنا اللي نقول ايمين

لكنه يقول يسار ويقدم اليسرا

وقلنا الغنى كله غنى النفس لكن وين

غنى النفس كثره حول الأغنياء فقرا

ثياب العواري تستر العاري المسكين

وثوب الكرامه لو يزود السعر يشرا

ضحكنا وجاملنا وغرد غراب البين

وقلنا كذا التغريد قال الغراب أدرا

فدته الكناري صوتها زين وإلا شين

عطاها النعيق وقلد أصواتها ما ازرا

نهيجن على صوته وحنا عنه دارين

عليك الأمان الليل غرد يابو سمرا

ولكن أبا الأسرار ما سر أبا العينين

ولو ايتبرا من حجاياه ما يبرا

يا كم تحت جنح الليل عين تبات وعين

دعاها على سيف السهر داعي الذكرى

تذكر زمان فات قدام عشر سنين

وعوشر ولد عاشور في تالي العشرا

نقول انتجرا نشعل النار بين وبين

لكن الظلام اللي يهز القلوب أجرا

وحنا نظرنا فوق منه ليوم الدين

وأهل فوق لا يمكن تعاين في أهل حدرا


------------------------
الخبر : القثامي لـ«عكاظ»: شاعر المحاورة لا يعيش «بطالة مقنعة» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : صحيفة عكاظ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا