الارشيف / أخبار مصر / اسرار الشرقية

تفاقم أزمه اسطوانات الغاز في الشرقيه ... ومعاناه الاهالي من ارتفاع اسعارها الي 40 جنيه

كتبت - نرمين سالم 

تستمر معاناه الاهالي في محافظه الشرقيه من نقص اسطوانات الغاز في المستودعات وعدم تواجدها قبل ايام من حلول عيد الاضحي المبارك ومع ارتفاع أسعار أسطوانات البوتاجاز حيث تراوح سعر الأسطوانة ما بين20 و40 جنيهًا، مما يلقي المزيد من الأعباء على الأسر محدودة الدخل خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك.

Sponsored Links

وأكد الأهالي اختفاء أسطوانات البوتاجاز خلال الأيام الماضية في ظروف غامضة، ما دفعهم للتوجه للمستودعات والوقوف في طوابير طويلة للحصول على الأسطوانات والتي أرتفعت أسعارها بشكل مفاجئ لـ 20 و25 جنيهًا بعدما كانت الأسعار لا تتعدي الـ 15 جنيهًا للأسطوانة.

وقال حميدة على، أحد أهالي قرية المسيد بمركز أبوحماد، إن القرية تشهد عجزًا صارخًا في كميات أسطوانات البوتاجاز وسط غفلة من المسئولين ومعاناة الأهالي التي أعلنت عن غضبها لعدم حصولهم على أسطوانة لطهي الطعام للأطفال الصغار.

وأضاف عبدالعزيز محمد أحد أهالي الحي الـ 41 بمدينة العاشر من رمضان، أن جميع الأهالي يعانون من نقص أسطوانات البوتاجاز، مشيرًا إلى أنه بمجرد وصول سيارة محملة باسطوانات الغاز تدافع عليها الأهالي وتزاحموا للحصول على الإسطوانات، لافتًا إلى أن الكمية الموجوده بالسيارة لم تكف الجميع ما أدى لوقوع مشادات بين الأهالي.

فيما أكدت ليلى عبد العزيز، مقيمة بمركز الحسينية، أن سعر الأسطوانة ارتفع إلى 25 جنيهًا و30 جنيهًا، عقب توجه الأهالي للمستودعات للحصول على أسطوانات خاصة مع اقتراب عيد الأضحى.

ويوضح فتحي محمود أحد أصحاب المستودعات بقرية بصان الحجر، أن الحصة المقررة له لا يحصل عليها سوي كل3 أيام مما أدى إلى تزاحم المواطنين على السيارة بمجرد وصولها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا