الارشيف / اسرار الشرقية

"طفاية سجائر" تتسبب في قتل أب لأبنه العاجز بالشرقية

Sponsored Links

كتبت - نرمين سالم

انتزعت الرحمة من قلب رجل لم يراعي عجز أبنه البالغ 4 سنوات والمصاب بتقوس في القدم ، حيث قام  الرجل بالتعدي علي ابنه بالضرب المبرح حتي لفظ انفاسه الاخيرة ، واعترف الأب المتهم بانه طلب من ابنه احضار طفاية السجائر ولكنه تاخر عليه بسبب عجرز في رجله ولكن لم يراعي ابيه ذلك .

Sponsored Links

تلقت قوات مباحث مركز شرطة بلبيس بلاغًا من "بلبيس العام" بوصول طفل 4 سنوات مصاب بكدمات وسحجات بالوجه، وتوفي قبل وصوله إلى المستشفى لتلقي العلاج، على الفور تم تشكيل قوة من قوات مباحث القسم، وبالانتقال إلى مكان الواقعة، وبالكشف عن هوية المجنى عليه تبين أنه يدعى "محمد.م" 4 سنوات، وتبين وجود سحجات وكدمات في الوجه، وبعمل البحث والتحريات اللازمة وسماع أقوال شهود العيان.
دلت التحريات بأن المجني عليه كان مع والده بالمنزل، وتعدى عليه بالضرب على رأسه حتى سقط أرضًا لمعاقبته لتأخره عن إحضار طلبات له، وعلى الفور قاموا بنقله إلى المستشفى لتلقى العلاج، ولكن لفظ أنفاسه الأخيرة قبل ووصوله لتلقى العلاج، وتمكنت القوات من تحديد هوية المتهم، ونجحت فى القبض على "محمود.ر.ت" 26 عاما، عامل، وبمواجهة المتهم اعترف بالواقعة.
وأقر المتهم خلال التحقيقات بأنه "لم يقصد قتل نجله بل كان يريد أن يعاقبه فقط، ومفيش أب ما بيضربش ابنه عشان يعلمه الأدب".. قائلا: "أنا كنت بعاقبه مات فى إيدي".
وتابع المتهم: "كل ما أطلب منه شيئا يتأخر ولم يسمع كلامي أبدًا، ويوم الواقعة كان "محمد" معي فى المنزل، وطلبت منه أن يحضر طفاية السجائر من على المنضدة، فتأخر في إحضارها، فعاقبته على عدم سماع كلامى، وضربته على رأسه فسقط أرضًا، اعتقدت أنه سقط مغشيًا عليه، ولكن لم أعلم أنه لفظ أنفاسه الأخيرة إلا بعد أن ذهبت إلى المستشفى لإنقاذه، وقال لي الدكتور: إنه توفي، ولم أصدق أنني قتلت نجلى بأيدى، وجاءت قوات الشرطة للقبض عليَّ".
حرر المحضر اللازم بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق، والتى أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى