الارشيف / أخبار مصر / اسرار الشرقية

"غابت مصر " فلعبت إسرائيل في منابع النيل " فمن نلوم ؟

يعتبر بمثابة القشة التي قسمت ظهر البغير لو تم إستخدامه من قبل أثيوبيا فهو يعتبر بمثابة الحصن المنيع أو خط بارليف الجديد للصهاينة عن طريق غير مشروع ولم يظهر الصهاينةفي الصورةوتعتبر اسرائيل من أفضل دول العالم في عملية تقنين المياة بالرغم عدم وجود بحار أو أنهار بها ولمن لايعرف إسرائيل تصدر سنويا مياه ب 2 مليار دولار العلاقات الاثيوبية والاسرائيلية علاقات جيدة جدا وعلاقات مصر واثيوبيا جيدة جدا ففي حرب 73 أعلنت إسرائيل مقاطعتها لإسرائيل ومعها 20 دولة إفريقية والان نحن في موقف لانحسد عليه ولمن لايعرف أن مشروع ليس حديث العهد بل تم التخطيط له منذ الستينات من القرن الماضي وبعد طناش مصر لآثيوبيا عام 1992 بدأت العلاقات الاسرائلية الاثيوبية تقوي وتتطوطد من جديدفي المجال العلمي والاقتصادي والسياحي وبدات إسرائيل بامدادهم بالكفاءات وإستقبال الكفاءات منهم  نحن علي وشك بحرب المياه نحن ندفع أخطاء نظام سابق وفاتورة لايعلم مداها إلا الله بعد محاولة إغتيال مبراك في أديس أبابا.

 

Sponsored Links

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا