الارشيف / أخبار مصر / اسرار الشرقية

حبس "رغوة "أشهرمتهم بالشذوذ الجنسي داخل الفنادق مقابل مبالغ مالية عامين مع الشغل

كتب :: طارق عيد

رجال اخر زمن وفي واقعة قلما كنا نسمع عنها في الوسط الذي نعيش فيه حيث قضت محكمة جنح قصر النيل، بحبس أخطر متهم بالشذوذ الجنسي عامين داخل الفنادق مع الشغل.

Sponsored Links

 

كانت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، برئاسة اللواء مصطفى أنسى، ألقت القبض على المتهم أثناء تردده على أحد الفنادق الكبرى، لممارسة الفجور مع السائحين الرجال مقابل 1500 جنيه في المرة الواحدة.

جاء ذلك بعد ورود معلومات إلى المقدم وليد بدر رئيس مباحث آداب السياحة، بتواجد فتاة داخل غرفة أحد السائحين العرب، لممارسة الرذيلة بمقابل مادى دون تمييز.

وتوصلت تحريات المقدم جاسر الزيني لصحة هذه المعلومات، فتم تقنين الإجراءات ألقى المقدم وائل طه والمقدم محمد صالح والرائد أحمد عز والرائد محمد جمال والرائد كريم يونس رجال شرطة السياحة، القبض

 

على الفتاة أثناء خروجها من غرفة السائح، وبتفتيشها تبين أنها لا تحمل بطاقة وبحوزتها 500 دولار و"باروكة وأوقية ذكرية"، وبمواجهتها اعترفت بممارسة الرذيلة بمقابل مادي دون تمييز وأن اسمها "رغوة".

وبالكشف الجنائي على المتهمة، تبين أنه رجل ويحمل اسم "وسام.ع" 23 سنة، وبفحص هاتفه عثر رجال الشرطة على محادثات جنسية بينه وآخرين تتضمن اتفاقات على ممارسة الفجور بمقابل مادي، فضلًا عن وجود صورة له بملابس نسائية.

وبمواجهته اعترف المتهم بأنه ذكر ويستخدم هرومونات الأنوثة وبعض الأدوية لإظهار جسده كفتاة، ويمارس الفجور من خلال نشر صور له على مواقع الدردشة الإلكترونية، فتحرر محضرًا بالواقعة، وبعرضه على نيابة قصر النيل أمرت بحبسه وإحالته للمحاكمة العاجلة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى