الارشيف / أخبار مصر / اسرار الشرقية

"الشيطان يعظ"أحضر ممرضة لقضاء ليلة حمراء معها فقامت بتخديره هي وعشيقها الثاني وسرقوا كل مايملك وقتلت إبنه

 

 

Sponsored Links

 

كتب / طارق عيد

 

واقعة جديدة تطل بودرها علينا وواقعة مؤسفة من بين القضايا التي تستوجب ان نقف معها فقد نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة في القبض على المتهمين بقتل طفل خنقا، بدائرة قسم شرطة الطالبية، وتبين أن المتهمة الأولى كانت على علاقة آثمة بوالد المجني عليه.

تلقى اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطار من الرائد سامح بدوي رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بورود بلاغ من م.ج.ا، 36 سنة، سائق، بوفاة ابنه يوسف 14 سنة، طالب، واتهم إيمان. ج.ع، 37 سنة، ممرضة بمستشفى القصر العيني، في وفاته، وذلك عقب حضورها لشقته لقضاء سهرة معه وبحوزتها تورتة، وبعد تناولها هو ونجله، استغرقا في النوم، وعقب استيقاظه اكتشف وفاة نجله، ومغادرتها المنزل، وتبين اختفاء 3 هواتف محمول خاصة به، وباقي التورتة. 

وبوضع خطة بحث أشرف عليها اللواء محمد عبدالتواب مدير المباحث الجنائية، توصل المقدم علي عبد الكريم وكيل فرقة غرب الجيزة، إلى أن إيمان. ج.ع، 37 سنة، ممرضة بمستشفى الزراعيين ومقيمة بدائرة قسم الوراق، وراء ارتكاب الواقعة، بالاشتراك مع حسام الدين. س.ج، 40 سنة، سائق، زوجها عرفيا، وبإعداد قوة أمنية تم القبض عليهما وبمواجهتهما أقرا بارتكاب الواقعة، وأضافت المتهمة الأولى أنها كانت على علاقة آثمة بوالد المجني عليه، ورغبت في إنهاء تلك العلاقة، لكنه نشر صور مخلة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعندما طالبته بمسحها رفض، فاتفقت مع المتهم الثاني على سرقته للضغط عليه.

وقامت بشراء تورتة ومشروبات غازية وذهبت لوالد المجني عليه في شقته ووضعت بهم مواد مخدرة تحصلت عليها من عملها، وعقب استغراقهما في النوم، اتصلت بالمتهم الثاني، وأثناء بحثهما على مفاتيح السيارة الخاصة بوالد الطفل، استيقظ الطفل فقام المتهم الثاني بخنقه خشيا من أن يفتضح أمرهما، وسرقا الهواتف الخاصة به وقاما بإلقائها في نهر النيل وتخلصا من باقي التورتة والمشروبات الغازية بإلقائها في أحد صناديق القمامة، وتحرر المحضر اللازم بإخطار اللواء عصام سعد مدير أمن الجيزة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى