مبيض محارة وحلاق وراء مقتل عجوز بلبيس في واقعة شهدت فصل رأسها عن جسدها

0 تعليق 896 ارسل طباعة تبليغ

الشرقية // طارق عيد

 

Sponsored Links

 في واقعة مؤسفة تطل بوادرها علينا صباح الجمعة الماضية بإحدي قري بلبيس وهي قرية غيتة والتي أستيقظ أهلها علي جريمة بشعة وهي ذبح سيدة عجوز فقد

تمكن ضباط مباحث قسم شرطة بلبيس بقيادة الرائد نبيل  غيث رئيس مباحث بلبيس و السادة معاوني المباحث إسلام ياسين وملازم أول محمد أشرف والنقيب عمر النجار واحمد المسلمي واحمد يسري  من فك طلاسم وغموض واقعة العثور على جثة عجوز كفيفة مذبوحة داخل منزلها بقرية «غيتة» التابعة لدائرة المركز؛ حيث ألقى رجال المباحث القبض على حلاق ومبيض محارة؛ تبين قيامهما بذبح المجني عليها وسرقة 500 جنيه كانت بحوزتها. البداية كانت بتلقي بلاغًا بالعثور على «سميعة محمد الصغير الفولي» 80 عامًا، كفيفة، جثة هامدة داخل منزلها بقرية «غيتة» التابعة لدائرة المركز

 

. على الفور، انتقل رجال  مباحث  بلبيس، برئاسة الرائد نبيل غيث، رئيس المباحث، وبإشراف العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، إلى موقع البلاغ، وبإجراء المعاينة الجنائية تبين أن المجني عليها تم ذبحها وأن الجريمة بغرض السرقة. وتبين، أن القاتل بعثر محتويات غرفة نوم المجني عليها، وذلك أثناء بحثه عن أية نقود أو مصوغات ذهبية، وذلك بعدما ترك سلاح الجريمة «سكين كبيرة الحجم» بجوار الجثة. وتم العثور على إناء به لحم كانت المجني عليها تستعد لطهيه، إلا أن المتهم أنهى حياتها وتركها غارقة في دمائها، وتوصلت جهود فرق البحث الجنائي إلى كشف غموض الواقعة، حيث تم تحديد هوية مُرتكبي الجريمة، وهما: «م.م.س» 30 عامًا، مبيض محارة، و«إبراهيم.ح» 20 عامًا،حلاق مُقيمين بنفس القرية، حيث تبين أنهما ارتكبا الجريمة بدافع السرقة. وألقى القبض على المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بسرقة مبلغ 500 جنيه كان بمنزل المجني عليها، إلا أنها تعرفت على الأول من صوته، فما كان منه إلا أن ذبحها ولاذا بالفرار بعدما تركا سلاح الجريمة بجوارها. من جانبه، أفاد مصدر أمني رفيع المستوى بمديرية أمن الشرقية، بأن المعاينة كشفت عن تفاصيل بشعة، حيث أن القاتل لم يكتفي بإزهاق روح المجني عليها ذبحًا، بل قام بفصل رأسها عن جسدها كما لو كانت أضحية.

 

0 تعليق