الارشيف / الرياضة

5 عوامل تجعل الأوفر حظاً في الكلاسيكو

  • 1 /5
  • 2 /5
  • 3 /5
  • 4 /5
  • 5 /5

Sponsored Links

يقترب الكلاسيكو من الانطلاق وهي المباراة الأكثر مشاهدة على مستوى كوكب الأرض بأكمله حيث يشاهده أكثر من 400 مليون نسمة في كل أنحاء و أرجاء المعمورة ولذلك يستحوذ على تلك الأهمية ويحتفظ بهذا السحر والجاذبية لكل عشاق الساحرة المستديرة.

وكما استعرضنا من قبل أهم الأسباب التي تصب في صالح الريال للفوز بتلك المباراة نستعرض لكم أيضاً اهم عوامل قد تساعد في الفوز بتلك المباراة المهمة.

Sponsored Links

 

1- القوة الهجومية الضاربة لبرشلونة

لا يوجد أثنان يختلفان على القوة الضاربة لهجوم و خاصة الثلاثي الناري الشهير بـ"إم إس إن" أي ميسي وسواريز ونيمار اللذان ساعدا بنسبة كبيرة للغاية في التتويج بالثلاثية الذهبية الموسم الماضي وكان لهم الفضل الاكبر في توهج البلوجرانا الموسم الماضي ، وبينما تحوم الشكوك حول بداية النجم الاول للفريق ليونيل ميسي منذ بداية اللقاء لعودته مؤخراً من الاصابة التي ابعدته شهرين عن الملاعب ، أدى خلال فترة غيابه الثنائي الاخر اداء هجومي مذهل حيث ضربوا دفاعات الخصوم بقوة في غياب البرغوث الارجنتيني وجعلوا الاول على الليجا الاسبانية وعوضوا كثيراً النواحي الدفاعية السيئة لفريق المدرب لويس إنريكي هذا الموسم ، لذلك تلك القوة الهجومية المدمرة تكون أحد أهم اسلحة امام الريال في كلاسيكو السبت وتصب في صالحه وضمن عوامل تفوقه في تلك المباراة الكبيرة.

 2- عودة ميسي 

بلا شك هو اللاعب الأفضل في العالم حالياً فلا يوجد عاقل ينكر ذلك ، وجوده في الملعب قادر على تحويل دفة المباراة في أي وقت وقادر على حل ألغاز و شفرة أي مباراة تكون صعبة او مغلقة امام الفريق الكتالوني ، ميسي يملك سحراً خاصاً به هو فقط عندما يقوم بنشره على أرض الملعب تتغير المباراة 180 درجة ، بكل تاكيد عودة ميسي وجاهزيته لهذه المباراة حتى لو هيشارك في جزء منها وليس كلها ستكون عامل إيجابي من ضمن العوامل والاسباب التي تقرب المبارة من وتجعله قادر على حسمها لصالحه والابتعاد بالصدارة بفارق 6 نقاط كاملة عن غريمه التلقليدي ريال مدريد.

3- الاحتفاظ بالصدارة والحفاظ على اللقب

الاحتفاظ بالصدارة هو سبب مهم للغاية يدفع لاعبي وجهازة الفني للسعي للفوز بهذه المباراة فهي مباراة بـ 6 نقاط اذا فاز بها البلوجرانا وفي هذه الحالة سيبتعد كثيراص في سباق الصدارة والحفاظ على اللقب ، صحيح من المبكر الحديث عن اللقب ولكن مباراة كهذه من الممكن ان تفيد في نهاية الليجا بفارق المواجهات المباشرة بين الفريقين ومن الممكن ان يكون في حاجة لهدف واحد اذا تساوى الفريقان في رصيد النقاط في نهاية الليجا لذلك من المهم لهم اللعب على تحقيق الفوز او نتيجة إيجابية تساعدهم كثيراً في مشوار الحفاظ على اللقب للعام الثاني عالتوالي.

أخر مباراة الكلاسيكو شهر مارس الماضي والتي انتهت بفوز 2-1 

4- ارتباك دفاع ريال مدريد مؤخراً

ريال مدريد ظهر مؤخراً بدفاع هش ومرتبك للغاية فبرغم من ان الريال الافضل دفاعياً بين أندية اوروبا وايضاً إهتمام بينيتيز الزائد بتحسين الدفاع واللعب بطرق اكثر انضباطاً دفاعياً وهو الامر الذي ازعج الكثير من نجوم الملكي كراموس و رونالدو و مارسيلو الغير معتاديين على تلك الطرق الدفاعية الا انه في اخر 4 مباريات و الشهر الماضي ظهر الريال بحالة دفاعية سيئة ساهمت في ضياع أكثر من هدف محقق من جانب باريس سان جيرمان في البرنابيو بدوري الابطال حيث فاز الريال بهدف ولكن اضاع الفريق الباريس اكثر من هدف بشكل غريب وكان الافضل في المباراة ثم من بعدها وتلقي اهداف من اخطاء ساذجة وخسارة اولى امام اشبيلية بالدوري الاسباني واستقبال شباك الريال لثلاثة اهداف حتى امام لاس بالاماس الفريق الصاعد تلقى الريال هدفي بشكل غريب على دفاع الريال في الفترة الاخيرة، ومع قوة هجومياً لا مجال لتلك الاخطاء فالعواقب ستكون وخيمة بكل تأكيد على الفريق الملكي.

5- التفوق المعنوي لبرشلونة

في اخر 10 ستنوات يظل هو الافضل و متفوق بشكل أكبر على ريال مدريد في لقاءات الكلاسيكو ففي العقد الاخير كان لبرشلونة الكعب الاعلى في مباريات الكلاسيكو بخلاف بعض الفترات التي كان فيها ريال مدريد هو الافضل والفائز باللقاء وهذا يصنع الفارق في كلاسيكو السبت ، فالتفوق المعنوي للاعبي في الفترة الاخيرة يصب في صالحهم حتى ولو بنسب صغيرة او ان الخصم لا يهتم بتلك الجزئية حيث كان له الفوز في فترات كثيرة ولكن في النهاية يظل الملعب و المجهود هو الفيصل في تلك المباريات حيث جزئيات بسيطة فقط هي من تحدد .

------------------------
الخبر : 5 عوامل تجعل برشلونة الأوفر حظاً في الكلاسيكو .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا