الحارس يتحدث لأول مرة بعد إصابته أمام الداخلية.. عماد السيد: بكيت خوفًا على الزمالك (حوار)

0 تعليق 22 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

خلع قلوب الزملكاوية، أصاب جماهير القلعة البيضاء بالصدمة والخوف عقب إصابته خلال مباراة الداخلية، عماد السيد الذى بات بين ليلة وضحاها معشوق الجماهير، واستحوذ على مشاعر وحب واحترام الجميع بعد إنقاذه الفريق خلال مباراة الداخلية الماضية، التى تصدى خلالها لركلة جزاء كادت تهدد أحلام الفارس الأبيض فى المنافسة على لقب الدورى، ثم أبعد كرة صاروخية من مدافع الداخلية بصعوبة، وهى ما تسببت فى إصابته التى حرمته من المشاركة أساسيا فى المباراة النهائية أمام نهضة بركان المغربى. «المصرى اليوم» التقت عماد السيد فى المستشفى للاطمئنان على حالته وسؤاله عن العديد من الأمور التى فتح فيها قلبه، وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ بداية.. ما آخر تطورات إصابتك بعد إجراء الجراحة؟

- الحمد لله أنا بخير، وهذا قدرى، وعلى الرغم من خطورة الإصابة إلا أن ما حدث أقل بكثير من التوقعات، لهذا أحمد الله وأشكر فضله على كل شىء.

■ ما معنى «ما حدث أقل بكثير من التوقعات»؟

- التشخيص بعد الأشعة وقبل العملية، نظرا للإصابة ونوعيتها وحجمها، كان لابد أن يثبت الكسر بشرائح ومسامير، لكن هذا لم يحدث بفضل الله، وخلال العملية قام الدكتور بتركيب «مشبك» فى مكان الإصابة وسيتم سحبه بعد عمل أشعة للاطمئنان على العملية، وهو ما جعل الأمور أسهل بكثير من التوقعات.

■ إذًا.. معنى كلامك أنه من المتوقع أن تقوم بعمل أشعة قريبا!!

- نعم، الدكتور محمد أسامة، طبيب الفريق، يبذل مجهودا كبيرا معى، وأحب اأن أوجه له الشكر على كل ما يفعله معى، وسأقوم بعمل أشعة اليوم «الأربعاء» وبناء على نتيجة الأشعة ستتحدد أمور كثيرة وستكون هناك أخبار طيبة.

■ ما هى؟

- إذا ظهرت نتيجة الأشعة جيدة، سأتواجد مع الفريق فى المغرب فى مباراة الذهاب لكن على دكة البدلاء، لأساند عمر صلاح فى هذه المهمة الكبيرة، التى كنت أتمنى أن أشارك فيها بشكل أساسى وبكامل جاهزيتى الفنية والبدنية.

■ كيف حدثت الإصابة؟

- بعدما تصديت للتسديدة عقب ركلة الجزاء، وقعت على يدى ولا أعلم كيف.. الجميع فى البداية تخيل أن الإصابة فى كتفى، وعندما نزل الدكتور، كان إصبع يدى قد تحرك من مكانه، قام طبيب الفريق بـ «رده» لإعادته لمكانه الطبيعى، لكنه كان يتحرك مرة أخرى، فتحدثت مع الحكم محمد الصباحى لأكمل المباراة بدون القفاز، لكنه رفض، وكنت رافضا تماما فكرة الخروج من الملعب، وهو ما تسبب فى بكائى أثناء الخروج.

■ لماذا بكيت؟

- دموعى كانت لرغبتى الشديدة فى إكمال المباراة نظرا لحساسية الموقف وصعوبته وصعوبة المباراة، حيث إن أى تعثر يعنى تضاؤل فرص المنافسة على لقب الدورى، بالإضافة إلى أن الفريق كان يلعب ناقصا بعد طرد بهاء مجدى وكان يتبقى تغيير وحيد.

■ هل كنت تثق فى قدرة عمر صلاح على الخروج بالمباراة إلى بر الأمان؟

- عمر صلاح حارس موهوب وصاعد بقوة، أى فرد سواء كان لاعبا أو حارسا تربى فى نادى الزمالك قادر على مواجهة أى موقف والتعامل معه، ولم أشك فى لحظة أن عمر لن يكون على قدر المسؤولية.

■ ألا ترى أنك سيئ الحظ؟

- لا أتفق معك فى هذه المقولة، كل شىء نصيب ومكتوب، وكان من الممكن أن أتعرض للإصابة فى المران، فالأمر ليس له علاقة بالحظ.

■ هل فعلا كنت ترغب فى المشاركة بمباراة دجلة؟

- جلست مع كريستيان جروس لطلب المشاركة حتى أكون جاهزا لمباراة نهضة بركان، لكنه رفض الدفع بى فى مباراة دجلة، وقال لى: «أنا أثق فيك تماما وأعلم أنك حارس كبير، لكنى أخشى عليك من الإصابة، لأننا نحتاجك بقوة فى مباراة الذهاب، لأننى أعلم أنك ستصاب»، وكان ردى عليه أننى من الممكن أن أصاب فى المران، وطالبته بالمشاركة فى مباراة الداخلية.

■ ماذا فعل بعد إصابتك؟

- لم يتحدث معى، اطمأن على الإصابة فقط، لكنه كان حزينا على فقدان الفريق لمشاركتى فيما تبقى من المباراة، وكذلك عدم مشاركتى فى مباراة نهضة بركان.

■ ألا ترى أن هذه المباراة بكل تفاصيلها جعلت منك معشوقا للجماهير؟

- الحمد لله على كل حال، جماهير الزمالك دائما كانت علاقتى بهم جيدة للغاية، حتى عندما رحلت عن الفريق كانت علاقتى بهم رائعة، وفى مباريات الزمالك التى كنت أخوضها أمام الفريق سواء مع طلائع الجيش أو إنبى، كانت الجماهير تقوم بتحيتى، لكن لن أنكر أن هذه المباراة بأحداثها خلقت حالة من الثقة والتعاطف بينى وبين الجمهور.

■ هل أنت مطمئن لمشاركة عمر صلاح فى مباراة نهضة بركان؟

- نثق جميعا فى قدرات عمر صلاح سواء الجهاز الفنى أو اللاعبين أو حتى الجماهير، وأعتقد أنه سيكون نجم المباراة أمام نهضة بركان.

------------------------
الخبر : الحارس يتحدث لأول مرة بعد إصابته أمام الداخلية.. عماد السيد: بكيت خوفًا على الزمالك (حوار) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق