4 أسباب تُقرب «ساني» من بايرن ميونخ.. نهاية حقبة «الروبيري» والتعاقد مع «فيليكس»

0 تعليق 50 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

كثرت الشكوك حول مستقبل الجناح الألماني ولاعب نادي مانشستر سيتي الحالي، ليروي ساني «23 عامًا»، بعد تزايد الأنباء المتصاعدة منذ يوم الخميس الماضي، عن ارتباط اللاعب بالانضمام لصفوف العملاق البافاري بايرن ميونخ.

Sponsored Links

ولا يبدو ارتباط ساني بالانضمام لصفوف بطل ألمانيا غريبًا مع سمعة الطرفين، فالجناح الألماني هو واحد من أبرز الأجنحة الصاعدة في عالم كرة القدم، ومتواجد بشكل شبه مستمر في الفترة الأخيرة مع المنتخب الأول الألماني، في حين يبحث بايرن ميونخ عن تعزيز صفوفه بشكل مستمر، ويرى النادي أن الجناح الأيسر الألماني سيمثل تعزيزًا كبيرًا لصفوفه التي تشهد عملية إحلال وتجديد كبيرة خلال أخر عامين.

مانشستر سيتي بطل إنجلترا ليس بحاجة لأموال بايرن مع وصول عرض النادي البافاري إلى 80 مليون يورو، لكن رغبة اللاعب قد تشكل عائق أمام استمراره ضمن صفوف بطل إنجلترا المهيمن، وخصوصًا إذا قرر الرحيل والعودة إلى وطنه وأكبر نادي في ألمانيا.

4 قد تدفع الصفقة للإتمام، سنستعرضها في السياق التالي:

1- المماطلة في تجديد العقد:

في أبريل الماضي، خرجت العديد من الصحف البريطانية تؤكد عدم نجاح مانشستر سيتي في التوصل إلى اتفاق مع ليروي ساني على تجديد تعاقده، مع انتهاء عقد اللاعب الحالي في صيف 2021.

وينتهج نادي مانشستر سيتي سياسة تجديد عقود جميع النجوم الشباب قبل نهايتها بعامين على الأقل، وهذا ما اتبعه النادي مع لاعبين مثل جون ستونز، رحيم سترلينج، كيفن دي بروين وبيرناردو سيلفا.

2- الحصول على فرصة لعب بشكل أساسي:

ليروي ساني قد لا يبدو سعيد هذا الموسم بوقت اللعب الذي حصل عليه في الفترة الأخيرة من الموسم، بالأخص مع اعتماد بيب جوارديولا بشكل واضح على بيرناردو سيلفا ورحيم سترلينج في الأطراف وشارك ساني في 31 مباراة في الدوري، 10 منهم بشكل بديل من بينهم 4 من أخر 7 مباريات له، في حين شاهد مباراة ختام الموسم ضد برايتون من على مقاعد البدلاء، ولعب كبديل في أخر 17 دقيقة ضد واتفورد في نهائي الكأس.

انتقال ساني لبايرن ميونخ – إن تم – سيعطي اللاعب فرصة أكبر للعب بشكل أساسي، خصوصًا مع انتهاء مرحلة «الروبيري» برحيل الثنائي الشهير عن العملاق البافاري، الجناح الهولندي آريين روبن والجناح الفرنسي فرانك ريبيري، تاركين فرصة كبيرة للاعب القادم في مركز الجناح، وهو الأمر الذي سيزيد من اهتمام ساني بالانتقال إلى صفوف بايرن ميونخ.

3- الرغبة في خوض تجربة مختلفة:
مع تحقيق مانشستر سيتي للثلاثية المحلية، حقق الجناح الألماني كل الألقاب المحلية الممكنة مع مانشستر سيتي في عامه الثالث مع الفريق، مع التتويج بلقب الدوري (2)، لقب الكأس، لقب كأس الرابطة (2)، ولقب الدرع الخيرية.

العودة إلى ألمانيا ستمنح ساني الفرصة لإضافة المزيد من الألقاب الجديدة لسجله كلاعب، مع عدم تتويجه بأي ألقاب محلية في ألمانيا خلال فترته مع نادي شالكه، لكن عودته للكرة الألمانية من خلال بوابة بايرن ميونخ ستفتح أمامه الأبواب للتتويج بكل الألقاب المحلية الممكنة، وربما التتويج كذلك بلقب دوري الأبطال الذي استعصى على ناديه الحالي تمامًا على الرغم من أن مانشستر سيتي في أفضل حالاته الفنية على الإطلاق.

4- توفير المال لضم موهبة جديدة:
كما قلنا في البداية إن مانشستر سيتي ليس بالنادي الذي ينقصه التمويل أو يعاني من قلة الأموال المتاحة لميزانية الانتقالات، لكن رحيل ساني سيفتح أمام النادي فرصة التعاقد مع الموهبة البرتغالية ولاعب نادي بنفيكا، جواو فيليكس.

جواو فيليكس (19 عامًا) هو لاعب خط وسط مهاجم، خطف الأضواء هذا الموسم بأدائه سواء في المسابقات المحلية أو الدوري الأوروبي، وهو ما جذب أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى صوبه، لكن تمسك بنفيكا بقيمة الشرط الجزائي للتخلي عن موهبتهم الهجومية سيقف عائق أمام رحيله، حيث أن اللاعب لديه شرط جزائي بقيمة 120 مليون يورو، وهو ما يصعب فكرة رحيله هذا الصيف، لكن مانشستر سيتي قد يخطط للتفاوض مع بايرن لرفع قيمة المقابل المادي لبيع ساني، واستغلال ذلك للتحول وضم لاعب الوسط المهاجم الشاب في بنفيكا.

------------------------
الخبر : 4 أسباب تُقرب «ساني» من بايرن ميونخ.. نهاية حقبة «الروبيري» والتعاقد مع «فيليكس» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق