«محاربو الصحراء» يواصلون الزحف

0 تعليق 29 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

سيطرت حالة من الفرحة والسعادة الغامرة على الصحف الجزائرية، عقب الفوز الدراماتيكى على كوت ديفوار بركلات الترجيح في المباراة التي أقيمت أمس على ملعب السويس، لينجح محاربو الصحراء في التأهل إلى دور نصف النهائى لمواجهة نيجيريا.

Sponsored Links

وعنونت صحيفة «الهداف» الجزائرية: «محاربو الصحراء يصطادون الفيلة ويُواصلون الزحف»، مؤكدة أن المنتخب الجزائرى عاد إلى المربع الذهبى، وهى المحطة التي لم يبلغها منذ كأس أمم إفريقيا 2010 بأنجولا بالروح القتالية للاعبين والأداء الجماعى.

وجاء عنوان صحيفة «النهار»: «مبروك علينا.. الخضر يتأهلون لنصف نهائى الكان»، مضيفة أن لاعبى منتخب الجزائر ظهروا بأداء مميز للغاية وأهدروا العديد من الفرص المحققة، كما كانت الروح القتالية خلال الـ 120 دقيقة وحتى ركلات الترجيح هي المسيطرة.

من جانبها، كتبت صحيفة «البلاد»: «الحلم يكبر.. الجزائر تطيح بكوت ديفوار وتتأهل لمربع الكبار»، وعنونت صحيفة «الخبر»: «محاربو الصحراء في نصف النهائى».

وقالت صحيفة «الشباك»: «الجزائر تقصى ساحل العاج بركلات الترجيح وتبلغ نصف النهائى»، وشددت على تألق رايس مبولحى، حارس الجزائر، ودوره البارز في التأهل إلى نصف نهائى الكان بفضل تصدياته لأكثر من فرصة لمنتخب كوت ديفوار.

وشهدت الشوارع الجزائرية احتفالات صاخبة حتى صباح اليوم التالى بعد التأهل إلى دور نصف النهائى والفرحة بالأداء والروح القتالية التي ظهر بها منتخب الجزائر خلال البطولة حتى الآن. من جانبه، أعرب عبدالرؤوف سليم، وزير الرياضة الجزائرى، عن سعادته بصعود منتخب بلاده إلى نصف نهائى كأس الأمم الإفريقية، قائلًا: «كنت أشعر بضغط وأنا أشاهد المباراة، أشكر اللاعبين على مجهودهم وعدم تقصيرهم».

وتابع: «نمتلك منتخبا نفخر به لكننا لم نفز بالبطولة بعد، فهناك مباريات أخرى يجب أن نفوز بها». وكشف وزير الرياضة الجزائرى عن وجود جسر جوى سيقوم بنقل مزيد من المشجعين الجزائريين قبل مباراة نصف النهائى.

وأكمل: «الشعب الجزائرى أبدى رغبة كبيرة في الحضور إلى القاهرة من أجل مؤازرة المنتخب، وسنعمل جاهدين على نقل أكبر عدد خلال الأيام المقبلة».

فيما قال جمال بلماضى، المدير الفنى للمنتخب الجزائرى: «إن لاعبيه كانت لديهم أزمة في اللمسة الأخيرة، المنتخب وصل كثيرا للمرمى وفشل في التسجيل، ولكنه سوف يتذكر الفوز وهو الأهم وليس ضياع الفرص».

وتابع: «تخطينا عقبة صعبة، منتخب كوت ديفوار ليس خصما سهلا ولكننا كما نذكر دائما هدفنا واضح منذ الوصول للقاهرة وهو تحقيق اللقب».

وواصل: إن ضربات الترجيح كانت صعبة على الجميع، رأيت يوسف عطال بجانبى يبكى وهو مصاب وهو ما جعلنى أبكى أثناء ركلات الترجيح.

وأردف المدير الفنى للخضر، بالطبع كان لدىّ تخوف ولكنى كنت أعلم برجولة وروح اللاعبين.

------------------------
الخبر : «محاربو الصحراء» يواصلون الزحف .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق