«العامرى» يتجاهل طلب «الخطيب» ويواصل الدعاية الانتخابية فى «مارينا»

0 تعليق 281 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

رفض العامرى فاروق، نائب رئيس النادى الأهلى، طلب محمود الخطيب، رئيس النادى، بالكف عن الاستمرار فى دعايته الانتخابية بين أعضاء الجمعية العمومية والتركيز فى المهام المكلف بها سواء فى إدارة النشاط الرياضى أو أى أمور أخرى تخص النادى وأعضاءه، وواصل «فاروق» دعايته الانتخابية التى ينتوى الترشح فيها على منصب الرئيس وفقا لما أكده المقربون منه. وحصل نائب رئيس النادى خلال الأيام الماضية على صور من بطاقات العضوية لكل عضو بالجمعية العمومية تواجد فى مصيف النادى بمنتجع «مارينا» بالساحل الشمالى، فى خطوة اعتبرها أعضاء من المجلس تؤكد على استمرار نائب الرئيس فى دعايته الانتخابية، ضاربا بتعليمات رئيس النادى عرض الحائط. يأتى هذا فى الوقت الذى تفاقمت فيه حدة الغضب من أداء المركز الإعلامى للنادى من جانب الأعضاء، بعدما تفرغ رئيس المنظومة الإعلامية لمساندة العامرى فاروق نائب الرئيس فيما يقوم به خلال الفترة الماضية بالتجهيز لانتخابات النادى المزمع إقامتها فى 2020 المقبل، وكون الثنائى جبهة قوية لاستقطاب أكبر عدد من الأعضاء من أجل تدعيم موقفه فى الانتخابات، وهو أثار غضب عدد من أعضاء المجلس، باعتبار النادى يحتاج فى الفترة الحالية لتكاتف الجميع حول القلعة الحمراء. وركز رئيس المنظومة الإعلامية خلال الساعات الماضية على التشويه والتقليل من المجهودات التى يبذلها محمود الخطيب رئيس النادى، الذى يسعى بشتى الطرق للحفاظ على الاستقرار وإنجاز كافة الوسائل الخدمية لأعضاء النادى داخل فروعه المختلفة، فضلاً عن إنجاز ملف المدير الفنى الجديد للفريق الكروى خلال الساعات المقبلة، وهو الأمر الذى اعتبره الأعضاء مخالفا لمبادئ النادى الأهلى، والتى لم تعتد هذا الأمر من قبل.. وتذكر الأعضاء أن ما يفعله رئيس المركز الإعلامى فى الوقت الحالى كان دائم اعليه مع جميع رؤساء النادى الذين عمل معهم، مثل حسن حمدى، أحد أبرز رؤساء القلعة الحمراء، وتحديداً فى تلك الفترة قام بترسيب عدد من عقود اللاعبين لوسائل الإعلام، الأمر الذى أحدث أزمة كبيرة داخل الفريق، وأيضاً محمود طاهر رئيس النادى السابق. وعلمت «المصرى اليوم» أن هناك اتجاهًا جديًّا للإطاحة برئيس المركز الإعلامى بسبب كثرة الأزمات التى يفتعلها منذ أن تولى مهمته على مدار سنوات طويلة، وتعيين أحد الكوادر الإعلامية الكبيرة التى تنال ثقة مجلس الإدارة، على أن يتم نقله إلى فرع النادى فى الشيخ زايد كما حدث فى عهد محمود طاهر لنفس الأسباب.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : «العامرى» يتجاهل طلب «الخطيب» ويواصل الدعاية الانتخابية فى «مارينا» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق