الارشيف / الرياضة

فيرنانديز بوربلان تحت «المجهر» فى ثالث كلاسيكو يديره تحكيميا

Sponsored Links

اسندت مهمة ادارة "كلاسيكو الليجا" بين وريال مدريد إلى الحكم الأسبانى ديفيد فيرنانديز بوربلان البالغ من العمر 42 عاماً ، والذى سيكون اللقاء هو السابع له على مستوى بطولة الدورى الأسبانى هذا الموسم ، وثالث كلاسيكو يديره تحكيميا فى تاريخه .
بكل تأكيد فأن هذا الحكم لم يكن ليتمنى أن يدير "الكلاسيكو" فى هذه الظروف الحرجة ، خاصة مع الأتهامات التى طالت بعض مسئولى وحكام "الليجا" بتمرير المباراة لصالح ريال مدريد ، ولكنه بوربلان المعروف عنه الصرامة ، قد تم اختياره لتصحيح صورة الأتحاد الأسبانى .
بوربلان اشهر البطاقة الحمراء فى 12 مناسبة ، والصفراء فى 177 مرة ، لذلك فقد كان اختياره للسيطرة على الملعب ، ودفع أى شكوك او اتهامات بتسيير المباراة فى صالح الفريق الملكى .
تعد المباراة هى الأولى التى يقودها بوربلان ويكون طرفها ريال مدريد هذا الموسم ، وهى الثانية التى يكون طرفها ، حيث سبق للحكم الدولى ادارة مباراة الفريق الكاتالونى ضد ليفانتى فى كامب نو فى سبتمبر الماضى والتى انتهت 4-1 لصالح "البلوجرانا".
اول مباراة ادارها بوربلان فى "الليجا" كانت بين تنيريفى واسبانيول فى موسم 1997-1998 ، ومع حلول صافرة "الكلاسيكو" ستكون المباراة رقم 195 له على مستوى بطولة الدورى الأسبانى .
بالتأكيد بوربلان فى وضع صعب ، مع اهمية المباراة وحساسيتها ، ومتابعة الملايين لها حول العالم ، لكن صرامة الحكم تعطى انطباعاً عن امكانية السيطرة على نجوم "الكلاسيكو" .

Sponsored Links

------------------------
الخبر : فيرنانديز بوربلان تحت «المجهر» فى ثالث كلاسيكو يديره تحكيميا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا