الارشيف / الرياضة

أبوريده : لست «مجنوناً» حتى أفكر في رئاسة الفيفا

Sponsored Links

لست "مجنوناً" حتى أفكر في رئاسة الفيفا

فساد الاتحاد الدولى أشخاص وليس كيان.. ولو كنت مكان بلاتر لتنحيت

Sponsored Links

قبلت الإشراف على المنتخب لكي أعيد البسمة للمصريين

علاقتي بعيسى حياتو تمنعني من الترشح لرئاسة الاتحاد الإفريقي

لا يستطيع أحد داخل اتحاد الكرة اختلاق صراعات على المنتخب في وجودي

رئاستي لاتحاد الكرة محسومة وشوبير نائبى .. ولن أرد على كلام زاهر لأنه أخي الأكبر

لا يمكننا تنظيم كأس العالم.. والهدوء والإستقرار أهم ما نحتاجه للوصول إلى مونديال روسيا

مجلس اتحاد الكرة مثل فريق يحتاج إلى "كوتش".. وتحملوا المسئولية في ظروف صعبة

الإخوان طالبوا بإبعادي عن الانتخابات الماضية حتى يتسع المجال أمام أسامة ياسين

لو كنت مكان محمود طاهر لسارعت لتدخل حكماء الأهلي للم الشمل

الحديث عن هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والإفريقي لا يحتاج إلى مقدمات كبيرة، فاسمه كفيل أن يتحدث بالنيابة عنه، دائماً تجده في مركز الأحداث، ومثار أحاديث عديدة بحكم موقعه الدولي والإفريقي، فتارة يقولون أنه يدير اتحاد الكرة، وتارة يقولون أن لا يقدم شيئاً للكرة المصرية.

"الشروق" التقت أبوريدة خلال رحلة المنتخب الوطني إلى تشاد في مباراة الذهاب بالمرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، ودار حوار صريح لم يخل من المفاجآت:

 

بداية كيف ترى المرحلة الحالية مع المنتخب بعد توليك الإشراف عليه؟

المنتخب نجح فى التأهل لدور المجموعات فى تصفيات كأس العالم بعيداً عن نتيجة مباراة الذهاب والخسارة غير المتوقعة من تشاد رغم تحذيرنا بأن المباراة ليست سهلة خاصة وانه منتخب عشوائي، ولكن عملنا كمنظومة إدارية للمنتخب كان قبل معسكر تشاد وحاولنا توفير كل احتياجات اللاعبين والجهاز الفني قبل مباراة الذهاب في نجامينا وخلال مباراة العودة ببرج العرب وتم توفير طائرة خاصة لإراحة اللاعبين خلال رحلة العودة إلى الإسكندرية وظهروا بالأداء المعروف عنهم وفازوا في مباراة سهلة جداً وكانوا قادرين على زيادة عدد الأهداف.

 

حدثنا عن كواليس توليك منصب الإشراف على المنتخب الوطني؟

البداية بعدما حدثت أزمة السنغال تحدثت مع المسئولين فى اتحاد الكرة وعرضت عليهم تحمل مسئولية ، ووضع برنامج إعداد المنتخب لمدة سنتين، وبعدها بأيام فوجئت أثناء رحلتي في سويسرا بأن مجلس الإدارة قرر تكليفي بمهمة الإشراف على المنتخب دون أن يتحدث معي أحد، ورغم أني تخطيت هذه المرحلة منذ 12 عاماً إلا أنني لم أجد سوى الموافقة لأن هذه المهمة واجب وطني تجاه منتخبنا من أجل إعادة البسمة مرة أخرى للجمهور المصري.

ماهي الأفكار التي تسعى لتطبيقها خلال الفترة الحالية؟

منذ بداية مهمتي مع المنتخب فكرت جدياً فى العنصر رقم واحد فى كرة القدم وهو اللاعب، فلابد ان يشعر بالثقة وبقيمة المنتخب الذي يلعب له ولذلك كان لابد من إعادة الانضباط داخل معسكرات المنتخب من خلال وضع نظام لكل كبيرة وصغيرة سواء مواعيد السفر والتدريبات والمباريات ونوعية الطعام ومستوى الفنادق وأيضا من خلال الالتزام بالنواحي المالية للاعبين والجهاز الفني فكل هذه الأمور تعطى ثقة للاعب تشعره بقيمته، وأنا فى الحقيقة لدي العديد من الأمور التي وضعتها منذ أكثر 25 سنة وجدتها الآن مثل عمليه تنسيق ملابس اللاعبين والجهاز الفني .

ما هو انطباعك بعد توليك هذه المهمة؟

شعرت بالقلق لسبب واحد وهو الخوف من الثقة التي شعرت بها لدى الجمهور بعد تولى المهمة فالكل الآن يشعر أن الوصول لكأس العالم أصبح سهل وكأني احمل العصا السحرية ، وهذا يزيد من مسئوليتي تجاه الجماهير وأتمنى أن أكون على قدر هذه المسئولية وأن أساهم في تحقيق هذا الحلم، ولكن لابد أن يعلم الجميع أن اللاعبون هم من سيحققون الحلم لان الجهاز الإدارى سيقوم بدوره على أكمل وجه ولكنه لن يشارك فى المباريات.

 

كيف تابعت أزمة مباراة السنغال ؟

أزمة أخذت أكبر من حجمها فكان لابد على الجميع التركيز فى المعسكر وعدم إشعال الأزمات والاستفادة من المباراة الثانية بالشكل الكامل خاصة وان إلغاء او تأجيل مباراة أمر وارد جدا في كرة القدم ولكن الإعلام لعب دور كبير في إثارة المشكلة وجعلها قضية رأى عام .

إذن هل قرار اتحاد الكرة بإقالة الجهاز الإداري قرار خاطئ؟

أنا لا اعلم ما تم بخصوص الاتفاقات على هذه المباراة حتى احدد أن القرار صحيح ام خطأ ولكن بالتأكيد ان هناك خطأ والمشكلة الكبرى ان اتحاد الكرة اتفق مع شركة كان لديها سابقه سيئة مع الاتحاد وكان لابد من تجنب هذا الأمر ، واري ان كل الأسماء التي تمت إقالتها أسماء رائعة وصاحبه إمكانيات عالية جدا على المستوى الإداري.

ألا تعتقد أن إبعاد سمير عدلي كان يمكن أن يتم بصورة أفضل من هذه احتراماً لتاريخه؟

لو كنت متواجد فى هذا التوقيت كنت سأطلب بمعالجة الموضوع بشكل أخر، سمير عدلى لديه عزة نفس كبيرة و تأثر نفسيا بالإقالة.

ماذا عن اختيارات الجهاز الإداري المعاون لك في هذه المهمة ؟

قررت الاستعانة بالشباب لأن لديهم آليات مختلفة تمام عن الجيل القديم وبعد ذلك حددت أولويات المنتخب فكان لابد من وجود ثلاثة أشخاص الأول يجيد النواحي السياحية وحجز الفنادق والإشراف على السفريات لتوفير الراحة للاعبين والثاني يجيد تنظيم المعسكرات والمباريات الودية ويكون على دراية بلوائح الاتحاد الدولي والأفريقي ولغة جيدة والثالث يكون لدية خبره في التعامل فى عميلة استخراج الأوراق وإرسال الخطابات الرسمية ولذلك قررت اختيار الثلاثي محمد طاهر ومحمد النجار ورامى بكر.

لماذا اخترت إيهاب لهيطة لتولي منصب المدير الإداري ؟

فكرت كثيرا في مدير المنتخب وقررت اختيار إيهاب لهيطة لانه يجيد كتابة التقارير ومنظم جدا في عمله وايضا قادر على عمل التنسيق بين الثلاثي الإداري ويتميز انه شخص لا يحب " الشو " الإعلامي ، و بهذا التشكيل تكون المنظومة الإدارية داخل المنتخب تعمل بشكل مميز لان كل منهم يعرف جيدا دوره واختصاصاته.

من وجهة نظرك.. ما هي الصعوبات التى ستواجهه المنتخب للوصول لكاس العالم ؟

لابد من توفير الهدوء والاستقرار فالهزائم التى تعرض لها المنتخب فى السنوات الماضية كانت بسبب غياب هذين العنصرين داخل المنتخب وانا شخصيا توقعت هزيمة المنتخب أمام غانا في تصفيات مونديال 2014 برباعية بسبب وجود فارق كبير في سرعات بين لاعبى المنتخبين، وخسرنا وقتها 6-1.

هل شعرت بالندم لمساندتك للمجلس الحالى فى الانتخابات الماضية ؟

بالطبع لا لان المجلس به شخصيات رائعة جدا فى المجال الادارى ولكن الازمة كانت فى القائد فالكل داخل هذا المجلس كان يتصارع حتى يكون هو القائد وهو ما تسبب فى العديد من المشاكل، ومجلس الإدارة الحالي مثل الفريق الذي يحتاج إلى "كوتش".

لكنك المسئول عن هذا التشكيل ؟

هذا غير حقيقى لانى كنت انوي الترشح فى الانتخابات ولكن لو عدنا للخلف نجد ان الوزير العامري فاروق قال فى تصريحات تليفزيونية انه تلقى تعليمات من القيادات السياسية فى هذا التوقيت " الإخوان " وبالتحديد من هشام قنديل رئيس الوزراء بضرورة إبعاد هانى ابو ريدة عن الكرة فى مصر، ولذلك تم إبعادي عن عمد.

لماذا كان لدى الاخوان رغبة فى إبعادك عن كرة القدم فى هذا التوقيت ؟

لخدمة وزير الشباب وقتها أسامة ياسين الذى كان يرغب وجوده هو فقط فى الصورة وكان يعلم جيدا ان هانى ابوريدة سيعمل انجازا فى مجال الكرة وهو لا يريد اى شخص ينجح غيره ، والجميع فهذا التوقيت كان لديه رغبه فى إظهار وزارة الشباب عن الرياضة .

كيف ترى المنافسة على رئاسة اتحاد الكرة في الانتخابات القادمة؟

اعتقد لا توجد منافسة، فالموضوع محسوم.

ما سر خلافك مع سمير زاهر ؟

لا يوجد أي خلاف، سمير زاهر اخي الكبير ولن استطيع الرد عليه رغم انه يهاجمني منذ فتره طويلة إلا انى التزم الصمت .

 

هل تعتقد انه كان ينتظر منك التخلى عن الترشح أمامه ؟

أمر صعب جدا ان اتراجع عن الترشح من اجل اى شخص عفوا انا مش " أكتع ".

هل قائمتك ستشهد مفاجآت؟

بالطبع فانا ملك المفاجآت وسوف اسعى لوجود وجه جديدة فى القائمة القادمة.

الثلاثي احمد شوبير وحازم الهوارى واحمد مجاهد فى قائمتك ام لا ؟

رغم انى لا أريد ان أتحدث عن تفاصيل القائمة فى هذا التوقيت الا ان الثلاثى موجودين وسيكون احمد شوبير هو النائب.

كيف سترضى طموحات الجماهير في حالة نجاحك برئاسة الاتحاد ؟

اتحاد الكرة فى الفترة الأخيرة كيان مهزوز ولابد ان يعود الاتحاد ويأخذ مكانه المؤثر في الرياضة المصرية.

هل منصب رئيس اتحاد كرة القدم منصب سياسي؟

لا ليس سياسياً.. لكنه منصب رياضي له تأثير سياسي.

ما هى خطتك لتطوير الكرة المصرية؟

الإهتمام بالأجيال القادمة الناشئين والشباب ، كل الانجازات التى تحقق فى السنوات الماضية كانت نتيجة عمل جيد قمت به فى قطاعات الناشئين والشباب ولذلك لابد مع عودة الاهتمام بهؤلاء الأجيال لأنها هى القادرة على صناعة التاريخ القادم فثلاث بطولات افريقية تحققت بحوالى 60 لاعبا من منتخبات الناشئين والشباب.

كيف ترى ما يحدث داخل جدران الاتحاد الدولي؟

هناك أخطاء فردية حدثت من بعض الأشخاص الذين ينتمون لاتحادات امريكا الجنوبية والشمالية وتم استغلال هذه الاخطاء لضرب الفيفا وذلك هو مخطط امريكى، ولكن الحقيقة ان هذه اخطاء ما هى الا امور فردية لا تؤثر على منظومة الإدارية للاتحاد الدولي، والفساد الذي يتحدثون عنه هو فساد أشخاص وليس فساد كيان.

ماذا عن الهجوم الذى يتعرض له الثنائي بلاتر وبلاتيني ؟

هجوم شرس من الإعلام الامريكى والانجليزي ولكنه لن يؤثر عليهم وعلى تاريخهم فى منظومة كرة القدم.

هل توقعت ان يتنحى بلاتر بعد الفوز برئاسة ؟

امر طبيعى لان الضغوطات كانت اكبر منه، خاصة الضغوط الاقتصادية والرعاة فالجميع كان له دور كبير فى الاطاحة به.

هل ما يحدث صراع سياسى ام صراع كيانات اقتصادية ؟

الكيانات الاقتصادية لعبت دورا فى تحريك المشهد بهذه الطريقة ولجنة الاصلاح الان تقوم بدورها حتى يكون العمل خلال الفترة القادمة عمل مؤسسي وليس عمل متعلق بالاشخاص.

لكنك تعرضت لهجوم بسبب ما يحدث فى الفيفا ؟

لا اعلم سبب هذا الهجوم وانا فى لجنة الاصلاح ولدى اجتماعات هامة الايام الحالية وانا احد أعضائها ويرأسها السويسري فرونسوا كارار ، الأمين العام السابق للجنة الاولمبية الدولية ، هدفها إصلاح وهيكلة الإدارات التنفيذية ، وانتهت اللجنة من إعداد التقرير وسيتم تقديمه الي المكتب التنفيذي احد أيام 2 او 3 ديسمبر المقبل لعرضها علي الجمعية العمومية القادمة للفيفا، وهذا التقرير به العديد من المفاجآت.

هل فكرت في الترشح لرئاسة الفيفا ؟

لا لم افكر فى ذلك لان هناك متطلبات لابد من توافرها اولا حتى افكر فى ذلك اهمها أن أكون رئيس اتحاد قاري يقف خلفك ، أما ان تترشح دون دراسة الموضوع هذا جنون.

 

ماذا عن ترشحك لرئاسة الاتحاد الافريقى ؟

بالطبع لا فعلاقتى الطيبة مع عيسى حياتو تمنعنى من التفكير فى هذا لأنه رجل قدم الكثير لرفع شأن الكرة الأفريقية ودافع عنها كثيرا ،توليه الإشراف على الفيفا فى هذا التوقيق فخر للقارة السمراء.

كيف ترى وجود اثنين من العرب ضمن المرشحين للرئاسة ؟

لابد على الثنائى الأردني الأمير علي بن الحسين، والبحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة،ان يجلسا ويتحدا على اسم واحد يحصل على دعم كل العرب.

هل مصر قادرة على تنظيم كاس العالم ؟

لا طبعا هذا مستحيل لان الموضوع يحتاج مليارات ويحتاج اكثر من 12 محافظة تكون جاهزة للمونديال وهذا غير موجود فى مصر، والرياضة لن تتقدم بدون الجماهير، لابد أن تتغير المفاهيم.

ارتبط اسمك دائماً بشركة بريزنتيشن راعي اتحاد الكرة وعدد كبير من الأندية.. ما حقيقة الأمر؟

منذ ان دخلت برزينتيشن فى التسويق الرياضى فى مصر والكل يردد انها شركة هانى ابوريدة وان التمويل قطري من بن همام والبعض الاخر يرد ان حسن حمدى شريك فيها ، الحقيقة غير ذلك فهى شركة لشاب مصرى طموح اسمه محمد كامل وانا أدعمه وأسانده لانهم يسعون لتطوير كرة القدم المصرية ومساعدة اعضاء الجمعية العمومية وعلينا جميعاً أن نقف بجانبهم وليس هاني أبوريدة فقط.

ما رايك فيما يحدث داخل الاهلى ؟

أمر طبيعى ان يحدث مشاكل لان إدارة الاهلى جديدة ولكن هذه المشاكل تحتاج للهدوء وتدخل الحكماء لحل الازمات.. صعب جدا ان يردد البعض ان مجلس منتخب يرحل دون ان يكمل مدته ،ويجب على ابناء الاهلى حل مشاكلهم دون تدخل خارجي.

هل هناك خلاف بينك وبين خالد عبد العزيز وماذا عن علاقتك بحسن حمدى الان ؟

لا يوجد اى خلاف مع وزير الشباب والرياضة فنحن اصدقاء ولكن عندما يتولى صديق مسئولة وزارة لابد أن تبتعد قليلا حتى لا يقال ان الصداقة السبب فى القرارات، اما حسن حمدى فعلاقتنا قوية وعلى تواصل دائم ببعض.

أخيراً هل ترى مصر استفادت من منصبك فى الاتحاد الدولى والافريقى ؟

أنا دمي تقيل من اللي أنا طلبته لمصر في الخفاء لدرجة أنهم قالوا أني ساحر، أنا دائما أسعى لتحقيق مطالب المسئولين المصريين وما يخدم الكرة المصرية وبالفعل كل ما طلب منى نفذته ولكن لابد ان يعلم الجميع ان هانى ابوريدة يمثل إفريقيا كلها وليس مصر.

ماذا تفعل لو كنت مكان هؤلاء

 جوزيف بلاتر

كنت سأفعل مثله وأتنحى عن رئاسة الاتحاد الدولي للحفاظ على الكيان الكبير.

خالد عبدالعزيز؟

ايعمل كثيراً من أجل الرياضة وأحييه على الملاعب الكثيرة التي قدمها للمارسة الرياضة، فالرياضة لا تمارس نظرياً ولكنها موضوع عملي.

محمود طاهر؟

لو كنت مكانه بكل ما أوتيت من قوة أسارع لتدخل حكماء الأهلي للم الشمل.

الإعلام الرياضي؟

كل إعلامي عليه أن يراجع نفسه ولا يقول أو يكتب شيء لأجل غرض شخصي.

هل أنت غاصب من هجوم البعض ضدك؟

الغريب أن الناس تهاجمني دون أي شيء، وفرنسا تقف مع بلاتيني رغم كل ما يحدث.

------------------------
الخبر : أبوريده : لست «مجنوناً» حتى أفكر في رئاسة الفيفا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا