الارشيف / الرياضة

تقرير.. لعنة كامبل أضرت ميدو متحدى «الإرهاب»

Sponsored Links

 

لا يزال أحمد حسام "ميدو" المدير الفنى الحالى للنادى الإسماعيلى فى ذاكرة الصحافة البريطانية، رغم مرور فترات على إعتزاله الكرة وإتجاهه للتدريب.

Sponsored Links

"ميدو" صنع أسم جيد فى الكرة الإنجليزية خاصة مع توتنهام، كما أنه لعب لفائدة أندية ميدلسبره، ويجان، ويست هام وأخيرا بارنسلي.

صحيفة "تليجراف" البريطانية نشرت تقرير عن اللاعبين الذين تألقوا لموسم واحد فقط بالدورى الإنجليزى الممتاز، ثم أختفى بريقهم بعد ذلك، وكان من بينهم "ميدو".

التقرير أشار إلى أن "ميدو" عانى من سمنة زائدة بشكل كبير فى نهايات مسيرته الكروية، وأن هذا كان أحد أحد أسباب إعتزاله اللعب.

ومع ذلك، فقد تم التأكيد على أن "ميدو" قبل ذلك، كان ظاهر بشكل رائع للغاية، خاصة مع توتنهام بعد أن تمت إعارته لفائدة "السبيرز" لمدة 18 شهرا من روما في موسم 2004/2005، حيث سجل هدفين في تسع مباريات وأصبح جزءا لا يتجزأ من طموح توتنهام للحصول على مكان في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل حين ذلك.

أيضاً، "ميدو" فى الموسم التالى كانت قوته تكمن فى قدرته على اللعب على حد سواء مع أي من جيرمين ديفو أو روبي كين، وسجل 10 أهداف، واستطاع التعامل بكل شجاعة مع إهانة 'إرهابية' وجهت له من قبل بعض المشجعين.

هذه الأمور، وبحسب "تليجراف" دفعت توتنهام إلى شراء بطاقة "ميدو" بشكل نهائى، وحصل على حب أبدى من جمهور "السبيرز"، خاصة بعد تهكمه على المدافع سول كامبل لاعب بورتسموث، والذى كان بمثابة العدو اللدود لعشاق ملعب "وايت هارت لين" بسبب إنتقاله من توتنهام إلى أرسنال.

"سول كامبل هو أسهل مدافع واجهه".. هذا التصريح دفع الهولندى مدرب توتنهام حينها إلى إلقاء اللوم على "ميدو"، ووضعه على دكة البدلاء فى مباراة توتنهام أمام بورتموث، ومنذ ذلك الوقت بدأ إنحدار مستوى أحمد حسام مع توتنهام، حيث سجل خمسة أهداف فقط، واستمرت هذه الوضعية مع بقية الفرق الإنجليزية التى أرتدى قمصانها وصولاً لإتخاذه قرار بإعتزال لعب الكرة عام 2013.

 

 

------------------------
الخبر : تقرير.. لعنة كامبل أضرت ميدو متحدى «الإرهاب» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : الشروق محافظات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى