لأصحاب النظارات.. طريقة للتخلص من تراكم البخار على العدسات عند ارتداء الكمامة

0 تعليق 127 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مع التزايد المستمر في عدد الماصبين بفيرس المستجد، لم يعد ارتداء الكمامة أمرا اختياريا، بل صار فرضا عند نزولك من بيتك، وعلى الرغم من أنها خطوة بسيطة للوقاية إلا أنها قد تكون مزعجة لأولئك الذين يرتدون النظارات الطبية.

Sponsored Links

ارتداء الكمامة سواء الطبية أو القماشية للوقاية من العدوى بالنسبة لأصحاب النظارات الطبية أمر شديد الإزعاج، حيث تجعل الكمامة النفس أكثر دفئًا من المعتاد، كما تجعل الزفير يتجه إلى أعلى بدلًا من أن يتجه للخارج في حالة عدم وجودها.

ويتكاثف بخار الماء الدافئ على سطح عدسات النظارة الباردة نسبيًا ليتكون الضباب عليها بسبب التوتر السطحي المتأصل بين جزيئات الماء، ليتسبب اجتماع الكمامة مع النظارة في صعوبة الرؤية وبالتالي صعوبة التحرك والعمل، والمظهر غير اللائق والمضحك أحيانًا.

وأشار موقع «health» إلى حيلة بسيطة تساعدك على التخلص من الضباب المزعج أثناء ارتدائك للكمامة والنظارة بدلًا من شراء المنتجات المضادة للضباب والتي قد تكون غير متوفرة، أو قد تحتوي على مواد كيميائية ضارة للعين في حالة توفرها.

وتتلخص هذه الحيلة في وضع النظارة الطبية في الماء والصابون، ثم انتشالها مع عدم شطفها بالماء، ثم تترك النظارة حتى تجف أو يتم تجفيف العدسات برفق باستخدام قطعة من القماش أو المناديل الورقية الناعمة، ثم يتم ارتدائها بشكل طبيعي.

وتساعد هذه الطريقة على عدم إفساد الرؤية عند ارتداء القناع، بحسب دراسة أشار إليها الموقع، حيث يعمل الماء والصابون على تقليل التوتر السطحي الذي يجعل بخار الماء يتكثف على سطح العدسة، ويسمحان بانتشار جزيئات الماء بشكل متساوي في شكل شفاف لا يحجب الرؤية.

ويمكن استخدام هذه الحيلة كذلك عند ارتداء النظارات الشمسية في ساعات النهار، وكذلك الأمر يمكن استخدامها لتنظيف أسطح المنزل الزجاجية ومنع تكون الضباب عليها بسرعة والحصول على أسطح لامعة لوقت أطول.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    19,666

  • تعافي

    5,205

  • وفيات

    816

------------------------
الخبر : لأصحاب النظارات.. طريقة للتخلص من تراكم البخار على العدسات عند ارتداء الكمامة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق