الارشيف / تكنولوجيا

ليس بأي هاتف آخر.. ما «المستشعر البيئي» المنتظر وجوده في «جلاكسي إس 9»؟

  • 1 /4
  • 2 /4
  • 3 /4
  • 4 /4

-
-

"كي تبرر لماذا تبيع هاتفك الجديد بسعر يتجاوز الـ800 دولار، يجب أن تضع به خصائص مبتكرة"، هذا هو شعار كبرى شركات صناعة الهواتف الرائدة هذه الأيام، وعلى رأسها العملاقان والعدوان اللدودان «أبل وسامسونج».

أطلقت أبل هذا العام هاتفي آيفون 8، وآيفون 8 بلس، لكنهما يعدان بمثابة تحديث طفيف لهاتفي العام الماضي آيفون 7، وآيفون 7 بلس، أي أنهما لا يأتيان بميزة جديدة كليا، وهو ما يفسر الاهتمام القليل من المستخدمين بشرائهما على عكس الإصدارات السابقة من الشركة الأمريكية العملاقة.

Sponsored Links

وقدمت أبل أيضًا هاتفًا ثالثًا أحدث ثورة كبيرة في عالم الهواتف الذكية لاحتوائه على شاشة دون حواف تمامًا، وهو آيفون إكس، حيث حظى الجهاز بشعبية هائلة وسط المستخدمين، بالرغم من تجاوز سعره حاجز الـ1000 دولار، وأبدى الكثيرون رغبتهم في شرائه بمجرد طرحه للبيع في شهر نوفمبر المقبل.

فيم تفكر سامسونج للرد على آيفون إكس؟، الإجابة يمكن أن نجدها في براءة اختراع حصلت عليها الشركة الكورية الجنوبية لمستشعر باسم "Enviromental Sensor- المستشعر البيئي".

يعد تلوث البيئة إحدى القضايا الرئيسية للمدن في جميع أنحاء العالم، وتشير براءة الاختراع الجديدة إلى أن مستشعر سامسونج سيساعد المستخدم من أجل الحفاظ على صحته ومحاربة التلوث بحسب ما نشره موقع "techradar".

المصادر الرئيسية للتلوث تأتي من محطات الكهرباء، وعوادم السيارات واستخدام طرق غير مشروعة في التخلص من النفايات بالإضافة إلى اتباع طرق قديمة للتدفئة من خلال حرق الأخشاب والفحم.

-

ونظرًا لأن أغلب أمراض الصدر والقلب يكون سببها تلوث الهواء، وانتشار المركبات السامة، سيقوم المستشعر البيئي الجديد، والذي سيوضع داخل الهاتف الذكي، برصد معدلات التلوث في البيئة الموجودة حول المستخدم.

وسيكون المستشعر قادرًا على تحليل الظروف الجوية، ثم سيعطي المستخدم المشورة عبر تطبيق خاص على هاتفه حول ما إذا كان يتعين عليه ارتداء قناع لحمايته من التلوث، أم أن الوضع أمنا ولا يتطلب القلق.

المستشعرات البيئية موجودة بالفعل، لكنها لا توجد في أي هاتف، ويعود السبب في ذلك إلى كون المستشعرات ذات الجودة والفعالية العالية كبيرة الحجم، وبالتالي فهي لا تصلح بأحجامها الحالية كي توضع داخل هاتف ذكي

لكن بحسب التفاصيل المنشورة في براءة الاختراع الجديدة، استطاعت سامسونج تطوير مستشعر بيئي ذي حجم صغير بما فيه الكفاية كي يوضع داخل شاشة هاتف ذكي.

حصلت سامسونج على براءة الاختراع المذكورة منذ سنتين، لكن التفاصيل الخاصة بها تم الكشف عنها مؤخرًا، ونظرًا لأن المستشعر البيئي تم تصميمه لتضمينه داخل هاتف ذكي، وانطلاقًا من أن أول هاتف رائد ستطلقه الشركة الكورية الجنوبية خلال شهر فبراير المقبل، فكل المؤشرات تقول بأن الهاتف المنتظر تزويده بميزة تحليل الظروف الجوية ورصد معدلات التلوث سيكون جلاكسي إس 9.

------------------------
الخبر : ليس بأي هاتف آخر.. ما «المستشعر البيئي» المنتظر وجوده في «جلاكسي إس 9»؟ .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : التحرير الإخبـاري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا